عبد الله عمر خياط

كاتب وصحفي سعودي

عبد الله عمر خياط (1936 - 24 أكتوبر 2018[1] كاتب وصحفي سعودي، من أبرز كتاب المقالة في الصحافة السعودية،[2] ومن مؤسسي الحركة الثقافية الصحفية،[3] وهو أول صحفي سعودي يجري لقاءً كاملًا مع الملك فهد بن عبد العزيز، وقد رافق الملك فيصل بن عبد العزيز بصفته صحفيًا في أكثر زياراته الرسمية،[4] حاز على جائزة اتحاد الصحفيين العرب بالقاهرة عام 2014،[1] ويُلقب بـ(عمدة الصحافة)، قضى من عمره 6 عقود في مضمار الصحافة،[2] تقلد خلالها عدة مناصب،[5] ووضع إسهاماته الملحوظة، فقد كان عضو مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر، وعضو مجلس إدارة صحيفة عكاظ السعودية، ورئيس تحريرها سابقًا، وكان يكتب أسبوعيًا في صحف البلاد، عكاظ، والجزيرة، وأسس عدداً من المجلات والجرائد السعودية،[6] وله نحو 18 مؤلف[1] أبرزها: كتاب (الرسول صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه)،[7] وبعد وفاته أصدرت صحيفة عكاظ كتابًا عنه وعن 51 عامًا من العمل الصحفي بعنوان (الرمز عبد الله خياط).[8]

عبد الله عمر خياط

معلومات شخصية
الميلاد 1936
مكة
الوفاة 24 أكتوبر 2018 (82 سنة)
جدة
مكان الدفن مكة، مقبرة المعلاة
الجنسية السعودية سعودي
الحياة العملية
المهنة صحفي، كاتب
الجوائز
جائزة اتحاد الصحفيين العرب (2014)
المواقع
الموقع http://www.abdullahkhayat.com/index.php

حياته

عدل

ولد في مكة عام 1936،[4] وفيها نشأ[9] وتعلم، أخذ علومه الأولى من كتاتيب الحرم المكي، قبل أن يلتحق بالمدرسة العزيزية بمكة وينهي فيها دراسته الابتدائية عام 1951، وفي عام 1953 تخرج في مدرسة تحضير البعثات بمكة، ثم بدأ بالعمل في شرطة العاصمة بمكة بصفته محررًا أول خلال الأعوام 1955-1959، ثم عمل بعدها سكرتيرًا لمكتب جريدة البلاد لمدة عامين في مكة، ثم أصبح مديرًا للمكتب خلال الأعوام 1962-1964، وعمل بعدها سكرتيرًا للجنة التنفيذية في مؤسسة عكاظ إلى أن صدرت الصحيفة يوم 14 يوليو 1964، وشغل منصب مدير تحرير عكاظ خلال عامي 1964-1965، ثم رئيسًا لتحريرها خلال الأعوام 1965-1970، وتفرغ بعد ذلك للكتابة والأعمال الخاصة.[1]

مؤلفاته

عدل
  • المدمن..أنا.
  • هيروين على الشفاه.
  • الرسول صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه.
  • جواهر المتنبي.
  • النزاهة الشامخة.
  • النصر.. نحن صنعناه.
  • الصحافة بين الأمس واليوم.[7]
  • المنتقى من أشعار العرب.
  • حديث الجمعة.
  • محمد عبده يماني.. الإنسان.
  • المعجون التمري.
  • 100 كتاب في كتاب.
  • عزيزي فلان.
  • من السبت للسبت.
  • مذكرات رئيس تحرير سابق.
  • عبد الله عمر خياط يتذكر.
  • حوارات ساخنة.
  • مكة التي أحبها.[6]

وفاته

عدل

مرّ بأزمة صحية قبل وفاته بأسبوع أدخلته إلى المستشفى، ولكنه خرج منها إلى منزله حيث توفي هناك مساء يوم الأربعاء 24 أكتوبر 2018،[2] ونعته وزارة الإعلام السعودية وهيئة الصحفيين السعوديين،[10][11] وأديت عليه صلاة الميت عقب صلاة الفجر يوم الخميس 25 أكتوبر 2018 في المسجد الحرام ودُفن في مقبرة المعلاة بمكة المكرمة.[3]

مراجع

عدل
  1. ^ ا ب ج د "السيرة الذاتية عبد الله عمر خياط يرحمه الله". www.abdullahkhayat.com. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  2. ^ ا ب ج جدة )، علي الرباعي، ماجد الزهراني ( (25 أكتوبر 2018). "عبد الله خياط يطوي سجل «مع الفجر» عقب أداء صلاة العشاء". Okaz. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  3. ^ ا ب "الفيصل يعزي أبناء وأسرة الكاتب عبد الله خياط - صحيفة نشر الإلكترونية". www.nshrs.com (بar-sa). Archived from the original on 2018-11-04. Retrieved 2019-04-29.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  4. ^ ا ب "الاثنينية ::المكتبة". alithnainya.com. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  5. ^ "You are being redirected..." www.al-madina.com. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  6. ^ ا ب "كتب و مؤلفات للأستاذ عبدالله خياط يرحمه الله". abdullahkhayat.com. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  7. ^ ا ب "عبد الله عمر خياط.. كبير «الكتّاب» خبير القلم.. - عبده الأسمري". www.al-jazirah.com. مؤرشف من الأصل في 2018-11-07. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  8. ^ "كتاب الرمز عبدالله عمر خياط رحمه الله - إصدار صحيفة عكاظ". abdullahkhayat.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-12-10. Retrieved 2019-04-29.
  9. ^ السمكري، يعقوب (10 نوفمبر 2018). "رحمك الله يا عبد الله عمر خياط". Makkah. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  10. ^ "مع الفجر.. «عمدة الصحافة» عبد الله عمر خياط إلى رحمة الله". www.al-jazirah.com. مؤرشف من الأصل في 2018-11-07. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.
  11. ^ "الموت يغيب الكاتب الصحفي عبد الله عمر خياط". جريدة الرياض. مؤرشف من الأصل في 2018-10-25. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-29.