عبد الله واد

سياسي سنغالي

عبد الله واد (بالفرنسية: Abdoulaye Wade)‏ (29 مايو 1926 -)، رئيس السنغال منذ 1 أبريل 2000.- 2 أبريل 2012 وهو رئيس الحزب السنغالي الديموقراطي. كان قائداً للمعارضة لفترة طويلة وقد سجن ونفي وقتذاك. أعيد انتخابه سنة 2007، بعد إقرار تعديلات دستورية عام 2001 تسمح للرئيس بالترشح لمأمورية قابلة للتجديد مرة واحدة.

عبد الله واد
(بالفرنسية: Abdoulaye Wade)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Abdoulaye Wade.jpg

رئيس السنغال
في المنصب
1 أبريل 2000 – 2 ابريل 2012
معلومات شخصية
الميلاد 29 مايو 1926 (العمر 94 سنة)
مواطنة Flag of France.svg فرنسا
Flag of Mali (1959-1961).svg اتحاد مالي
Flag of Senegal.svg السنغال  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسلم
الزوجة فيفيان واد (1963–)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء كريم ويد  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة كوندروسيه  [لغات أخرى]
جامعة فرانش كونته  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديموقراطي السنغالي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة فيليكس هوفويت-بواني للسلام  [لغات أخرى] (2005)
Legion Honneur GO ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة ضابط أكبر    تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

مسيرتهعدل

فترة المعارضةعدل

قضى عبد الله 25 عاما في صفوف المعارضة ضد سيطرة الاشتراكيين على مقاليد السلطة حيث حكموا البلاد لأربعين عاما بعد استقلالها عن فرنسا عام 1960.

التعديلات الدستوريةعدل

قرر عبد الله واد، عقب انتخابه عام 2000 لولاية مدتها سبع سنوات، تخفيض الفترة الرئاسية من سبع إلى خمس سنوات، ولكنه عاد وأجرى تعديلات دستورية عام 2008 ليعيد الفترة الرئاسية إلى سابق عهدها،[2] أثارت هذه التعديلات غضب المعارضة.

قررت المحكمة الدستورية السنغالية أن واد بإمكانه الترشح لفترة رئاسية ثالثة استنادا على أن فترته الرئاسية الأولى بدأت قبل صدور القرار الذي يقصر عدد فترات الرئاسة على فترتين فقط.[3]

انتخابات 2012عدل

تصاعدت الانتقادات لواد حين اعلن سنة 2011 نيته الترشح لفترة رئاسية ثالثة. وقبل أسابيع من إجراء الانتخابات شهدت البلاد مظاهرات ومواجهات بين الشرطة والمحتجين المطالبين بتنحي الرئيس. وسقط بين ستة قتلى و15 قتيلاً خلال شهر واحد.

اقترح الرئيس النيجيري السابق اولوسيغون اوباسانجو، رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأفريقي في السنغال، تجنب الفوضى عبر تحديد ولاية واد بسنتين إذا أعيد انتخابه، لكن المعارضة رفضت هذه التسوية.

جرت الانتخابات في 26 فبراير 2012،[4] حصل واد فيها على نحو خمسة وثلاثين في المائة من الأصوات أمام مكي سال، الذي حصل على نحو سبعة وعشرين في المائة من الأصوات.

سيخوض واد الشوط الثاني من الانتخابات، وسيواجه وزيره الأول السابق مكي سال.[5]

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12123195j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ الرئيس السنغالي يواجه ماكي سال في جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة بي بي سي، تاريخ الولوج 1 مارس 2012 نسخة محفوظة 03 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الرئيس السنغالي يقبل إجراء جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية بي بي سي، تاريخ الولوج 1 مارس 2012 نسخة محفوظة 15 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ السنغال تنتخب رئيسا بأجواء متوترة الجزيرة، تاريخ الولوج 1 مارس 2012 نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ لجنة الانتخابات: نسبة المشاركة وصلت إلى حوالي 52% صحراء ميديا، تاريخ الولوج 1 ماس 2012 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن ناشط ديمقراطية سنغالي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.