افتح القائمة الرئيسية

عبد الناصر والعالم (كتاب)

(بالتحويل من عبد الناصر والعالم)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2010)

عبد الناصر والعالم

عبد الناصر والعالم
معلومات شخصية

1 - عبد الناصر : الرجل .. والظرف التاريخي . ( Nasser : Lion of Egypt )

2 - عبد الناصر و دالاس : سياسة حافة الهاوية . ( On the Brink with Dulles )

3 - عبد الناصر وإيدن : الطريق إلى السويس . ( Eden and Suez )

4 - عبد الناصر وخروشوف : طريق القاهرة - موسكو . ( A Duel with Khrushchev )

5 - عبد الناصر وهمرشولد : الكتاب و السيف . ( Hammarskjold and His Sword )

6 - عبد الناصر و كنيدي : الآفاق الضائعة . ( Kennedy and Containment )

7 - عبد الناصر وجونسون : راعي البقر من تكساس . ( Johnson and Violence )

8 - عبد الناصر و تيتو : نحن ضمير العالم . ( Tito : Calculations and Balances )

9 - عبد الناصر و نهرو : روح الشرق . ( Nehru : Intellectual Hesitations )

10 - عبد الناصر وشوين لاي : الشرق و الغرب . ( Chou En-lai : East and West )

11 - عبد الناصر وإيرهارد : صدام في الظلام ! ( Ludwig Erhard : Conflict Imposed )

12 - عبد الناصر و جيفارا : الحلم ... و الثورة .. ( Guevara and Revolution )

  • جاء هذا الكتاب بعد محاولة إقناع الأستاذ هيكل بكتابته ، وتحديدا من قبل صديقاه دنيس هملتون Dennis Hamilton رئيس التحرير العام لمجموعة صحف طومسون Thompson وبينها جريدة التيمس اليومية TIMES ، والصنداي تيمس الأسبوعية SUNDAY TIMES . والثاني هو ساي سالزبيرجر C. L. Sulzberger أحد رؤساء تحرير جريدة نيويورك تيمس NEW YORK TIMES .
  • الكتاب عن عبد الناصر وعمالقة عصره ، فقد كان عبد الناصر عملاقا ، وكان عصره عصر عمالقة التقى معهم جميعا ، بالاتفاق أو بالاختلاف ، ونشأت عن لقائه بهم صداقات وصراعات تركت أثرها على العصر كله .
  • فور النشر المسبق في الصحافة لفصول من هذا الكتاب قدم الأستاذ هيكل اعتذار رجا فيه أن يحكم على الكتاب في إطاره ، فهو ليس قصة حياة عبد الناصر ولا قصة معركة بعينها ضمن معاركه ، وأن لا يحكم عليه إجمالا من مجرد فصول اختيرت منه للنشر الصحفي لا تزيد نسبتها فيه على الخمس - فإن البعض في العالم العربي لم يقبل هذا الاعتذار . والأستاذ هيكل كان يتوقع شيئا من ذلك ... بسبب الظروف العربية الراهنة ... وبسبب ظروفه الشخصية .

1- العالم العربي في هذه المرحلة مشغول بالاقتتال مع النفس ... أكثر مما هو مشغول بالقتال ضد العدو وهذا طبيعي في مرحلة التفاعلات العنيفة التي يعيشها .

2 - ظروف الأستاذ هيكل الشخصية دقيقة ، فهو تعرض لليمين الرجعي في العالم العربي ، كما تعرض لليسار المغامر فيه وليس يهمه أن يحصل على رضى أيهما !