افتح القائمة الرئيسية

عبد العزيز بن محمد القاسمي

القائد السابق للحرس الأميري بإمارة الشارقة

عبدالعزيز بن محمد بن صقر بن خالد بن سلطان بن صقر بن راشد القاسمي (1937-2005). كان رئيس ديوان الحاكم وقائد الحرس الأميري بإمارة الشارقة. هو الأخ الأكبر لحاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي. في 17 يونيو 1987 قام بمحاولة انقلابية على أخيه الأصغر الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة الذي كان في زيارة لبريطانيا وأعلن فيه استيلاءه على الحكم في بيان قال فيه (أن أخاه الشيخ سلطان تنازل له عن الحكم وأن عائلة القواسم اختارته حاكما جديدا للشارقة بسبب ظروف مالية تمر بها الإمارة ولانشغاله بدراساته الخاصة). عاد في اليوم التالي الشيخ سلطان إلى دبي التي استضافته لحين انتهاء الازمة

عبد العزيز بن محمد القاسمي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1937
الوفاة 22 يناير 2005 (67–68 سنة)
لندن  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

أخذ الشيخ عبد العزيز يدلى بتصريحات عن الدوافع التى دعته إلى الانقلاب فقال أن أزمة الديون هى التى دفعته إلى القيام بحركته وأنه عازم على سداد هذه الديون. وقال وجدنا الدخل المقدر هو 800 مليون درهم في حين أن الإمارة عليها ديون تقدر بخمسة مليارات درهم وفوائدها 500 مليون درهم وعلينا التزامات ورواتب موظفين وإكمال بعض المشاريع بالاضافة إلى سياسة منع الخمور في الإمارة ما دفع لكساد الفنادق.

قرر المجلس الأعلى للإتحاد تكوين لجنة ثلاثية لإدارة الأزمة بعضوية كل من :

أثمرت اللجنة الثلاثية في يوم 23 يونيو 1987 بعقد اجتماع مصالحة بمدينة العين في قصر المقام بين الأخوين الشيخ سلطان والشيخ عبد العزيز أى بعد 6 أيام من بدأ الانقلاب وبحضور الشيخ زايد رئيس دولة الإمارات أقر المجلس الأعلى للاتحاد القرار الذي اتخذه الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة بتعيين الشيخ عبد العزيز ولياً للعهد ونائباً لحاكم إمارة الشارقة ونائبا عنه في رئاسة المجلس التنفيذى وبالإضافة لحضور جلسات المجلس الأعلى بصفته وليا للعهد وسيكون له دور في صدور القوانين وتوقيع الاتفاقيات الاقتصادية وهكذا انتهت الآزمة.

في 5 فبراير 1990 أصدر الشيخ سلطان بن محمد القاسمي مرسوماً اميرياً يعفي فيه أخيه الشيخ عبدالعزيز من جميع مناصبه بما فيها ولاية العهد، قام الشيخ زايد في 1993 بتعيينه مستشاراً له وممثلاً له في المغرب إلى أن عاد إلى مدينة العين التابعة لإمارة أبوظبي وأستقر بها لغاية وفاته في لندن 22 يناير 2005م.

انظر أيضاعدل