افتح القائمة الرئيسية

عبد السلام أبو بكر Abdulsalami Abubakar (ولد عام 1942) جنرال نيجيري، تولى منصب رئيس نيجيريا بين يونيو 1998 حتى مايو 1999.[1][2][3] خلف في هذا المنصب ساني أباتشا بعد وفاته. ومن أبرز ما يميز عهده الدستور الجديد للبلاد، الذي تم إقراره في 5 مايو 1999، الذي قرر فيه انتخابات متعددة الأحزاب. سلم أبو بكر السلطة إلى الرئيس المنتخب أولوسيجون أوباسانجو.

عبد السلام أبو بكر
(بالإنجليزية: Abdulsalami Abubakar تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Abdulsalami Abubakar detail DF-SC-02-04323.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 13 يونيو 1942 (العمر 77 سنة)
مينا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Nigeria.svg
نيجيريا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
Presidential Standard of Nigeria.svg
رئيس نيجيريا   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
8 يونيو 1998  – 29 مايو 1999 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ساني أباتشا 
أولوسيجون أوباسانجو  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2010)

مراجععدل

  1. ^ Aboyade، Funke. "'Conflicting Court Orders in Abdulsalami Case Avoidable'". Thisday Online. Leaders & Company Limited. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2007. 
  2. ^ "Nigeria". The كتاب حقائق العالم Online. وكالة المخابرات المركزية. 31 May 2007. مؤرشف من الأصل في 2 May 2009. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2007.  نسخة محفوظة 05 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Obotetukudo، Solomon (2011). The Inaugural Addresses and Ascension Speeches of Nigerian Elected and Non elected presidents and prime minister from 1960 -2010. University Press of America. صفحة 121. 
سبقه
ساني أباتشا
رئيس نيجيريا

يونيو 1998- مايو 1999

تبعه
أولوسيجون أوباسانجو
 
هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.