عبد اللطيف الشواف

عبد اللطيف بن علي طه عبد الرزاق الشواف القيسي الكبيسي هو حقوقي واقتصادي عراقي شغل منصب وزير التجارة العراقي ومحافظ البنك المركزي العراقي.

عبد اللطيف الشواف
Abdul-latif Al Shawaf.png

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1926  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 15 أغسطس 1996 (69–70 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
وزير التجارة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
13 يوليو 1959  – 14 نوفمبر 1960 
رئيس الوزراء عبد الكريم قاسم 
محافظو البنك المركزي العراقي   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
15 نوفمبر 1960  – 31 ديسمبر 1962 
الحياة العملية
الجنس ذكر  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P21) في ويكي بيانات
المهنة قاضي،  واقتصادي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

ولد سنة 1926 في بغداد، وتخرج من كلية الحقوق، ثم عين قاضيا في محكمة صلح البصرة عام 1947.[1][2] كما شغل منصب رئيس مجلس تجارة الحبوب ورئيسا لجمعية التمور العراقية.[2]، وبقي قاضيا في البصرة للفترة 1950-1959.[2] كما شغل منصب رئيس مجلس تجارة الحبوب ورئيسا لجمعية التمور العراقية.[2]

شغل منصب وزير التجارة في حكومة عبد الكريم قاسم بعد التعديل الوزاري الثالث في 13 تموز 1959، والتي تغير اسم وزارة الاقتصاد لأول مرة إلى وزارة التجارة، فخلف وزير الاقتصاد الدكتور إبراهيم كبة، وبقي في المنصب حتى يوم 14 تشرين الثاني 1960، حيث شغل منصب وزير التجارة ناظم الزهاوي الذي كان محافظا للبنك المركزي العراقي،[3] وبالمقابل شغل منصب محافظ البنك المركزي العراقي خلفا لناظم الزهاوي بتاريخ 15 تشرين الثاني 1960 حتى 31 كانون الأول 1962.[4]

في بدايات 1969 غادر عبد اللطيف الشواف العراق بعد إعدام صديقه وعديله زكي عبد الوهاب وبقي في القاهرة، حيث أصيب بمرض ضمور عضلات الجسم وأصبح لا يقوى على حركة الساقين. وحينما غادر بغداد إلى القاهرة لتلقي العلاج والاستراحة والتفرغ للكتابة لم يقو على الوقوف على قدميه إلا بمساعدة الآخرين. ومن القاهرة غادر ــ بعد فترة غير قصيرة ــ إلى لندن لأستكمال العلاج، لكنه توفي في صبيحة 15 آب 1996.[1]

من الجدير بالذكر أن ابني عمه هما وزير الصحة محمد عبد الملك الشواف وأخوه عبد الوهاب الشواف، وبعد ثورة الشواف قال عبد الكريم قاسم: "خسرنا شوافا وكسبنا شوافين".[5]

مؤلفاتهعدل

  • حول قضية النفط في العراق[1][6]
  • د.ن.برايت وقضية النفط في العراق[1]
  • شخصيات نافذة[1]
  • كتاب "عبد الكريم قاسم وعراقيون آخرون" صدر عن دار الوراق سنة 2004،[7][1] قام ابنه علي عبد اللطيف الشواف بالسعي لنشره.

كتب عنهعدل

المصادرعدل