مردقوش كبير

نوع من النباتات
(بالتحويل من عشبة المردكوش)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

المردقوش الكبير

Origanum majorana.jpg
أوراق المردكوش الكبير

المرتبة التصنيفية نوع[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: النباتات المزهرة
الرتبة: شفويات
الفصيلة: الشفوية
الجنس: المردقوش Origanum
النوع: الكبير majorana
الاسم العلمي
Origanum majorana [1]
لينيوس، 1753
معرض صور مردقوش كبير  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات


المَرْدَقُوشُ الكَبِيرُ[2][3][4] أو البَرْدَقُوشُ[5] أو المَرْزَنْجُوشُ[6] أو العَنْقَزُ[6] أو الأَنْجَرَكُ[6] أو المَلُولُ[6] أو المَرْدَكُوشُ[بحاجة لمصدر] (باللاتينية: Origanum majorana) نوع نباتي عشبي معمر يتبع جنس المردقوش من الفصيلة الشفوية، وهو نبات عطري من مجموعة النعانيع.

أزهار المردقوش

موطنه وانتشارهعدل

موطنه تركيا و قبرص وانتشر منه في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط[7] (مثل لبنان و في حوران جنوب سورية) وفي إيران و شمال أمريكا و الجزيرة العربية و الهند. ينمو على المنحدرات المشمسة في المروج والحقول والأراضي الحجرية في الأجواء الجافة. يزرع بكثرة في المناطق الجنوبية من السعودية.

الوصف النباتيعدل

المردقوش هو نبات عشبي معمر ارتفاعه 30 ـ 60 سم. ساقه صلبة مضلعة، وتكسوها شعيرات دقيقة لونها في الأعلى أسمـر ممزوج بالحمرة، والورقة بشكل لسان، وأزهارها بمجموعات مغزلية لونها أحمر فاتح، ولها رائحة عطرية. أزهاره بيضاء تميل إلى اللون القرنفلي.

استعمالاتهعدل

يستخدم على نطاق واسع في الصناعات الغذائية كتوابل مع اللحوم والخضراوات. وينصح بعدم تناوله أثناء الحمل، لأنه منبه رحمي نشط.

فوائده الطبيةعدل

الجزء المستخدم من النبات هو جميع أجزائه الهوائية، يحتوي على زيت طيار وأهم مكوناته السابينين وهيدرات السابينين والكارقاكروول ولينالول، كما يحتوي على فلافونيات وحمض الكافئين وحمض الروزمارينيك وتربينات ثلاثية، يستخدم المردقوش على نطاق واسع فقد أورد جون جيرارد أن المردقوش علاج لأمراض الدماغ والرأس الناتجة عن البرد وهو مضاد للتشنج وهو منبه جيد وهو يستعمل للجهاز العصبي، ويجب عدم استخدامه أثناء الحمل. وأشار إلى أن الأبحاث التي أُجريت حول سمية هذا العشب أثبتت أن خلاصته آمنة تماما حتى تركيز 5 غم لكل كيلوغرام من وزن الجسم. كما لم يسفر الاستعمال المتواصل له لمدة شهرين عن أضرار في وظائف الكبد والكِلى وصورة الدم مما يجعله آمناً تماماً عند استعماله بصورة متواصلة. وجد مؤخراً احتوائه على مادة (E-beta-caryophyllene(EBCP وهي مادة مضادة للالتهابات حتى بجرعات صغيرة.

الجرعة وطريقة الاستخدامعدل

يأخذ ملء ملعقة شاي صغيره من مسحوق المردقوش الجاف توضع في كوب ثم يصب عليه ماء مغلي ويغطى ويترك ما بين 10 إلى 15 دقيقه ثم يصفى ويشرب مرتين في اليوم صباحا ومساء.

الآثار الجانبية والسميةعدل

الأبحاث التي أجريت حول سمية هذا العشب أثبتت أن خلاصته آمنة تماما حتى تركيز 5 جم لكل كيلوجرام من وزن الجسم كما لم يسفر الاستعمال المتواصل له لمدة شهرين عن أضرار في وظائف الكبد والكلى وصورة الدم مما يجعله آمنا تماما عند استعماله بصورة متواصلة، إلا أنه لوحظ أن الإكثار من تناوله يسبب النعاس.

المعلومات الغذائيةعدل

يحتوي كل 100غ من المردكوش، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية: 271
  • الدهون: 7.04
  • الدهون المشبعة: 0.52
  • الكاربوهيدرات: 60.56
  • الألياف: 40.3
  • البروتينات: 12.66
  • الكولسترول: 0

المعلومات الغذائية عن المردكوش

المراجععدل

  1. أ ب معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: https://biodiversitylibrary.org/page/358611 — المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species Plantarum — المجلد: 2 — الصفحة: 590
  2. ^ موقع أغروفوك.المردقوش الكبير نسخة محفوظة 31 مايو 2014 على موقع واي باك مشين.."Marjoram" in the American Heritage Dictionary of the English Language نسخة محفوظة 04 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Marjoram, Herb". Food Reference. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "BSBI List 2007". Botanical Society of Britain and Ireland. مؤرشف من الأصل (xls) في 25 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ معجم «المعاني» نسخة محفوظة 31 مايو 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب ت ث ابن البيطار (تحقيق إبراهيم بن مراد). تفسير كتاب دياسقوريدوس في الأدوية المفردة. بيت الحكمة، قرطاج (تونس1990. مادة «صمصوخن»، الصفحة 225.
  7. ^ قاعدة البيانات الأوروبية-المتوسطية للنباتات.خريطة انتشار المردقوش الكبير (بالإنكليزية). تاريخ الولوج 26 تشرين الثاني 2011. نسخة محفوظة 01 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.

[1]