عباس الأول الصفوي

سياسي إيراني
(بالتحويل من عباس الأول (صفوي))

الشاه عباس الأول (27 يناير، 1571 - 19 يناير، 1629) كان الحاكم الأكثر سمواً من سلالة الصفويين. كان يعرف أيضاً باسم عباس الأكبر (بالفارسية: شاه عباس بزرگ). أصبح شاه إيران في بداية شهر أكتوبر عام 1588، بعدما تمرد على أبيه محمد خدا بنده وسجنه.

ملك الملوك إيران
عباس الأول الصفوي
(بالفارسية: شاه عباس صفوی)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
ShahAbbasPortraitFromItalianPainter.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 27 يناير 1571(1571-01-27)
هراة، الدولة الصفوية
الوفاة 19 يناير 1629 (57 سنة)
مازندران
مكان الدفن كاشان  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Safavid Flag.svg الدولة الصفوية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام الشيعي
أبناء Mohammad Baqer Mirza  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب محمد خدا بنده  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم Khayr al-Nisa Begum  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
Hamza Mirza  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P3373) في ويكي بيانات
عائلة السلالة الصفوية  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
مناصب
شاه   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 أكتوبر 1588  – 19 يناير 1629 
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وslave holder  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الأذرية،  والفارسية،  والجورجية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الشاه عباس الأول في إحدى مجالس اللهو والسمر.

في وسط الفوضوية العامة في بلاد فارس، عين عباس الأكبر حاكماً على خراسان، في عام 1581، ووصل إلى العرش الفارسي بمساعدة مرشد غولي أوستاجلو، الذي قُتِل لاحقاً في يوليو عام 1589. وهو مصمم على رفع الثروات الساقطة من بلاده، أفرغ جهوده أولاً ضد الأوزبكيين الذين احتلوا خراسان. بعد كفاح طويل وحاد، استعاد مشهد، وهزمهم في معركة عظيمة قرب هرات في 1597، وأبعدتهم من بلاده. حرك عاصمته من قزوين إلى أصفهان في عام 1592. توفي في التاسع عشر من يناير عام 1629.

صراعه مع العثمانيينعدل

خاض العديد من المعارك مع العثمانيين وطلب مساعدة الملك الإسباني في تقديم دعم حربي خلال حروبه مع العثمانيين وذلك خلال استقباله مبعوث الملك الإسباني في مدينة مشهد سنة 1602[1]. توصل عام 1612، 998 هـ[2] إلى صلح اسطنبول مع الامبراطورية العثمانية الذي أنهى إلى حين الحرب الطويلة بين الجانبين[1].

علاقته مع البرتغاليينعدل

طلب مساعدة الملك الإسباني في حربه مع العثمانيين وكانت علاقته مع البرتغاليين والأسبان علاقة مد وجزر. قام عام 1603 بمحاصرة بندر عباس مما اضطر ملك إسبانيا لالتماس فك الحصار، فأجاب طلبه. قام عام 1614 بانتزاع جمبرون نهائياً من أيدي البرتغاليين حيث دمرت القلعة البرتغالية وبنيت قلعة جديدة على أطلالها.

علاقته مع الإنجليزعدل

أنشأ علاقة طيبة مع الإنجليز من خلال شركة الهند الشرقية البريطانية التي حصلت على فرمان عام 1615 بالحصول على امتيازات خاصة في بلاد فارس[1].

التحالف الأنكلو-فارسيعدل

قام تحالف بين شاه فارس والإنجليز على طرد البرتغاليين واقتسام الغنيمة التي كانت احتكار التجارة في الخليج والسيطرة على هرمز[1].

الهوامشعدل

  1. أ ب ت ث السعدون (2012)
  2. ^ التاريخ الإسلامي، التاريخ المعاصر، إيران وأفغانستان (1416 هـ / 1995). محمود شاكر. المكتب الإسلامي. ص 12

المصادرعدل

سبقه
محمد خدا بنده
شاه صفوي

995 - 1037

تبعه
صفي الصفوي