افتح القائمة الرئيسية

عبير المعداوي

كاتبة مصرية
عبير المعداوي
Abeer Almadawy.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1 أبريل 1970 (49 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الإسكندرية  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

عبير المعداوي (ولدت في 1 أبريل 1970) هي روائيه وكاتبه وصحفيه مصريه. 

عبير المعداوي

ولدت عبير المعداوي في مدينة الإسكندرية في مصر في 1 أبريل 1970. وهي تنتمي إلى والدها رأفت المعداوي يوسف البسيوني ووالدتها نعيمه، وقالت إن الأم لها جذور إيرلندية عميقة. لديها شقيقة كبرى تسمى سهير المعداوي. في عمر العاشرة، انتقلت عبير المعداوي إلى المدينة الصناعية المحلة الكبرى حيث تعيش عائلة والدها وهناك نمت وظهرت موهبتها للكتابة.عبير المعداوي أرادت دراسة الصحافة في البداية ، ولكن أبيها أصر على أن تكون معلمه، وقد لبت رغبة والدها. وانضمت إلى كلية الاداب والتعليم، وحصلت على ليسانس اللغة الإنجليزية، حيث تأثرت بالأدب الغربي. وقد تأثرت عبير بوالدها الذي كان يتبع الفلسفة الماركسيةوالشيوعية خلال شبابه، وبالتالي نشأت الفتاة على فلسفة مختلفة، وهو ما دفعها إلى حب الفلسفة بشكل عام والبحث عن شيء يناسبها. ولكن أيضا عملت على تطوير موهبتها في الكتابة.بعد التخرج، عملت لمدة سنتين كمعلمة لغة إنجليزية وكانت مرشحه لتدريس اللغة الإنجليزية على الصعيد الدولي. تزوجت من مهندس مصري، مسعد شراكي، وذهبت إلى المملكة العربية السعودية مع زوجها حيث كانت لديها ابنة، روان، وابن اسمه أحمد. وهي تعيش حاليا بين الرياض في السعوديه ومدينة 6 أكتوبر في مصر، وتابعت عملها كروائية وكاتبة وصحفية. عبير المعداوي حصلت على لقب سفير الإبداع بسبب كتاباتها باللغتين العربية والإنجليزية وكتبت في مشاكل مختلفة تواجهها دول الشرق الأوسط العربية، لذلك اعتبرت صوتا عربيا في الغرب . أعطاها زملاؤها الصحفيون هذا اللقب لجهودها الضخمة في نشر السلام والمحبة في جميع أنحاء العالم. ومن المعروف أن المعداوي تعمل مع العلاقات العامة الأمريكية مثل voices.com و Topix.com. في الواقع الذي ينظر إلى حياة عبير سوف يرى العديد من الصعود والهبوط. وخاصة في عملها كروائيه وكاتبه. توقفت عن الكتابة أو تقديم أي عمل إبداعي لسنوات عديدة لأنها تواجه في طريقها في الحياة العديد من العقبات والتحديات.ولكن حلمها أن تكون روائيه جذبت لها لإثبات نفسها ومواجهة التحديات.بعد 10 سنوات من العمل اليومي اصبحت اسما كبيرا بين الأسماء الشهيرة من خلال أعمالها في الصحافة الالكترونيه وأنها تتقدم خطوة بخطوة وتمكنت من النشر في السعوديه "رواية احتضان الشوك". واصبح اسم عبير المعداوي حول العالم مشهورا ولديها عدد كبير من القراء الذين يتبعون كتاباتها. 

محتويات

شهاداتعدل

  • بكالوريوس الآداب والتربية 1992 - جامعة طنطا.
  •  الولايات المتحدة الأمريكية دبلوم في تدريس اللغة الإنجليزية. 
  • الولايات المتحدة دبلوم خاص في الصحافة. 

أعمالهاعدل

بدأت عبير المعداوي في كتابة القصص في وقت مبكر وكانت أول جائزة لها في سن الثالثة عشرة. تقدمت إلى مسابقة المدرسة الثانوية للقصص ودخلت بقصتين طويلتين "اللعنة، عندما سقطت" و "طريقي في الحياة"، وفازت بالجائزة الأولى. ثم وجدت طريقها في كتابة الروايات والقصص. تكتب المعداوي باللغتين العربية والإنجليزية. 

رواياتعدل

  • ذي إمبريس أوف ثورنز، 2010، نشرتها "دار الفاكر العربيه". أيضا طبعت نسخه مصرية خاصة ونشرتها "دار الكتب".
  •  طريقة العاطفة، نشرتها "دار الوراق" 2011.
  •  الجزيرة الأجنبية، تحت النشر مع دار الوراق. 
  • جنة الغيبوبه. 
  • لن تعود إلى النهر الجاف، 2002، النشر الإلكتروني مع موقع الأدب العربي 
  • حلقات الضوء، 2005، النشر الالكتروني مع موقع الأدب العربي 
  • الانتحار مع الحب، نشرت 2013 دار الكتب. 

مجموعاتعدل

  • صرخة الضمير، 1987، نشرت مع دار الجيل 
  • ليس انا، 2011، نشر مع دار الكتب 
  • في حين أننا نلقي نظرة خاطفة، 2012، نشرت مع دار المحروسة - مصر 

مقالاتعدل

  • لدى المعداوي مقالات مختلفة باللغتين العربية والإنجليزية في مواضيع مختلفة، منها القضايا السياسية والاجتماعية.
  •  مقالتها الأكثر شهرة دعت إلى محاكمة علنية للرئيس مبارك.
  •  كما أنها تكتب أسبوعيا عمودين باللغات العربية مع مجلة الجالية، واحدة منها مع "دريم" الآن عبير المعداوي هي مالكة ورئيس تحرير صحيفة يومية كاسل جورنال مع طبعتين من الإنجليزية والعربية. 

الحياه السياسيه عدل

عبير المعداوي تنتمي إلى عائلة كبيرة تشتهر بأعضائها المهتمين بالسياسة. بدأت مع جدها المعداوي الذي ينتمي إلى حزب الوفد. كما كان والدها رافت المعداوي سياسي في الحزب الاشتراكي في أيام جمال عبد الناصر. كان ينتمي إلى الحزب الشيوعي ولكن خلال فترة الرئيس السادات، أجبر على الفرار مع عائلته والابتعاد عن السياسة. وهكذا عبير المعداوي تعلمت واكتسبت خبرتها السياسية من والدها وأظهرت في وقت لاحق في أعمالها. في موقعها الرسمي على الانترنت ذكرت أنها ليبرالية

الثوره المصرية 2011عدل

لعبت المعداوي دورا هاما أثناء الثورة المصرية عام 2011 مثل بقية الثوار المصريين. قبل اندلاع الثورة، كانت عبير أحد الشباب المصري الذي رفض النظام السياسي القائم، خاصة منذ وفاة خالد محمد سعيد. وبعد فترة وجيزة من الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني / نوفمبر 2010، دخلت مصر فترة سياسية حاسمة. وللمرة الأولى قررت عبير المعداوي دعم حركة التغيير https://web.archive.org/web/20120320015210/http://taghyeer.net/ التي يقودها الدكتور محمد البرادعي. ودعت الأصدقاء والمصريين الذين يعيشون في الخارج. 

خلال الأيام الأولى للثورة، شاركت المعداوي بقوة من خلال وسائل الإعلام، وتمكنت من نقل المعلومات الحقيقية ومشاهد ميدان التحرير في القاهرة عبر جميع محافظات مصر إلى العالم. على الرغم من أنها كانت في الرياض، لعبت دورا هاما جدا عندما أوقفت السلطات المصرية خدمة الاتصالات في مصر. تمكنت لعبير المعداوي من التواصل مع مجموعات من الصحفيين حول مصر. وقالت انها تستخدم الهاتف للاتصال حتى الآن بالأخبار. تم نقلها إلى الشبكة العالمية من قبل زملائها في مجتمع العلاقات العامة الأمريكية voices.com. كما تمكنت من جمع أصوات العالم لدعم الثورة المصرية. وكان هناك دعم قوي عندما قامت مجموعة من أصدقائها اليابانيين بتنظيم مظاهرة خارج السفارة المصرية في اليابان لدعم الشعب المصري وثورته. وعلى الرغم من هذه التجارب، فإنها ترفض الانضمام إلى أي حزب للعمل في المجال السياسي كما تعتقد، وتستخدم الكتابة، "دور المفكر هو نقل الأحداث من خلال أفكارهم فقط". 

مراجع اضافيهعدل

مراجععدل

  1. ^ Another perspective of the Arab creativity , Abeer Almadawy, in the Novel embrace of thorns
  2. ^ Moments in the spirit of a modern woman in the novel
  3. ^ Ship of the Desert
  4. ^ the novel " Embrace of Thorns"


روابط خارجيهعدل