افتح القائمة الرئيسية

عبد الغفار حسين

Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها، لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة.

عبد الغفار بن غلوم حسين بن عبد الله الريِّس السهلاوي، من مواليد بر ديرة دبي عام 1936.[1]أديب اماراتى ، و(رئيس جمعية حقوق الإنسان الإماراتية)، نشأ في كنف أسرة متدينة ثرية. تدرج في وظائف رسمية لسنوات عدة، ثم اعتزل الوظيفة، وتفرغ لأعمال التجارية الخاصة، ولهواياته الأدبية والثقافية. يجيد اللغات: الأنجليزية، والفارسية، والأردية، علاوة على لغة العربية.

عبد الغفار حسين
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1936 (العمر 82–83 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Commons-emblem-issue.svg
هذا المقال يتناول سيرة شخصية لا يبدو أنها تخص شخصية معروفة جدًا، لذلك يجب أن تخضع لاختبارات معايير السير الشخصية في ويكيبيديا. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة.

Ambox important.svg
هذه المقالة قد تكون مكتوبة من وجهة نظر معجب أو مشجع، بدلا من وجهة نظر محايدة. رجاء نظّف المقالة لتتوافق مع دليل الأسلوب، وجعلها حيادية.

السيرة الذاتيةعدل

« عبد الغفار حسين » ولد في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة عام 1936م. أمه ابنة الشيخ عبد الله المريد المتصوف وأخت الشيخ عبد الرحيم المريد المتصوف الذي أحيى احتفالات المولد النبوي على مدى عقود في دبي حتى وفاته عام (2007 م) عن عمر يناهز (95) عاماً. والده « غلوم حسين عبد الله الريِّس السهلاوي » أحد تجار دبي وأعيانها المعروفين، قدم إلى دبي قبل أن يكمل عقده الثاني من قرية فيشور في منطقة بر فارس مع والده (في العام 1910م تقريبا) الذي كان عمدتها آنذاك قبل أن يهجرها على إثر خلاف حاد دار بينه وبين أحد خصومه في المنطقة.

سكن منطقة (الصبخة) في بر ديرة ثم منطقة شارع النخيل (شارع يوسف باقر سابقا) وصاحب التجار والشيوخ ورجالات التصوف القادمين من بر فارس وبلاد الأفغان وغيرها وكان يجلهم أيما إجلال ويشاورهم في دينه ودنياه. كان غلوم حسين، متعلما يجيد القراءة والكتابة ويحث أبناءه على تعلمهما ولا شك أن لذلك دور كبير في تكوين ثقافة « عبد الغفار حسين ». وعرف بسخائه ورحمته فما كان يرد فقيراً ولا محتاجاً.

وكان من المقربين لحشر آل مكتوم والد محمد بن حشر آل مكتوم رئيس محاكم دبي سابقا ويروى عنه أيضا أنه كان يحب أن يقضي الصيف في مزرعة حشر آل مكتوم في شناص (الباطنة – في سلطنة عمان) وذلك لولعه بهمبا الباطنة ومزارعها. توفي في بداية العقد السابع من القرن الماضي في بلاد الهند إثر جلطة دماغية ودفن في مدينة بومباي.

تأثر «عبد الغفار» ببيئته وانكب على كتب الأدب والتراث فصار أديبا مجيدا وتاجرا ماهرا.

وقد ساهم في تأسيس أول مكتبة عامة في الإمارات مكتبة دبي العامة وكذلك متحف الفهيدي بدبي. من معالم سيرته أيضاً انه من مؤسسي اتحاد الكتاب في الإمارات وتولى رئاسته لمدة تزيد على أربع سنوات وكان من المساهمين في تأسيس « مجلس أمناء جائزة العويس الثقافية » منذ 20 عاماُ، كما ترأس مجلس الأمناء فيه لمدة 16 عاماً، علاوة على عضويته في المنظمة العربية لحقوق الإنسان وندوة الثقافة والعلوم في دبي. تجربته الزاخرة في العمل الوطني منحته سقفاً تعبيرياً خاصاً، لسير على خطه الذي انتهجه منذ تأسيسه مجلة أخبار دبي في ستينات القرن الماضي، وقد كان من أوائل كتابها. وكتب العديد من المقالات في السياسة والأدب والتاريخ وتراجم الرجال. وهو حاصل أيضا على جائزة شخصية العام الثقافية من ندوة الثقافة والعلوم بالدولة في العام.

أبناء عبد الغفار حسين وبناتهعدل

  • « نبيل » متوفي.
  • « خالد »
  • « سعيد »
  • « هند»
  • « نوال »
  • « غادة »
  • « محمد »

حياته العمليةعدل

طوال نحو خمسة عقود، تقلد فيها مناصب ومواقع متقدمة، وظل في خلفيات ذلك كله كاتباً وأديباً ومؤرخاً، وشخصية مرموقة حاضرة في المشهد الوطني، بحيوية ونشاط ذهني لافتين لم تغيرهما 75 سنة من عمره. « أبونبيل » أفضل من يحاضر في تاريه الإمارات بشتى مجالاته، فهو من مواليد ديره في دبي عام 1936 م، وشارك في اللجان التمهيدية لقيام اتحاد الإمارات كلجتة البلديات والأراضي والأملاك والاعلام، فبدأ العمل موظفاً في بلدية دبي منذ تأسيسها عام 1957م، حتى وصل إلى منصب نائب مدير البلدية، بدرجة مدير. لم يأخذ الأدب واسهاماته الإنسانية والوطنية عن تجارته الخاصة، فهو رجل أعمال، تفرغ لها منذ عام 1979م فور استقالته من البلدية، بعد أن خاض في العمل الحكومي ما يقرب 22 عاماً، غير أن أعماله التطوعية المختلفة مستمرة حتى يومنا هذا. لكن أعماله الخاصة لم تنسه واجباته الوطنية، إذ عرف عنه « فعل الخير » حيث تبرع بأحد منازله في منطقة الراشدية ليكون مقرأً لجمعية الإمارات لحقوق الإنسان.

الأوسمةعدل

قلده محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي « وشاح محمد بن راشد آل مكتوم » واصفاً اياه بأنه « شخصية وطنية بامتياز » مثنياً على تفانيه في النزاهة والشرف منذ عرفه على مدى أكثر من ثلاثة عقود.

مؤلفاتهعدل

ألف العديد من الكتب منها:

  • سلطان العويس.
  • البردة المباركة ونهجها.
  • الجائزة والشعر.
  • هموم وطنية.
  • تريم عمران ـ لمحات من حياته.
  • قراءات في كتاب الإمارات.

المصادرعدل

  • الكوخردى، محمد، بن يوسف، (كُوخِرد حَاضِرَة اِسلامِيةَ عَلي ضِفافِ نَهر مِهران Kookherd, an Islamic District on the bank of Mehran River) الطبعة الثالثة ،دبى: سنة 1997 للميلاد.
  • مسارات.
  • جريدة البيان.
  • الإمارات اليوم.

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن عبد الغفار حسين على موقع id.loc.gov". id.loc.gov.