عبد الستار العبوسي

ضابط عراقي ، أول من أطلق النار على العائلة الملكية الهاشمية في 14 تموز

عبد الستار العبوسي ، (1930 - 1970) كان ضابط في الجيش العراقي يعتبر القاتل الرئيسي للعائلة الهاشمية الحاكمة في العراق صباح 14 يوليو 1958م بقصر الرحاب الملكي.[1]

عبد الستار العبوسي
عبد-الستار-العبوسي.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الستار سبع العبوسي
الميلاد 1930
Flag of baghdad governorate.jpg بغداد - محلة باب الشيخ
تاريخ الوفاة 26 نوفمبر 1970 (40 سنة)
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد عبد الستار سبع العبوسي عام 1930 في بغداد – محلة باب الشيخ - القريبة من ضريح الشيخ عبد القادر الكيلاني، وكان له شقيقان ألاول جواد يعمل "ضابط" أستشهد في واجب وطني، أما الثاني رشيد فكان طالبا يدرس علم الأحياء في الولايات المتحدة الأمريكية، قتل في حادث غامض، قيل أن الوصي عبد الأله كان وراءه بسبب نشاطه الوطني المعادي للحكم الملكي، بينما يرى آخرون أن مقتله كان من قبل المخابرات الأمريكية حيث كان متقدما بتفوق في دراسته وقدمت له عروض أمريكية للتخلي عن العراق والبقاء في الولايات المتحدة الأمريكية، وبسبب رفضه تلك العروض تمت تصفيته جسديا. هذا الحادث ترك في نفسية عبد الستار العبوسي أثرا بالغا، وضمر الحقد والكراهية على الوصي عبد الأله وعلى العائلة المالكة في العراق. [2]

دوره في مجزرة قصر الرحابعدل

لم يكن عبد الستار العبوسي من ضمن الثوريين ولا من المبلغين بالثورة، ولكنه كان برتبة رئيس أول وآمر دورة تدريب مشاة في مدرسة المشاة بمعسكر الوشاش القريبة من القصر وبعد سماعه أنباء تحرك الجيش توجه إلى مقر العائلة المالكة في قصر الرحاب وقضى على العائلة الحاكمة، حيث أطلق [3] ثلاث قنابل بازوكا من المدفع الذي جلبه من معسكر الوشاش عيار 106 ملم باتجاه القصر بهدف إستسلام من بداخله، وقد تصاعد الدخان في الطابق العلوي للقصر وأهتزت المنطقة لقوة الأنفجار وتصاعدت ألسن النيران من النوافذ التي تحطم زجاجها ومن الشرفة المطلة على الحديقة الأمامية.

إنتحارهعدل

حين شعر بالندم لاحقاً وأقدم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه من مسدس صغير عيار 5 ملم في عام 1970 وكان في وقتها برتبة عقيد بالجيش العراقي.

ضحاياه من المجزرةعدل

 
الأميرة عابديه إحدى ضحايا المجزرة
  1. الملك فيصل الثاني ( ملك العراق ).
  2. الأمير عبد الإله بن علي الهاشمي ( الوصي السابق على عرش العراق ).
  3. الملكة نفيسة ( والدة الأمير عبد الإله ).
  4. الأميرة عابدية بنت علي ( أخت الأمير عبد الإله ).
  5. طباخ من أصول تركية ( طباخ العائلة الملكية )

الناجون من المجزرةعدل

 
الأميرة هيام زوجة عبد الاله نجت من المجزرة
  1. الأميره هيام ( الزوجة الثالثة للأمير عبد الإله ) أصيبت في المجزرة وتوفيت 2001م.
  2. الأميرة بديعة ( أخت الأمير عبد الإله ) لم تكن موجودة بقصر الرحاب وقت المجزرة.
  3. رازقيه ( خادمة العائلة ) أصيبت في المجزرة.
  4. لافي العازمي أحد أفراد الحرس الملكي للعائلة

انظر أيضًاعدل

مراجععدل