عبد الله بن إدريس الكوفي

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
Ambox glass question.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه المقالة بحاجة لمراجعة خبير مختص في مجالها. يرجى من المختصين مراجعتها وتطويرها.

عبد الله بن إدريس الأودي الكوفي، من أعلام الحفاظ، عابد حُجّة فيما يروي، فيه بهاء يفرض الاحترام وهدوء يفرض الإقناع، قامت بينه وبين الإمام مالك صداقة، وكان مذهبه مذهب أهل المدينة, عرض عليه هارون الرشيد القضاء فأبى. مدحه الإمام أحمد قائلا :" كان ابن إدريس نسيجا وحده". ويقول ابن عرفة :"لم أر بالكوفة أفضل منه". ولما نزل بابن إدريس الموت بكت بنته، فقال :"لا تبكي يا بنية، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة". زفت روحه إلى الله عز وجل بالكوفة سنة 192 هجرية.

عبد الله بن إدريس الكوفي
معلومات شخصية
Basmala White.png
Allah-eser-green New version.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن فقيه بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.