افتح القائمة الرئيسية

عبد الغني زعلان

سياسي جزائري
(بالتحويل من عبد الغاني زعلان)
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

عبد الغاني زعلان[2] من مواليد 1964 بسوق أهراس، خريج المدرسة الوطنية للإدارة. تقلد عدة مناصب في الدولة قبل أن يتوج بوزير لوزارة النقل (الجزائر).

عبد الغني زعلان
DefautAr.svg

الجزائر وزير الأشغال العمومية و النقل
في المنصب
25 ماي 2017[1]31 مارس 2019
(سنة واحدة و10 أشهرٍ و6 أيامٍ)
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
رئيس الوزراء حكومة تبون
حكومة أويحيى العاشرة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png بوجمعة طلعي
مصطفى كورابة Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
والي في ولاية وهران
في المنصب
24 أكتوبر 2013م25 ماي 2017م
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد المالك بوضياف
مولود شريفي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 26 ديسمبر 1964 (العمر 54 سنة)
سوق أهراس،  الجزائر
مواطنة
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الوطنية للإدارة (الجزائر)  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب مستقل
عبد الغني زعلان

محتويات

الوظائف التي شغلهاعدل

زعلان عبد الغاني[3] متخرج من المدرسة الوطنية للإدارة (دفعة 1987) حاصل على شهادة ماجيستر في الإدارة والنمو، ماجستير دراسات عليا بالإدارة والتنمية، و حائز على ماجستير في التنمية سنة 2007، عدى ذلك فهو متحصل على شهادات عليا في عدة تخصصات[4]. تقلد عدة مناصب منها رئيسا للديوان بولاية سوق أهراس، ورئيسا لعدة دوائر وأمينا عاما ببعض الولايات وكذا واليا بأم البواقي وبشار، وآخرها وهران[5].

مديرا للحملة الانتخابية لبوتفليقةعدل

في 2 مارس 2019 عينه المترشح عبد العزيز بوتفليقة، مديرا لحملته الانتخابية لرئاسيات 18 أبريل 2019، خلفا للسيد عبد المالك سلال[6].

المتابعة القضائية في قضايا فسادعدل

في 16 ماي 2019 مثل وزير النقل السابق عبد الغني زعلان أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة في قضايا فساد.وكان عبد الغاني زعلان وزير قد تم سماعه من طرف الدرك الوطني، بباب الجديد في العاصمة في اطار قضية علي حداد[7] [8][9]. و قد بدأ القضاء الجزائري منذ مايو 2019 استدعاء رجال أعمال وشخصيات كانت تشغل مناصب في أعلى هرم السلطة، للتحقيق معهم والاستماع لشهاداتهم، كما قرّر إيداع بعض منهم السجن على غرار الملياردير يسعد ربراب والإخوة كونيناف، المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وكذلك مموّل حملاته الانتخابية، رجل الأعمال الشهير علي حداد، إذ يواجه هؤلاء تهماً تتعلق بالاستفادة من امتيازات وقروض كبيرة دون ضمانات، إلى جانب إجراء تحويلات مالية مشبوهة وتهريب أموال من العملة الصعبة نحو الخارج بطرق غير قانونية.

في 27 ماي 2019، في بيان للنيابة العامة للمحكمة العليا أنه تم إحالة ملف التحقيق الابتدائي من قبل السلطة الضبطية القضائية للدرك الوطني لـ 12 مسؤولا ساميا على مستوى المحكمة العليا. وتتضمن القائمة كل من الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، وزير النقل السابق عبد الغني زعلان، وزير النقل الأسبق عمار تو، وزير النقل الأسبق طلعي بوجمعة، وزير المالية الأسبق كريم جودي، ووزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس، وزير الفلاحة السابق عبد القادر بوعزقي، وزير النقل السابق عمار غول، وزير الصناعة الأسبق، عبد السلام بوشوارب، والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ، والي ولاية البيض خنفار محمد جمال[10].

في 12 جوان 2019، و عند مواجهته بتهم ثقيلة تتعلق بالفساد، أمر القاضي المحقق بالمحكمة العليا، بوضع الوزير عبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية وسحب جواز سفره الدبلوماسي والعادي[11] [12].

انظر أيضاًعدل

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية جزائرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.