افتح القائمة الرئيسية

عبد الناصر العويني

محامي تونسي
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2011)

عبد الناصر العويني هو ناشط ومحام وسياسي تونسي اشتهر بعبارته المعروفة التي صوّرتها يسرى داووسي

عبد الناصر العويني
Naceur Aouini.jpg

معلومات شخصية
الجنسية  تونس
الديانة الإسلام
الحياة العملية
التعلّم جامعة تونس المنار
المدرسة الأم جامعة تونس المنار  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة ناشط، محام
سبب الشهرة عبارة "بن علي هرب"
«بن علي هرب»

التي تبثها قناة الجزيرة في بعض ومضاتها الإشهارية حول الثورة التونسية وقد ردّدها في شارع الحبيب بورقيبة وقت حظر التجوال عقب مغادرة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي تونس.

الدراسةعدل

حاز عبد الناصر العويني على أستاذية في الحقوق من كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة تونس المنار.

النشاط الطلابي والسياسيعدل

ناضل العويني في صفوف الحركة الطلابية التونسية. عندما كان طالبا حوكم مرتين وسُجن لتسعة أشهر من قبل نظام بن علي. هو الآن عضو في مجموعة 25 محامي. ينشط حاليا كمستقل ضمن تحالف الجبهة الشعبية اليسارية.

الأسلوبعدل

يعرف بفصاحته و قدرته على الخطابة أمام الجمهور.

في الثقافة الشعبيةعدل

ظهر عبد الناصر العويني في الحلقة الأولى من الموسم الثاني من مسلسل الرسوم المتحركة تونس 2050 وهو يعيد نفس الجمل التي قالها لقناة الجزيرة وعوّض اسم بن علي بعبد الحميد لتصبح

«عبد الحميد هرب»

وعبد الحميد هو اسم مرشح لرئاسة تونس في المسلسل.

مراجععدل

روابط خارجيةعدل

قرأت مقالا قديما للصديق عبد الكريم العبيدي يصف فبه عبد الناصر العويني بمحامي البارونات فعادت بي الذاكرة 22 سنة مضت حيث تعرفت فيها على هذا المخبر الصغير الذي سيكبر و يصبح فيما بعد جاسوسا مخابراتيا ..

كان ذلك سنة 96 في مؤتمر 22 لاتحاد العام لطلبة تونس و كانت الاطراف المشاركة في المؤتمر / الكتلة و هي التي يقودها محمد الكيلاني بعد أن انشق عن حزب العمال ، حزب العمال و كان يقوده المرحوم الطاهر قرقورة في المؤتمر ، الوطد وقلة من المود و الشود و قوميون في لباس المستقلين / و كان الطرفان المهيمنان داخل المؤتمر جماعة الكتلة و الوطد باعتبار أن قواعد حزب العمال كان أغلبها في السجن ... أذكر اني دخلت المؤتمر و أنا محسوب على الكتلة فقد كانت اخر أيامي بسجن الهوارب سنتها التي قضيتها مع محمد الكيلاني كفيلة بأن يقع أدلجتي و توجيهي نحوها .. داخل المؤتمر قابلت المرحوم الطاهر قرقورة بعد سنتان من الفراق فقد كان اخر لقاء لي به سنة 1994 في سجن سوسة قبل أن يقع ترحيلي إلى الهوارب .. ربما العاطفة ساعتها غلبتني و كذلك لما عرفت عن المرحوم الطاهر من رجولة جعلتني أنسحب من الكتلة و انضم للامضاء مع العريضة التي كان يدور بها الطاهر للانسحاب من المؤتمر كليا بعد أن تأكد رسميا أن من يقود المؤتمر وزارة الداخلية نفسها فقد كان عاصف اليحياوي و الذي سيفرزه المؤتمر أمينا عاما ذاهبا راجعا على الوزارة ذلك أن القاعة التي أقيم بها مركز ثقافي ليس بينه و الداخلية سوى نهج صغير ... و كذلك لا أنسى الصديق الأمين البوعزيزي الذي أصطحبته ليلة المؤتمر و كان قد تزعم كتلة القونيين داهل المؤتمر فقام بتنويري و ارشادي . أذكر الناصر العويني جيدا فقد كان أمره محسوما من الوطد أنفسهم فهم يعرفونه صبابا و لكن قرارا جاء من صلب الداخلية لمحمد الكيلاني بأن يكون الناصر العويني أمينا عاما مساعدا و كان الأمر كما أمرت وزارة الداخلية. الناصر العويني كان صبابا صغيرا ل عماد الدغار مدير فرقة الارشاد ببوشوشة وقتها و يشهد الله لست بكاذب فقد " صب " بي شخصيا و صديقتي سنة 1997 و وقع ايقافنا ......