عبد العزيز الحلو

عبد العزيز الحلو سياسي سوداني وقائد حركة مسلحة في جبال النوبة ونائب وال سابق بالسودان بدأ حياته العملية كإداري بالهيئة القومية للكهرباء في الخرطوم ثم التحق بالحركة الشعبية لتحرير السودان وتدرج في مناصبها القيادية العسكرية حتى رتبة الفريق والسياسية حتى حاكم مناطق وبعد انفصال جنوب السودان بموجب اتفاقية السلام الشامل في عام 2011 أصبح رئيساً للحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال حتى انقسامها إلى جناحين أحدهما برئاسته.

عبد العزير الحلو
رئيس

الحركة الشعبية لتحرير السودان – الشمال

في المنصب
20052006
الرئيس عبدالعزيز الحلو
رئيس قيادة الأركان المشتركة بالجبهة الثورية السودانية
تولى المنصب
2012
الرئيس مالك عقار
نائب والي جنوب كردفان
في المنصب
20092011
الرئيس أحمد هارون
حاكم المناطق المحررة بجنوب كردفان
في المنصب
20012005
معلومات شخصية
اسم الولادة عبدالعزيز آدم الحلو
الميلاد 1954 (العمر 67 سنة)
جنوب كردفان، السودان
الإقامة كاودا
الجنسية  السودان
الديانة الإسلام
الأولاد ستة
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الخرطوم/كلية الإقتصاد
المهنة قائد
الحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان
الخدمة العسكرية
الوحدة بحر الغزال
الرتبة فريق أوّل
القيادات قيادات الجبهات الخمسة للجيش الشعبي في أعالي النيل و بحر الغزال و الاستوائية و جبال النوبة و النيل الأزرق
المعارك والحروب حروب الحركة الشعبية في جبال النوبة وجنوب السودان، وشرق السودان، معركتي القردود وأم دورين والناصر

الميلاد والنشأةعدل

ولد عبد العزيز آدم الحلو - وهذا اسمه ثلاثياً- في السابع من شهر يوليو / تموز عام 1954 بقرية الفيض أم عبد الله بالمنطقة الشرقية لجبال النوبة بولاية جنوب كردفان بالسودان.

المراحل التعليمية والمهنةعدل

تعلم مباديء الكتابة والقراءة وحفظ الآيات القرآنية بالخلوة ثم تلقى تعليمه النظامي الأولي بمدرسة دلامي الأولية بولاية جنوب كردفان والأوسط بمدرسة الدلنج الوسطى والثانوي بمدرسة كادوقلي الثانوية العليا في الولاية ذاتها.

والتحق الحلو بجامعة الخرطوم حيث درس الاقتصاد وتخرج فيها عام 1979 بدرجة بكالوريوس. وعمل بعد تخرجه مباشرة بالوظيفة العامة حيث عيّن موظفاً مالياً وإدارياً بالهيئة القومية للكهرباء والمياه في الخرطوم حتى نوفمبر / تشرين الثاني 1985 .[1]

مسيرته السياسيةعدل

بدأ عبد العزيز نشاطه السياسي منذ باكورة أيامه حيث كان رئيساً لأتحاد الطلاب بالمدرسة الثانوية في الدلنج وواصل هذه المسيرة في سنوات الجامعة وما بعدها.

سنوات الجامعةعدل

تعرف عبد العزيز الحلو أثناء دراسته بجامعة الخرطوم على يوسف كوة مكي والذي كان يسبقه في الدراسة بالكلية نفسها وذلك من خلال عضويته برابطة أبناء جنوب كردفان بجامعة الخرطوم والتي كان يرأسها كوة والذي قام بتجنيده في تنظيم كمولو المناوئ لحكومة الرئيس جعفر نميري وسياساته في جبال النوبة عن طريق الكفاح المسلح. وبعد أنضمام هذا التنظيم إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق تم تكليف عبد العزيز الحلو بالتنسيق مع دكتور لام أكول ، أحد قادة الجيش الشعبي والذي كان يدرس في جامعة الخرطوم أنذاك، بالعمل على إستقطاب أبناء جنوب كردفان وإلحاقهم بصفوف الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان. [1]

الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودانعدل

وبعد مغادرته إلى أديس أبابا خشية أعتقاله من قبل أجهزة الأمن السودانية تم تدريبه في كلية الدراسات العسكرية الدرع الرابع التابعة للحركة الشعبية وتخرج فيها برتبة نقيب وتم توزيعه ضمن قوة متحركة إلى جبال النوبة تحت قيادة يوسف كوة في عام 1987 وبعد ذلك تم تعيينه رئيساً للجنة الخدمات بالحركة ثم إنتقل إلى مركز التدريب في توربام وترقى إلى رتبة القائد المناوب وعمل قائداً لغرب كادقلي كرنقو عبد الله عام 1990م وقائداً لمتحرك المنطقة الشرقية ومتحرك دارفور ثم قائداً عاماً للإمدادات للحركة الشعبية.

وخلال هذه الفترات برز الحلو كقائد ميداني متمرس وعرف بلقب رجل المهمات الصعبة خاصة في مهام الإمدادات والتعبئة والتجنيد والتخطيط العسكري ومن إعماله في هذا المجال التحضير لاقتحام نقطة همشكوريب بشرق السودان وتدرج في الرتب العسكرية والسياسية إلى رتبة فريق وعضو المكتب السياسي للحركة ثم عُيّن في عام 2005 حاكما للمناطق المحررة في جنوب كردفان. وفي عام 2008 اصبح نائب الامين العام للشئون التنظيمية بالحركة ونائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الثانى للحركة الشعبية لتحرير السودان والسكرتير القومى للشئون السياسية والتعبئة.[2]

اتفاقية السلام الشامل والحركة الشعبية قطاع الشمالعدل

وبعد التوقيع على إتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان تم ترشيح الحلو من قبل الحركة للمنافسة في منصب والي جنوب ضد أحمد هارون الذي كان يمثل الحكومة في تلك الانتخابات والتي انتهت بفوز هذا الأخير والياً وتعيين الحلو نائباً له.

في عام 2011 بعد استفتاء جنوب السودان وإعلانه دولة جديدة أسس الحلو الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال واصبح رئيساً لها بينما تولى مالك عقار منصب نائب الرئيس و ياسر عرمان رئاسة الأمانة العامة وذلك قبل أنقسام الحركة في عام 2017 إلى جناحين أحدهما ترأسه الحلو في مناطق جبال النوبة والأخر بزعامة عقار في منطقة النيل الأزرق.

إعلان قوى الحرية والتغيير وثورة ديسمبرعدل

وقعّ الحلو على إعلان قوى الحرية والتغيير بحكم عضوية حركته بالجبهة الثورية السودلنية، إحدى مكونات قوى الحرية والتغيير التي أطاحت بحكم الرئيس عمر البشير في إطار ثورة شعبية كبيرة عام 2018. وفي عام 2019 التقى الحلو برئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك في مدينة كاودا معقل الحركة الشعبية لتحرير السودان – الشمال للتشاور حول سبل إحلال السلام في السودان.

مراجععدل

  1. أ ب عبدالعزيز الحلو قائد اسطورة ورجل المهام الصعبة | rahibnews نسخة محفوظة 1 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "لمن سأل من هو الحلو !! السيرة الذاتية للقائد عبد العزيز آدم الحلو". مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)