افتح القائمة الرئيسية
عبد الكريم الخطيب
مناصب
رئيس   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في مجلس النواب المغربي 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
عبد الهادي بوطالب  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 2 مارس 1921
الجديدة
الوفاة 28 سبتمبر 2008
الرباط
الجنسية المغرب مغربي
الحياة العملية
المهنة طبيب،  وجراح  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الاستقلال (1944–1957)
الحركة الشعبية (1957–1967)
حزب العدالة والتنمية (1998–2008)  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب ثورة التحرير الجزائرية  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
MAR Order of the Throne - 1st Class BAR.png
 وسام العرش من درجة ضابط كبير (2006)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

الدكتور عبد الكريم الخطيب ولد بمدينة الجديدة المغربية في 02 مارس 1921، وتوفي بالرباط يوم 28 سبتمبر 2008، مجاهد ورجل مقاومة وتحرير ضد الاستعمار الفرنسي للمغرب، ثم سياسي ووزير مغربي.

محتويات

قبل الاستقلالعدل

ينحدر الدكتور عبد الكريم الخطيب من أصول جزائرية، وفي عام 1940 أسس منظمة الكشفية الحسنية . درس الطب في مدينة الجزائر العاصمة. وقد تولى منصب نائب رئيس جمعية الطلبة المسلمين لشمال إفريقيا خلال السنة الدراسية 1944-1945 [1]. وأشرف على جمعية دار السلطان في فرنسا، وفيها وشحه محمد الخامس بوسام من درجة فارس، وكان الطالب الوحيد الذي حظي آنذاك بهذا الشرف تقديرا لجهوده وأنشطته لصالح بلاده. وفي عام 1951 أصبح الدكتور الخطيب أول طبيب جراح في المغرب.

انخرط الدكتور عبد الكريم الخطيب عام 1954 في التنظيم السرّي لجيش التحرير المغربي الذي كان يكافح ضد الاستعمار الفرنسي منذ 21 أوت 1953، وتولى العناية بالشؤون الطبية باعتباره كان طبيبا جرّاحاً، كما تولى مهمة جمع الأموال واستقدام السلاح، وفي عام 1955 التقى لأول مرة علال الفاسي بالقاهرة وقد أصبح ممثلا رسميا له في المغرب [2].

في خدمة الملكيةعدل

في عام 1957 خرج الدكتور الخطيب عن حزب الاستقلال متهما إياه بأنه يمثل "بورجوازية المدن"، ليؤسس مع المحجوبي أحرضان حزبا ريفيا سمي حزب الحركة الشعبية [2][3]. وقد وُضع على رأسه بعض قادة جيش التحرير، وما لبث أن اتخذ صبغة "بربرية"، وقد وقف بحزم يُدافع عن الملكية [2]. وقد عقد حزبه مؤتمره التأسيسي في 9 نوفمبر 1959 [2]، ورغم مساندته للملكية ورئاسته للبرلمان، فإن الدكتور الخطيب رفض في عام 1965، قرار فرض حالة الاستثناء وحل البرلمان. وفي فبراير 1967، أسس حزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية، بعد انسحابه من حزب الحركة الشعبية [3]. وفي عام 1996 احتضن الإسلاميين من عناصر حركة الإصلاح والتجديد ورابطة المستقبل الإسلامي بعدما أخفقت محاولاتهم للحصول على الترخيص بإنشاء حزب، ففتح لهم أبواب حزبه الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية، والتي تحولت عام 1999 إلى حزب العدالة والتنمية [4]. وقد تولى الأمانة العامة لهذا الحزب إلى عام 2004، ثم أسندت إليه رئاسته ورئاسة لجنة التحكيم فيه إلى وفاته عام 2008 [3]. وبفضل ذلك تم الربط بين الملكية وقسم من الحركة الإسلامية، ممثلة في هذا الحزب الذي فاز بتسعة مقاعد في الانتخابات التشريعية لعام 1997،ثم أصبح يحتل المرتبة الرابعة إثر انتخابات عام 2002، ثم المرتبة الثانية في انتخابات عام 2007[2] والمرتبة الأولى في انتخابات عام 2011 بعدد مقاعد يقدر ب 107 مقعدا .

الوظائف والمهامعدل

تسلم الدكتور الخطيب خلال عهدي محمد الخامس والحسن الثاني عدة مناصب كمستشار ووزير ورسول على وجه الخصوص لدى أطراف خارجية ربطته بها علاقات وثيقة [2] ومن الوزارات التي تقلدها:

  • وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية في الحكومتين الخامسة والسادسة بعد الاستقلال، وقد تقلد هذا المنصب بين 26 ماي 1960 و2 جوان 1961 [5] وبقي في هذا المنصب حتى بعد تولي الملك الحسن الثاني زمام الأمور.
  • وزير الشؤون الإفريقية، في الحكومة السابعة التي تشكلت يوم 2 جوان 1961 واستمرت إلى 5 جانفي 1963 وقد أصيفت إليه في الأثناء وزارة الصحة، واستمر على رأس هذه الوزارة في الحكومة الثانة التي تشكلت من 5 جانفي إلى 13 نوفمبر 1963 [5].
  • وفي عام 1963 كان أول من ترأس أول برلمان مغربي، واستمر في منصبه إلى عام 1965 [3].

مناصرة قضايا التحررعدل

نشط الدكتور الخطيب من أجل مساندة قضايا التحرر خاصة على امتداد العام العربي والإسلامي، مقدما تأييده لحركات التحرر في المغرب العربي وأساسا منه الجزائر، حيث أسس لجنة عليا مغربية جزائرية للتنسيق بين المقاومتين المغربية والجزائرية. كما ساند حركات التحرر في إفريقيا خاصة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي بجنوب إفريقيا بقيادة زعيمه نيلسون مانديلا [3][6]، وقد حافظ على علاقات ميتنة معه [7]، وقدم له عام 1997 كتابه المعنون: "مسار حياة" [6]. كما ساند القضية الفلسطينية، ووفي هذا الإطار تأسست الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني في منزله [3]، كما ساهم في تشكيل منظمة مساندة للجهاد الأفغاني بعد الغزو السوفياتي، وخلال الحرب فيالبوسنة والهرسك أسس عام 1992، الجمعية المغربية لمساندة البوسنة والهرسك، وترأسها.

كتاباتهعدل

أصدر الدكتور عبد الكريم الخطيب مذكراته تحت عنوان: "مسار حياة"، وذلك عام 1997.

وصلات خارجيةعدل

إشارات مرجعيةعدل

انظر أيضاعدل