عدنان الدليمي

عدنان محمد سلمان الدليمي (1932 - 3 مايو 2017سياسي وأكاديمي عراقي.

عدنان الدليمي
عدنان الدليمي

معلومات شخصية
الميلاد 1932
Flag of Iraq (1921–1959).svg المملكة العراقية، الرمادي
الوفاة 3 مايو 2017 (85 سنة)
 العراق، أربيل
الإقامة العراق
الجنسية عراقي
العرق عربي
الديانة مسلم
المذهب أهل السنة والجماعة
الحزب الحزب الإسلامي العراقي
أبناء مكي ومحمد ومثنى وأسماء
الأب محمد سلمان الدليمي
منصب
رئيس جبهة التوافق العراقية
الحياة العملية
المهنة مدرس ومعلم لغة عربية، وشغل منصب نائب في البرلمان العراقي
أعمال بارزة شغل منصب رئيس جبهة التوافق العراقية، وأسس ورأس مؤتمر أهل العراق
تأثر بـ حركة الأخوان المسلمين

محتويات

النشأةعدل

ولد في محافظة الأنبار عام 1932م، وعمل في التدريس لمدة خمسين عاماً، وقضى نصفها في كلية الآداب بجامعة بغداد. ولقد كان عضو في مجلس النواب العراقي ورئيساً لكتلة (جبهة التوافق العراقية).

حياته وأعمالهعدل

معاناتهعدل

  • تعرض لعدة محاولات أغتيال بسبب مواقفه الصريحة ضد حملة التصفيات الطائفية، وألقي القبض على أحد أبنائه بتهمة معاونة الأرهاب، واطلق سراحه لبرائته امام محكمة عراقية، وتعرض لضغوط كثيرة من عدة جهات لأجل مغادرة العراق.
  • تعرضت دار سكنه الواقعة في حي العدل إلى سقوط عدة قذائف هاون عليها من قبل المليشيات الطائفية لمدة أربعة أشهر، ولم يغادر بيته رغم معظم المحاولات لتحويلهِ من دارهِ وبالاضافة إلى المحاولات التي قامت بها الحكومة لتغيير موقع سكنه إلى المنطقة الخضراء
  • أعتقل ولداه وستون شخصاً من الحماية الخاصة بهِ منذ عام 2007م، ثم أفرج عن أحد ولديه لعدم ثبوت التهم الموجهة ضده.
  • قتل زوج أبنته (النائبة في البرلمان العراقي الدكتورة أسماء الدليمي) بتفجير أنتحاري من قبل تنظيم القاعدة ولقد أستهدف التفجير قائد الصحوة في منطقة الأعظمية في 7 كانون الثاني 2008م.
  • أفرج عن عناصر حمايته وموظفي مكتبه بأمر من المحكمة بعد ثبوت برائتهم، وحصل الأفراج عنهم بعد مكوثهم في سجون الحكومة العراقية من عام 2007 لغاية عام 2015.
  • وبقي نجله مكي في سجون بغداد ولم يصدر في حقه حكم الافراج بالرغم من ثبوت برائته من كل التهم والدعاوي الكيدية التي وجهت ضده.

وفاتهعدل

توفي السياسي العراقي عدنان الدليمي في يوم الأربعاء الثالث من شهر مايو/ أيار 2017م في محافظة أربيل.[1]

مراجععدل