افتح القائمة الرئيسية

عبد العزيز أفتاتي سياسي مغربي، نائب برلماني عن دائرة وجدة أنكاد، عضو بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية حتى يوليو 2012 في مؤتمر السابع للحزب، عندما رفض عبد الإله بنكيران تجديده في منصبه.[1][2] وهو محسوب على ما يعرف إعلاميا بالجناح المحافظ للعدالة والتنمية.

عبد العزيز أفتاتي
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب العدالة والتنمية  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات

مسيرتهعدل

أزمة بلدية وجدةعدل

بعد المصادمات التي عرفتها مدينة وجدة بين التحالف الفائز في الانتخابات الجماعية المغربية سنة 2009 والسلطات، اكتسح حزب العدالة والتنمية فيها غالبية الأصوت، وجه افتاتي رسالة إلى سفير فرنسا بخصوص الاعتداء الذي تعرض به المحامي أبو بكر نور الدين مستشار حزب العدالة والتنمية بوجدة والذي يحمل الجنسية الفرنسية، والتي أحاطها فيها علماً بالوضعية الصحية الحرجة للمتعدى عليه.استدعي على اثره عبد الاله بنكيران أمام وزارة الداخلية، من أجل تبليغه رسميا التنديد القوي تجاه تصرف النائب البرلماني للحزب بوجدة. كما استعدت الخارجية المغربية سفير فرنسا بسبب رسالة أفتاتي.[3][4]

النشاط البرلمانيعدل

قرر استدعاء، بصفته عضو في لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، مجموعة من مديري المؤسسات العمومية لتدارس التدبير المالي والإداري لهذه المؤسسات، التي وصفها بأنها إقطاعيات شخصية فوق القانون "تعتبر المغاربة شغالين عند أهل مسؤولي هذه المؤسسات، ويعتبرون أنفسهم أسياد للمغاربة بدون خجل"'.[5]

كان من بين القافلة السادسة "أميال من الابتسامات" التي زارت قطاع غزة من 5 أكتوبر إلى غاية 10 أكتوبر 2011، في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني والمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة. استقبله على اثر ذلك إسماعيل هنية في منزله.[6]

الربيع العربيعدل

في الربيع العربي، وبعد انتهاء الانتخابات البرلمانية المغربية سنة 2011، والتي حصل فيها حزبه بالأغلبية، قال في لقاء نظمه حزبه بوجدة:

«إن عهد العبث قد انتهى وعهد الوزراء الكراكيز قد انتهى لغير رجعة، وأن لغة "باك صاحبي" (والدك صديقي) لن يعود لها وجودا في الحكومة المقبلة كما انتهى معها عهد "لكريمات" وكل الإمتيازات المشبوهة.. ونعد المغاربة بوزراء دراوييش يمشون في الأسواق ويأكلون الطعام.»

أعرب عن اعتراضه تعيين عزيز أخنوش وزيرا في حكومة بنكيران لأن استوزاره في نظره يمكن أن يؤشر على أشياء لها علاقة بالماضي الذي قرر الشعب أن يقطع معه.[7]

يعارض أفتاتي بشدة سلطة ونفود فؤاد عالي الهمة على أجهزة الأمن والاستخبارات، واصفا الهمة ببن علي المغرب، وبأنه يريد حكم المغرب بحزب الأصالة والمعاصرة على الطريقة التونسية سابقاً.[8]

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ بنكيران يعترف لـ"التجديد" أنه لم يختر أفتاتي لقيادة الحزب لأنه "يقول أشياء ويتركنا في ورطة" ويدعوه إلى الانتباه لخرجاته كود، تاريخ الولوج 26 يوليو 2012[وصلة مكسورة]
  2. ^ بنكيران يطيح بالقياديين أفتاتي وبوانو وأبو زيد من عضوية الأمانة العامة ناظور سيتي، تاريخ الولوج 26 يوليو 2012 نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ عبد العزيز افتاتي : هل استقال ام طرد من حزب العدالة والتنمية ؟ وجدة سيتي، تاريخ نسخة محفوظة 19 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ قربلة في الرباط بسبب البرلماني عبد العزيز أفتاتي [وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 19 يوليو 2009 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ أفتاتي يصف مؤسسات عمومية بـ:إقطاعيات شخصية فوق القانون حزب العدالة والتنمية، الجهة الشرقية، تاريخ الولوج 8 يناير 2012[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 18 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ برلمانيون مغاربة يزورون قطاع غزة حزب العدالة والتنمية، تاريخ الولوج 8 يناير 2012 نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ أفتاتي: كنت أتمنى ألا يكون أخنوش وزيرا في حكومة بنكيران 8 يناير 2012 نسخة محفوظة 10 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ أفتاتي: على الهمّة تصفية تركته الحقوقية وتركته العدوانية هيسبريس، تاريخ الولوج 8 يناير 2011 نسخة محفوظة 18 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.