عبد الكريم بن أبي العوجاء

أحد المكذبين عن رسول الله (ص)

عبد الكريم بن أبي العوجاء وهو من بني عمرو بن ثعلبة بن عامر بن ذهل بن ثعلبة[4] ومن أوائل الزنادقة والملحدين في تاريخ الإسلام، وله مناظرة مع الإمام جعفر الصادق حول إثبات وجود الله. كذب على الرسول محمد في ما يَقرُب 4000 حديث تم ضبطهم من قبل العلماء.[5]

عبد الكريم بن أبي العوجاء
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة سنة 772[1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سبب الوفاة القتل والصلب
الإقامة البصرة[2]
الكوفة[3]  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة العباسية
الحياة العملية
سبب الشهرة الزندقة

وكان ‌عبد ‌الكريم ‌ابن ‌أبي ‌العوجاء خال معن بن زائدة في السر على دين المانوية وكان يقول بالتناسخ وكان في الظاهر ينتسب إلى القدرية والرافضة ووضع كثيرا من الأحاديث اغتر بها الروافض وأفسد على الروافض صومهم ووضع لهم حسابا يغيرون به رءوس الشهور ونسب ذلك إلى جعفر بن محمد بن جعفر الصادق رضي الله عنه ولما ظهر خبر وضع الحساب أمر بقتله أبو جعفر محمد بن سليمان الهاشمي فصلب.[6]

مراجع عدل

  1. ^ Dominique Urvoy, Les penseurs libres dans l'islam classique: L'interrogation sur la religion chez les penseurs arabes indépendants (بالفرنسية), p. 53, QID:Q118210732
  2. ^ Encyclopaedia of Islam, 2nd edition، لايدن: دار بريل للنشر، QID:Q61719553
  3. ^ Encyclopaedia of Islam, 2nd edition، لايدن: دار بريل للنشر، ج. 3، ص. 682، QID:Q61719553
  4. ^ جمهرة أنساب العرب لابن حزم (1/ 316)
  5. ^ ابن حجر العسقلاني (1971)، لسان الميزان، تحقيق: دائرة المعارف العثمانية، بيروت: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، ج. 4، ص. 51، QID:Q120885811 – عبر المكتبة الشاملة
  6. ^ التبصير في الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين: طاهر بن محمد الاسفراييني (ص137)