افتح القائمة الرئيسية

عبد الله بن فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود

أمير سعودي وسفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة سابقاً

الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي بن عبد الله بن سعود بن فيصل بن تركي آل سعود (1951- )؛ سفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة سابقًا. كان يشغل منصب رئاسة الهيئة العامة للاستثمار، ورأس مجلس إدارة الشركة الإيطالية السعودية للتطوير (سيدكو)، وهي شركة متخصصة في تقديم الاستشارات المالية والإدارية للمستثمرين في كلا البلدين، لتشجيع الاستثمار في الفرص المتاحة في السعودية عن طريق الدخول في استثمارات مشتركة.[1] حيث كانت لديه المعرفة والخبرة في الاقتصاد الإيطالي، ويعتبر الشخصية الأكثر ملائمة لدعم العلاقات التجارية بين المملكة العربية السعودية وإيطاليا. عُيِّنَ في يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2015 سفيرًا للسعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن أدّى القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.[2] وظل سفيرًا حتى 22 أبريل 2017 حين خلفه خالد بن سلمان آل سعود.[3]

عبد الله بن فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1951 (العمر 67–68 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الطائف  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Saudi Arabia.svg
السعودية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب فيصل بن تركي بن عبد الله بن سعود بن فيصل بن تركي آل سعود
الأم لؤلؤة بنت عبد العزيز آل سعود  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
عائلة آل سعود  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المهنة مهندس،  ودبلوماسي،  وسياسي،  وشخصية أعمال  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
أسلوب مخاطبة
عبد الله بن فيصل بن تركي بن عبد الله
Emblem of Saudi Arabia.svg
خطابات رسمية صاحب السمو الأمير
أخرى سمو الأمير

محتويات

حياته وتعليمهعدل

ولد عبد الله بن فيصل في الطائف في عام 1951. والدته هي الأمير لؤلؤة بنت عبد العزيز آل سعود وأخيه الأصغر الأمير سلطان بن فيصل بن تركي، توفي في حادث سيارة في سن الـ41 في 23 يوليو 2002 عندما كان قادمًا من جدة إلى الرياض للمشاركة في صلاة الجنازة على الأمير أحمد بن سلمان بن عبد العزيز.[4] عائلة الأمير عبد الله من جهة الأب تنحدر من نسل الإمام سعود بن فيصل. تلقى الأمير عبد الله التعليم الابتدائي والثانوي في المملكة العربية السعودية. ثم ذهب إلى المملكة المتحدة للتعليم العالي ودرس الهندسة هناك.

حياته المهنيةعدل

بدأ عبد الله بن فيصل حياته المهنية في الهيئة الملكية للجبيل وينبع مباشرة بعد إنشائها في عام 1975. وأصبح الأمين العام المفوض من الهيئة الملكية 1985-1987. تم تعيينه الأمين العام للهيئة الملكية في عام 1987. ثم رئيسا للهيئة في عام 1991 وشغل منصب الرئيس التنفيذي لها ورئيس مجلس إدارتها.

في أبريل 2000، تم إنشاء الهيئة العامة للاستثمار المسؤولة عن الترقيات للإستثمارات الأجنبية والمحلية في المملكة العربية السعودية وعين الأمير عبد الله محافظا للهيئة العامة للاستثمار بمرتبة وزير واستمر بالمنصب حتى استقالته عام 2004 بسبب الاحباط مع نهج الحكومة البيروقراطية وبطء وتيرة الإصلاحات في البلاد.[5]

الهيئة العامة للاستثمارعدل

عندما كان الأمير عبد الله محافظا للهيئة، أيد وبقوة كل سياسات الخصخصة والليبرالية في اقتصاد المملكة العربية السعودية. اصدرت في عهده تراخيص عمل الأجانب ما يقرب من 2،000 خلال فترة ولايته. وقدرت قيمة هذه التراخيص ب 15 مليار دولار امريكى. شجع لتنال المملكة عضوية منظمة التجارة العالمية. ومع ذلك، لم يتحقق هذا الهدف في ذلك الوقت بسبب سياسات السعودية نحو الصناعات من إنتاج االنفط والاتصالات السلكية واللاسلكية، وعدم قدرة البلد على إنتاج اتفاق التجارة الرسمية مع الولايات المتحدة.[6]

اخوتهعدل

  • الأمير محمد بن فيصل بن تركي آل سعود مستشار بوزارة الخارجية.
  • الامير سلطان بن فيصل. (متوفى)
  • الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود رجل أعمال وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية.[2]
  • الأمير تركي بن فيصل بن تركي آل سعود
  • الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي آل سعود زوجة الأمير عبد الرحمن بن عبد الله الفيصل آل سعود
  • الأميرة الجوهرة بنت فيصل بن تركي آل سعود زوجة الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز آل سعود
  • الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود زوجة الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود

حياته الشخصيةعدل

متزوج وله أربعة من الأبناء وهو مهتم بشدة في القضايا البيئية والعلاقات الدولية وكذلك في الفنون. وله كريمة تزوجت من صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود في 16 محرم 1435 هـ - 20 نوفمبر 2013.[7]

مصادرعدل