افتح القائمة الرئيسية

عبد الحميد الجلاصي (بالفرنسية: Abdelhamid Jlassi) ولد في 1960 في منزل تميم (تونس). هو سياسي تونسي، وقيادي بارز في حركة النهضة ونائب رئيسها.

عبد الحميد الجلاصي
Abdelhamid Jlassi
Abdelhamid Jelassi.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1960
منزل تميم -  تونس
الجنسية تونسية
الديانة إسلام
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الوطنية للمهندسين بقابس
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حركة النهضة

السيرة الذاتيةعدل

التحق الجلاصي بالمدرسة الوطنية للمهندسين بقابس في 1982، ودرس فيها ستة سنوات. في أغسطس 1988، أشرف على فرع حركة الاتجاه الإسلامي (النهضة حاليا) الطلابي في المدرسة، ونشط في صفوف الاتحاد العام التونسي للطلبة، قبل أن يصبح المسؤول الطلابي لحركة النهضة من بداية 1989 إلى ديسمبر من نفس السنة.[1][2]
في يناير 1990، انتدب عضوا في المكتب التنفيذي للنهضة مشرفا على جهازها الداخلي الذي يضم شؤون العضوية والتربية والتكوين والإدارة والفروع الجهوية.[1]
اعتقل في مارس 1991 وتعرض لتعذيب شديد، قبل أن تصدر المحكمة العسكرية حكما بسجنه مدى الحياة.[1]
ظل 16 سنة في السجن، حتى خروجه منه في 2006. وعند خروجه، عاد للعمل السري داخل حركة النهضة لإعادة تأسيسها مع علي العريض وحمادي الجبالي وآخرين.[1]
بعد الثورة التونسية في 2011، كان للجلاصي مكانة هامة في قيادة حركة النهضة، واهتم المركب المالي والإداري، كما أشرف على الحملة الانتخابية للحركة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي التونسي 2011.[1]
أصبح نائب رئيس الحركة راشد الغنوشي، وعين في 2014 كرئيس هيئة الإنتخابات داخل الحركة وأشرف على حملتها الانتخابية في الانتخابات التشريعية التونسية 2014.[1][3]
في 27 يناير 2015، استقال الجلاصي من منصبه في المكتب التنفيذي،[4] ثم عاد لمنصب نائب رئيس الحركة في مارس من نفس السنة.[5]

الحياة الشخصيةعدل

يعرف الجلاصي بصوته الأجش، الذي نتج عن مرضه جراء التعذيب عندما كان في السجن.[1]
زوجته هي منية ابراهيم، التي تركها حاملا عندما دخل السجن، والتي أنجبت بنتا لم يرها إلى في عمر ال16 سنة عند خروجه من السجن.[1]
كانت منية إبراهيم ناشطة في صفوف الحركة مع زوجها، وفازت بمقعد في المجلس الوطني التأسيسي ثم كذلك فازت بمقعد في مجلس نواب الشعب.

مؤلفاتهعدل

 
كتبه الثلاثة في ثلاثية حصاد الغياب.
  • ثلاثية حصاد الغياب:
  • اليد الصغيرة لا تكذب، مكتبة تونس، 2016 (ردمك 9938145469).
  • الشهداء يكتبون الدستور، مكتبة تونس، 2017.
  • السرقة اللذيدة، مكتبة تونس، 2017.

مقالات ذات صلةعدل

المصادرعدل