عبد اللطيف بن عبد الرحمن الملا

فقيه حنفي وقاضي سعودي

عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن عبد اللطيف آل ملا الأحسائي (12 نوفمبر 1853 - 31 يناير 1921) (11 صفر 1270 - 22 جمادى الأولى 1339) فقيه حنفي وقاضي ومدرس ديني سعودي من أهل القرن التاسع عشر الميلادي/ الثالث عشر الهجري. ولد بمحلة الكوت أحد أحياء مدينة الهفوف في الأحساء في عائلة معروفة ونشأ بها. حفظ القرآن في صغره ثم دخل المدرسة البكرية ودرس فيها الفقه والتفسير والنحو والفرائض. قام بالتدريس منذ 1872 حتى وفاته. تولى مهام القضاء والإفتاء في الأحساء من 1890 حتى 1916. توفي في مسقط رأسه وله عدة مؤلفات.[2]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
عبد اللطيف بن عبد الرحمن الملا
معلومات شخصية
الميلاد 12 نوفمبر 1853  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الكوت  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 يناير 1921 (67 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الكوت  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the First and Second Saudi State (1744-1891).svg الدولة السعودية الثانية (1853–1891)
Flag of the Third Saudi State-01.svg إمارة نجد والأحساء (1913–1921)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]،  وأهل السنة والجماعة[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التلامذة المشهورون خالد عبد الله العدساني،  ومحمد بن عبد العزيز الجاركي،  ومحمد الأمين الشنقيطي،  وعبد العزيز بن عمر بن عكاس  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  وقاضي شرعي،  ومدرس،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن عمر بن عبد الرحمن بن محمد بن علي بن حسين الواعظ الحريثي الطائي، آل ملا الأحسائي.
ولد في يوم الأربعاء 11 صفر 1270/ 12 نوفمبر 1853 بمحلة الكوت أحد أحياء مدينة الهفوف بمنطقة الأحساء في أسرة معروفة، والدته من أسرة آل فلاح التي تنتمي إلى قبيلة سبيع. [2]
بدأ دراسته في صغره بحفظ القرآن على يد عبد الله بن أحمد العبد القادر فحفظه وهو ابن اثنتي عشرة سنة، ثم دخل المدرسة البكرية ودرس فيها على ابن عمه عبد الله بن أبي بكر آل ملا الحنفي وقد أخذ عنه التوحيد والفقه والتفسير والنحو والفرائض. [2]

في التدريسعدل

بعد تخرجه من المدرسة البكرية وتأهله للتدريس، أمره بالتدريس شيخه عبد الله العبد القادر في 1289 هـ/ 1872 م. وقد استمر بالتدريس في تلك المدرسة حتى وفاته.
وقد تتلمذ عليه عدد كبير من طلبة من داخل الأحساء وخارجها. أبرزهم ولداه عبد الله وأحمد، ابن عمه أبي بكر بن عبد الله آل ملا، وأحمد بن محمد آل ملا، عبد العزيز بن صالح العلجي، وعبد الله بن أحمد العتيق، وابنة الشيخ أحمد، وعبد العزيز بن عمر بن عكاس، وعبد الرحمن بن صالح العبد القادر، ومحمد بن عبد الرحمن آل ملا، ومحمد بن عبد اللطيف آل ملا، وأحمد بن عبد العزيز العويصي، وأحمد الجغيمان، وعبد الليف بن محمد الحسن. ومن خارج الأحساء عبد الله الخلف، وعبد اللطيف بن محمد آل سعد، وعبد اللطيف بن محمد آل محمود، عبد الرحمن آل مهزع، سالم بن عبد الله المنذري، وعبد اللطيف الجودر، شرف بن أحمد وخالد عبد الله العدساني، محمد بن أحمد المهزع، أحمد بن محمد الفارسي وسليمان بن علي الموصلي، وأحمد بن محمد القطان، ونوري ثابت رشيد البغدادي، ومحمد بن عبد العزيز الجاركي، عيد المطيري ومحمد الأمين الشنقيطي وعبد اللطيف الصحاف وغيرهم من بلاد فارس والعراق والكويت وسلطنة عمان. [2]

في القضاء والإفتاءعدل

تولى مهام القضاء والإفتاء في الأحساء منذ 1307 هـ/ 1890 م. وكان توليه مهام الإفتاء فيها بطلب من مشايخها حيث قاموا بزيارة عبد الله بن أبي بكر آل ملا في 11 جمادى الأولى 1307/ 2 يناير 1890 وقرروا بالإجماع اختياره لهذا المنصب، بدون مرتب وكتبوا وثيقة بذلك وختموها وأرسلوها إلى المتصرف العثماني، محمد عاكف باشا فوافق عليها. وقد أراد المتصرف تخصيص مرتب شهري له كما هي العادة لموظفي الدولة العثمانية إلاأنه قد رفض ذلك مطلقًا. وقد استمر في تولي مهام الإفتاء والقضاء حسبة لمدة سبع وعشرين سنة وذلك إلى أن طلب الإعفاء نظرًا لظروفه الصحية من الملك عبد العزيز آل سعود سنة 1334 هـ/ 1916 م، فوافق له. [2]

منزلهعدل

يقع منزله الذي اشتهر بـمنزل البيعة في وسط حي الكوت بمدينة الهفوف وتقدر مساحته بحوالي 705م وأسس هذا المنزل عام 1203هـ/ 1789 م وقام بتجديد بنائه عبد الرحمن بن عمر الملا من قبل سعود بن عبد العزيز. ويعتبر منزل البيعة من أهم المعالم التاريخية السياسية في الأحساء فقامت بترميمه وكالة الآثار والمتاحف السعودية في 2006-07، [3][4] حيث كان أول بيت يدخله الملك عبدالعزيز إلى الأحساء في يوم 28 جمادى الأولى 1331/ 4 مايو 1913 أثناء معركة الأحساء.[5]

وفاتهعدل

توفي عبد اللطيف آل ملا ليلة الأحد 22 جمادى الأولى 1339/ 31 يناير 1921 عن عمر يناهز التاسعة والستين بعد مرض ألزمه الفراش لمدة أسبوع، وصلى عليه عبد العزيز بن عبد الرحمن بن بشر قاضي الأحساء وقد حضر تشييع جثمانه جمع كثير يتقدمهم عبد الله بن جلوي، ودفن بمقبرة الكوت. وقد خلف من الأبناء عبد الله وأحمد. [2]

مؤلفاتهعدل

  • وسيلة الظفر في المسائل التي يفتي فيها بقول زهر
  • نيل المرام بشرح كفاية الغلام، وقد فرغ منها في 28 8 1299
  • كفاية الغلام، هي منظومة فقهية في فقه العبادات وتقع في 153 بيتًا.

مراجععدل

  1. ^ https://ketabpedia.com/تحميل/وسيلة-الظفر-في-المسائل-التي-يفتى-فيها-2/
  2. أ ب ت ث ج ح عبد الإله بن محمد الملا (2001)، وسيلة الظفر في المسائل التي يفتى فيها بقول زُفر (ط. الأولى)، بيروت،‌ لبنان: دار خضر، ص. 45-52.
  3. ^ http://www.alriyadh.com/281654 نسخة محفوظة 2020-09-28 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ https://www.alyaum.com/articles/111390/-منزل-الشيخ-عبداللطيف-الملا-الذي-دخله-الملك-عبدالعزيز-حين-استرد-الأحساء-وفي-الاطار-محمد-الملا نسخة محفوظة 2020-09-28 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ https://www.okaz.com.sa/article/460496 نسخة محفوظة 2020-09-28 على موقع واي باك مشين.