عثمان القيزاني

صحفي ليبي
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة إصلاح المشكلة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2015)

== غثمان القيزاني == صحفي ليبي من عهد الجمهورية الطرابلسية ( 1918 - 1922 ) من مدينة مسلاتة تلقى تعليمه في المدارس العثمانية و التحق بالازهر في فترة من فترات حياته و كان عثمان القيزاني مؤسس أول شركة إعلامية ثقافية في طرابلس سنة 1908 كما كان ينشر نتاجه الثقافي في صحف ليبية عديدة منها صحيفة الترقي في الفترة ما بين ( 1908 - 1911 ) قامت السلطات العثمانية بسجنه عدة مرات بسبب مواقفه كان إلى جانب كل ما ذكر يشتغل بالتجارة.

عثمان القيزاني
معلومات شخصية
مواطنة Flag of Libya (1951–1969).svg ليبيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

مواقفه الوطنيةعدل

عند بداية الغزو الإيطالي على ليبيا كان في طليعة المتحمسين للقضية الليبية و المحرضين على الجهاد و بسبب وجوده داخل مدينة طرابلس لم يمكنه الالتحاق بمعسكرات الجهاد خارج المدينة و لكن كانت له صلات بقادة المجاهدين .

حزب الإصلاح الوطنيعدل

بعد عقد صلح بنيادم ( سواني بني آدم ) سنة 1919 و تأسيس حزب الإصلاح الوطني في مدينة طرابلس انضم عثمان القيزاني للحزب و أصبح من أبرز أعضائه و عندما أسس الحزب صحيفة اللواء الطرابلسي أسندت إليه رئاسة تحريرها كما نشر مقالاته عبرها ملهبا مشاعر المواطنين ضد سياسة الإستعمار الإيطالي و محرضا على الجهاد ضده .

الجهاد ضد إيطالياعدل

انتخب عضوا في مؤتمر غريان سنة 1920 . كما انتخب عضو في الحكومة الطرابلسية ( هيئة الإصلاح المركزية ) . اعتقلته السلطات الإيطالية ديسمبر سنة 1921 بسبب مواقفه الوطنية ضدها و بقي معتقلا لديها حتى مارس 1922 . و بعد اطلاق سراحه من قبل السلطات الايطالية تم انتخابه عضوا في مفاوضات فندق الشريف في مارس سنة 1922 .

مراجععدل

كتاب أعلام ليبيا - الطاهر الزاوي .

وصلات خارجيةعدل

تاريخ الصحافة في ليبيا - موقع صحيفة برنيق

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن صحفي ليبي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.