افتح القائمة الرئيسية

يعبر عبء المرض عن الأثر الذي تحدثه مشكلة صحية في منطقة مقاسة إما بالتكلفة المالية أو الفناء أو المرض أو أحد المؤشرات الأخرى. وفي معظم الأحيان يتم تحديده من ناحية سنوات العمر المعدلة حسب النوعية (QALYs)أو سنوات العمر المصححة (DALYs)، التي تدمج سبب العبء لكل من الموت والمرض في مؤشر واحد. وهو الأمر الذي يتيح مقارنة عبء المرض تبعا لعدة عوامل خطر أو أمراض. كما أنه يجعل من الممكن التنبؤ بالأثر المحتمل للتدخلات الصحية.

تؤمن منظمة الصحة العالمية (WHO) توضيحا مفصلا [1] عن كيفية قياس عبء المرض سواء على المستويات الوطنية أو المحلية حول العديد من القضايا البيئية.

وهناك مفهوم تستخدمه منظمة الصحة العالمية هو YLD، أي السنوات الضائعة بسبب العجز، حيث يأخذ هذا المفهوم بالحسبان الخطورة النسبية لخسارة صحة الأفراد. كما يقيس المفهوم مدى السنوات المكافئة للحياة الصحية المفقودة عبر الزمن والتي نتقضي في حالات خاصة تكون فيها أقل من الصحة الكاملة. في عام 2004، كانت القضية الأساسية لمفهوم السنوات الضائعة بسبب العجز هي اضطرابات الاكتئاب أحادي القطب لكل من الرجال والنساء في أنحاء العالم.[2]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ World Health Organization (WHO). "Practical guidance for assessment of disease burden at national and local levels". مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2009. 
  2. ^ World Health Organization (WHO) (2004). "The global burden of disease: 2004 update, Part 3, Disease incidence, prevalence and disability" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2009. 
 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.