عبدالعزيز بن إبراهيم الإبراهيم

عبدالعزيز الإبراهيم، أمير من أمراء البلدان والمناطق في المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود.

الأمير
عبدالعزيز بن إبراهيم الإبراهيم
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1297هـ/1880م
تاريخ الوفاة 1365هـ/1946م
الديانة الإسلام
معلومات أخرى
المهنة أمير أبها، أمير الطائف، أمير المدينة المنورة

أسرة الإبراهيم والسياسةعدل

تنتمي أسرة الإبراهيم إلى قبيلة طيء، وقد برز منهم في عصر الدولة السعودية الثانية (عبدالرحمن الإبراهيم) في عهد الإمام فيصل بن تركي، وتولى عدد من المهام، منها":

  • إمارة ضرما.
  • قاد سرية إلى عًمان في عام1263هـ.
  • قاد سرية للقضاء على تمرد بريدة.
  • تولى إمارة بريدة في عام 1277هـ.
  • تولى إمارة الأفلاج (في عهد الإمام عبدالله الفيصل) وبعدما كف بصره تولى الإمارة ابنه الأمير إبراهيم بن عبدالرحمن وكان ذلك في عهد الإمام عبدالله الفيصل.

وبعدما سيطر الأمير محمد العبدالله الرشيد على الرياض عام 1315هـ أمر الأمير محمد ابن إبراهيم أن ينتقل مع عائلته إلى حائل، وبالفععل استقر بها حتى ضمها الملك عبدالعزيز، ثم انتقل من حائل إلى مكة المكرمة للمجاورة فيها ومكث فيها حتى توفي [1].

عبدالعزيز الإبراهيم في السياسةعدل

في حائلعدل

كان الأمير عبدالعزيز أحد الأبناء الستة للأمير إبراهيم، وقد استطاعت أسرة الإبراهيم أن تكسب مكانة لدى أمير حائل، فكان عبدالعزيز آل إبراهيم مفاوضًا من طرف الأمير محمد الطلال الرشيد لملك عبدالعزيز قبل ضم حائل عام 1340هـ.

في أبهاعدل

بعد ضمت حائل إلى حكم الملك عبدالعزيز رجع عبدالعزيز بن إبراهيم إلى الرياض بناء على أمر الملك عبدالعزيز، وبعد عام واحد -1341هـ- أصدر الملك عبدالعزيز أمره إلى ابن إبراهيم بأن يتولى إمارة أبها، وعندما تلقى الأمر سكت، " فقال له الملك [عبدالعزيز]: لا يبعد الأوطان يا ولدي غير أسمائها رد ابن إبراهيم وكان غير متحمس لهذا العمل: ولكن إذا أنهيت مشكلة التمرد في أبها أعود للرياض؟ فابتسم الملك -يرحمه الله- وكان تعيينه في أبها في شوال عام 1341هـ".

في الطائفعدل

يعتبر عبدالعزيز الإبراهيم أول أمير للطائف في الدولة السعودية الثالثة، وقد تولى الإمارة عام 1343هـ، ومما قيل في إمارته: "عندما عين الأمير عبدالعزيز بن إبراهيم في إمارة الطائف كانت الأحوال الأمنية ليست على ما يسر فتعقب أصحاب الجرائم وقطاع الطرق وقضى عليهم، حتى أصبح الإنسان يرى الضالة في الطريق فلا يقربها وإنما يبلغ عن مكان وجودها فيذهب لها رجال الإمارة".

في المدينة المنورةعدل

أصدر الملك عبدالعزيز أمرًا بنقل الأمير عبدالعزيز الإبراهيم من إمارة الطائف إلى إمارة المدينة المنورة، وقد وجه الملك عبدالعزيز رسالة إلى أهالي المدينة المنورة، وجاء فيها: " فلعلكم تسمعون بشدة عبدالعزيز بن إبراهيم وتهابون منه، وهذا شيء لا حقيقة له ، إن ابن إبراهيسم شديد على العاتي..."

ومن أهم أعماله في المدينة المنورة أنه افتتح وعلى حسابه الخاص طريقًا من المدينة إلى قبا.

في مجلس الوكلاءعدل

في عام 1355هـ أصدر الملك عبدالعزيز أمرًا بنقل ابن إبراهيم من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة؛ ليكون عضوًا في مجلس الوكلاء [2].

ثقافته ورعيته للتعليمعدل

  • كان للأمير عبدالعزيز الإبراهيم عندما تولى إمارة المدينة المنورة مجلس ليلي بمثابة المنتدى وارتاده العلماء والأدباء والمؤرخون والأعيان، ومنهم عبدالقدوس الأنصاري، وعلي حافظ، وعبدالله فيلبي.
  • كان الأمير عبدالعزيز الإبراهيم ضمن اللجنة المكلفة لمراجعة كتاب صقر الجزيرة لأحمد عبدالغفور عطار.
  • حرص أن تصدر مجلة المنهل أثناء تو ليه إمارة المدينة المنورة.
  • تولى اللجنة المسؤولة عن الاختبارات النهائية على مستوى المدينة المنورة والتي كانت تستمر شهرًا.
  • رعى الحفلات الختامية في مدارس المدينة المنورة مثل: مدرسة العلوم الشرعية [3].

وفاتهعدل

استمر ابن إبراهيم بالعمل في مجلس الوكلاء حتى أصابه مرض عضال أعاقه عن العمل لعدة أشهر، وقد سافر إلى مصر من أجل العلاج، ولكنه توفي فيها عام 1365هـ وهو لم يتجاوز الخامسة والسبعين من عمره [4].

انظر أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

  • الأمير عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم، إبراهيم بن محمد الزيد، لجنة المطبوعات في التنشيط السياحي، الطائف، الطبعة الأولى، 1423هـ/2002م.

مراجععدل

  1. ^ الأمير عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم، إبراهيم بن محمد الزيد، لجنة المطبوعات في التنشيط السياحي، الطائف، الطبعة الأولى، 1423هـ/2002م، ص12-15
  2. ^ الأمير عبدالعزيز: مرجع سابق، ص16-44
  3. ^ الأمير عبدالعزيز: مرجع سابق، ص32-34
  4. ^ الأمير عبدالعزيز: مرجع سابق، ص45