العالم الإسلامي

دول ذات أغلبية مسلمة
(بالتحويل من عالم إسلامي)

العالم الإسلامي له معان مختلفة. بالمعنى الديني، والإسلامي فإن الأمة الإسلامية تشير إلى أولئك الذين ينتمون إلى تعاليم الإسلام، ويشار إليهم بالمسلمين.أما بالمعنى الثقافي، فالأمة الإسلامية تشير إلى الحضارة الإسلامية، باستثناء غير المسلمين الذين يعيشون في كنف تلك الحضارة. في الجغرافيا السياسية يشير المعنى الحديث إلى الجغرافيا السياسية، ولاية الأمة الإسلامية عادة ما تشير مجتمعة إلى الدول ذات الأغلبية الإسلامية، الدول والمقاطعات.

تعداد المسلمين في خريطة العالم بالنسبة المئوية في كل بلد، وفقا لمنتدى بيو. (تقديرات 29 يونيو 2014).

على الرغم من أن أنماط الحياة الإسلامية تؤكد الوحدة والدفاع عن إخوانهم المسلمين، فإن المدارس والفروع (انظر خلاف سني شيعي، على سبيل المثال) قد وجدت في الماضي، فإن وحدة الإسلام والتيارات القومية قد أثرت على الوضع في العالم الإسلامي.

اعتبارا من عام 2010، أكثر من 1.6 مليار أو نحو 23.4% من سكان العالم هم من المسلمين.[1] حسب النسبة المئوية من مجموع السكان في منطقة يعتبرون أنفسهم مسلمون، 24.8% في آسيا - أوقيانوسيا كذلك أيضا،[2] 91.2% في الشرق الأوسط - شمال أفريقيا،[3] 29.6% في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى،[4] حوالي 6.0% في أوروبا،[5] وبنسبة 0.6% في الأمريكتين.[6][7][8][9]

النسبة المئوية للمسلمين في العالم.
خريطة العالم الإسلامي (الدول ذات الغالبية الإسلامية).

التاريخ

عدل
 
نزهة المشتاق في اختراق الآفاق، التي رسمها الإدريسي عام 1154، واحدة من أكثر خرائط العالم القديم تقدما.كتب الإدريسي أيضا عن المجتمعات الإسلامية المتنوعة الموجودة في مختلف الأراضي.

التاريخ الإسلامي يتضمن تاريخ العقيدة الإسلامية كدين وكمؤسسة اجتماعية. بدأ تاريخ الإسلام في الجزيرة العربية مع النبي الإسلامي محمد وبدأت تلاوات القرآن الأولى في القرن السابع في شهر رمضان.

ومع ذلك، فإن الإسلام تحت الخلافة الراشدة شهد نموا سريعا. توسعت قوة المسلمين الجغرافية وإمتدت إلى ما وراء شبه الجزيرة العربية في شكل إمبراطورية إسلامية واسعة مع مناطق نفوذ التي امتدت من شمال غرب الهند، عبر آسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جنوب إيطاليا، وشبه الجزيرة الايبيرية، إلى جبال البرانس.

بعد قرن من وفاة النبي محمد، والإمبراطورية الإسلامية امتدت من إسبانيا في الغرب إلى السند في الشرق. الإمبراطوريات اللاحقة مثل تلك التي في العباسيين، الفاطميين، المرابطون، السلاجقة، أجوران، عدل وسلطنة الورسنجلي في الصومال، المغول، الدولة الصفوية في فارس والعثمانيين في الأناضول كانت بين القوى المؤثرة والمتميزة في العالم.

الثقافة الكلاسيكية

عدل

والعصر الذهبي الإسلامي تزامن مع العصور الوسطى في العالم الإسلامي، بدءا من ظهور الإسلام وتأسيس الدولة الإسلامية الأولى في 622. في نهاية ذلك العصر تظهر بشكل مختلف كما حدث عام 1258 مع سقوط بغداد (1258) المنغولي، أو 1492 مع الانتهاء من سقوط الأندلس من مملكة غرناطة في الأندلس، شبه الجزيرة الايبيرية.خلال عهد الخليفة العباسي الأسطوري هارون الرشيد (786-809)، بيت الحكمة الذي افتتح في بغداد حيث سعى العلماء من مختلف أنحاء العالم لترجمة وجمع كل معارف العالم المعروف ونقلها إلى اللغة العربية. وقد تأثر العباسيين من قبل بالأوامر القرآنية والأحاديث، مثل إن «حبر عالما هو أكثر قدسية من دم الشهيد»، التي أكدت على قيمة المعرفة. العواصم الإسلامية الكبرى في بغداد، القاهرة، وقرطبة أصبحت المراكز الفكرية الرئيسية للعلم والفلسفة والطب والتعليم.[10] خلال هذه الفترة، كان العالم الإسلامي مجموعة من الثقافات. وتضافرت معا، وأسهمت في تقديم المعرفة المكتسبة من اليونانية القديمة، والحضارة الرومانية، والإمبراطورية الفارسية، الصينية، الهندية، المصري، وحضارات فينيقيا.[11]

المصطلح قديم ومرتبط بنشأة الإسلام برسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي بداية إشراق ونور للعالم الإسلامي، وكان التعبير عن أهل الإسلام بالامة الإسلامية ومع الفتوحات الإسلامية التي بدأت في عهد النبي ومن تلاه من قادة الإسلام العظماء ظهر لقب أمير المؤمنين ومن بعده إنشاء لنظام الخلافة الإسلامية واصطلاح الخليفة الإسلامي وأيضا لقب السلطان ومن تبعه من الولاة الذين يرى فيهم أهل للحكم في فيدرالية الدولة الإسلامية واتعبرت عاصمة الخلافة عاصمة للعالم الإسلامي كله، يدين لها جميع الولاة والمواطنين بالولاء والتبعية

عهد النبوة

عدل

تشكل أول كيان إسلامي في المدينة المنورة عندما هاجر رسول الإسلام محمد من مكة وكون نواة دولة الإسلام التي بدأت تنمو وتتوسع بدخول الأفراد والقبائل في الإسلام. وبعد فتح مكة في السنة الثامنة للهجرة أخذت الدولة الإسلامية في التوسع، فقد توافدت القبائل على الرسول معلنة إسلامها. ومع وفاة الرسول كانت دولة الإسلام تشمل الجزيرة العربية.

الخلفاء الراشدون

عدل

بعد وفاة الرسول اختار المسلمون أبا بكر خليفة، وسميت الفترة التي امتدت من عهد أبي بكر إلى علي بن أبي طالب بالخلافة الراشدة، ومدتها ثلاثون سنة. وفي أثناء هذه الفترة توسعت الدولة الإسلامية خارج الجزيرة العربية لتشمل بلاد الشام سوريا ولبنان والأردن وفلسطين وقبرص والعراق ومصر وبلاد فارس وخراسان وأرمينية وأذربيجان وأجزاء من الأناضول وليبيا وتونس. وكان مركز الدولة في المدينة.

الدولة الأموية

عدل

بدأت الدولة الأموية بتولي معاوية بن أبي سفيان الخلافة واستمرت تسعين عاما. وشهدت هذه الفترة توسعاً كبيراً في العالم الإسلامي، فقد امتد في الشرق ليشمل إيران والهند والصين وآسيا الوسطى، وامتد في الغرب إلى شمال أفريقيا والأندلس (إسبانيا والبرتغال وجنوب فرنسا). وكان مركز الدولة في دمشق وكان الحكم وراثيا.

العباسيون

عدل

خلف العباسيون الأمويين، واستمرت دولتهم قوية وشاملة حتى القرن الرابع الهجري، ثم ضعفت وتفككت ونشأت في ظلها أو مستقلة عنها دول كثيرة، ثم قتل الخليفة العباسي على يد المغول عام 656 هـ/ 1258 م. وكان مركز الدولة في بغداد. امتد الإسلام في العهد العباسي في آسيا الوسطى متوغلا في أقاليم جديدة إضافة إلى تلك التي وصل إليها في العهد الأموي وفي غرب أفريقيا ووسطها وشرقها.

المماليك

عدل

حكم المماليك بعد الأيوبيين، وشملت دولتهم مصر والشام والعراق، وكانت ثمة دول إسلامية مستقلة في أقاليم العالم الإسلامي المختلفة، مثل شمال أفريقيا والأندلس والهند والصين وآسيا الوسطى. وقد أعاد المماليك الخلافة العباسية اسميا، ولكن الحكم الفعلي كان بأيديهم، واستمرت دولتهم تحكم باسم العباسيين حتى عام 1517 م عندما قضت عليها الدولة العثمانية. وكان مركز الدولة في القاهرة. امتد الإسلام في عهد المماليك في جميع أنحاء القارة الهندية وجنوب شرق آسيا وجنوب غرب أفريقيا، وخرجت الأندلس من العالم الإسلامي نهائيا عام 1492.

العثمانيون

عدل

بدأت الدولة العثمانية عام 1299 نسبة إلى مؤسسها عثمان بن أرطغرل في الأناضول، ولكنها ورثت قيادة العالم الإسلامي بعدما قضت على دولة المماليك في مصر والشام في أوائل القرن السادس عشر، ثم امتد حكمها إلى شمال أفريقيا. وقد توسع العالم الإسلامي في عهد العثمانيين في العراق والأناضول والبلقان وشرق أوروبا ووسطها إلى حدود فيينا، كما انتشر الإسلام في غرب أفريقيا والهند وشرق وجنوب شرق آسيا. كان مركز الدولة في إسطنبول (القسطنطينية) التي كانت مركز الإمبراطورية البيزنطية حتى عام 1453 م، وقد انهارت الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى وفقدت جميع المناطق التي كانت تابعة لها خارج تركيا. وفي عام 1924 ألغى كمال أتاتورك الخلافة، وأعلن تركيا دولة علمانية.

العالم الإسلامي اليوم

عدل

خضعت معظم أنحاء العالم الإسلامي لاحتلال أوروبي، ثم بدأت تستقل بالتدريج. ويوجد اليوم 56 دولة تجمعها منظمة المؤتمر الإسلامي، وتوجد تجمعات إسلامية كبيرة في الهند والصين. كما يوجد بعض الدول التي يمكن اعتبارها إسلامية وليست عضوا في منظمة المؤتمر الإسلامي، مثل البوسنة والهرسك، وإريتريا. اختفت الألقاب وخصوصا لقب الخليفة والخلافة الإسلامية بسقوط الدولة العثمانية وانتهاء حكمها للمشرق الإسلامي ورقعة كبيرة من أوروبا الشرقية وعلى إثر الاستعمار الغربي للعديد من الدول الإسلامية تفتت الأقاليم والدول إلى دويلات ودول أخرى تغير نظام الحكم فيها إلى الملكية والجمهورية ولم يبق من مصطلح «الأمة الإسلامية» إلا اجتماع سنوي للدول الإسلامية في منظمة تعرف باسم رابطة العالم الإسلامي يصدر بعض أو الشجب والادانات لاعتداء على دولة مسلمة أو التوجيهات أو النصائح والتي غالبا ما لا تنفذ كتعطيل اتفاقيات الدفاع المشترك بين الدول الإسلامية وعدم التوصل لحلول إيجابية حقيقية لمشاكل وتحديات العالم الإسلامي.[وفقًا لِمَن؟]

ما قبل الإسلام المعاصر

عدل
حضارات ما قبل الإسلام
المكان الحضارة المكان الحضارة
  البحرين الحضارة الدلمونية   مصر الحضارة الفرعونية
  فلسطين
  لبنان
الحضارة اليبوسية والكنعانية والفينيقة   العراق الحضارة السومرية والاشوريه والبابلية والأكدية والحضر وحضارة المناذرة
  الأردن الحضارة المؤابية وحضارة العرب الأنباط   سوريا الحضارة الأرامية وحضارة العرب الغساسنة
  إيران
  أفغانستان
الحضارة الفارسية   اليمن الحضارة السبئية والحضرمية والحميرية والتبابعة
  إندونيسيا جزر الملايو   باكستان حضارة وادي السند
  تركيا حضارات الترك، الحضارة البيزنطية   أوزبكستان
  كازاخستان
  تركمانستان
حضارات ماوراء النهر

بعد ظهور الإسلام

عدل

ينقسم ذلك العصر إلى عدة أقسام هي:

معلومات عامة عن العالم الإسلامي وثقافته

عدل

الديانة

عدل

ينتشر الإسلام بنسبة 85% من عدد سكان العالم الإسلامي منهم (10% شيعة وعلويون و90% منهم سنة) (كما يوجد حوالي 12% مسيحيون و0.5% هندوس و3%بوذيون ويهود و1% منهم يتوزعون على ديانات عدة من أهمها: سيخية وزرادشتية وكونفوشية وطاوية وجاينية وبهائية ويافلية وملحدون والوثنيين وبعض الروحانين.

الإسلام

عدل

في عام 2010، كان 73% من سكان العالم المسلمين يعيشون في بلدان يشكل المسلمون غالبية سكانها، بينما عاش 27% من سكان العالم المسلمين في بلدان يشكل المسلمون فيها أقلية. السكان المسلمون في الهند هم أكبر أقلية مسلمة في العالم (يشكلون 11% من تعداد المسلمين في العالم).[12]

الطائفتان الرئيسيتان للإسلام هما الطائفتان السنية والشيعية. إنهم يختلفون بالدرجة الأولى حول كيفية حكم حياة الأمة ودور الإمام. الغالبية العظمى من المسلمين في العالم، ما بين 87% إلى 90% هم من أهل السنة والجماعة.[13]

الشيعة والجماعات الأخرى يشكلون الباقي، حوالي 10-13% من إجمالي السكان المسلمين. البلدان ذات أعلى كثافة سكانية شيعية هي: إيران (89%)،[14] وأذربيجان (65%)،[15] والعراق (60%)،[16] والبحرين (60%)، واليمن (35%)، وتركيا (10%)،[17] ولبنان (27%)، وسوريا (13%)، وأفغانستان (10%)، وباكستان - (10%).[18]

المسلمون الخوارج، وهم أقل شهرة، لهم معقلهم الخاص في سلطنة عمان والذين يشكلون حوالي 75% من السكان.[19]

أديان أخرى

عدل

توجد أقليات غير مسلمة كبيرة في العديد من البلدان ذات الأغلبية المسلمة، بما في ذلك المسيحيين والهندوس والبوذيين واليهود والبهائيين والموحدون الدروز واليزيديين والمندائيين واليارسانيين والزرادشتيين.

 
كنيسة ومسجد في إسطنبول بتركيا.

العالم الإسلامي هو موطن لبعض أقدم المجتمعات المسيحية في العالم،[20] وبعض أهم مدن العالم المسيحي - بما في ذلك ثلاثة من البطريركيات الخمس الكبرى (الإسكندرية وأنطاكية والقسطنطينية).[21] يتفق العلماء والمفكرون على أن المسيحيين قدموا مساهمات كبيرة في الحضارة العربية والإسلامية منذ دخول الإسلام،[22][23] وكان لهم تأثير كبير في المساهمة في ثقافة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومناطق أخرى.[24][25][26] تُشير تقديرات مركز بيو للأبحاث إلى أنه في عام 2010، كان أكثر من 64 مليون مسيحي يعيشون في بلدان ذات أغلبية مسلمة (باستثناء نيجيريا) أو 144 مليون في حالة اعتبار نيجيريا من ضمن دول العالم الإسلامي. وبحسب دراسة منتدى بيو فإن إندونيسيا (21.1 مليون) بها أكبر عدد من المسيحيين في العالم الإسلامي، تليها كل من مصر وتشاد وكازاخستان.[27] بينما وفقًا لعدلي يوسف ومارتين توماس، في عام 2004، كان هناك حوالي 30 مليون مسيحي يعيشون في بلدان ذات أغلبية مسلمة، مع أكبر عدد من المسيحيين يعيشون في إندونيسيا، تليها مصر.[28] نيجيريا مقسمة بالتساوي تقريبًا بين المسلمين والمسيحيين، حيث يوجد بها أكثر من 80 مليون مسيحي ومسلم على التوالي.[29]

تواجدت الجاليات اليهودية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ ظهور الإسلام. اليوم، تم تقلص حجم اليهود المقيمين في البلدان الإسلامية إلى جزء صغير بالمقارنة مع أحجامهم السابقة خصوصاً مع هجرة اليهود من الدول العربية والإسلامية منذ عام 1948،[30] مع وجود أكبر مجتمعات من اليهود في البلدان الإسلامية في البلدان غير العربية مثل إيران وتركيا (300,00)؛ كلاهما، مع ذلك، عدد اليهود فيها أصغر بكثير مما كان عليه تاريخيا.[31] بين الدول العربية، توجد أكبر مجتمع يهودي الآن في المغرب مع حوالي 2,000 يهودي وفي تونس بحوالي 1,000 يهودي.[32] يبلغ عدد الموحدون الدروز في جميع أنحاء العالم ما بين 800,000 إلى مليون، وتقيم الغالبية العظمى منهم في بلاد الشام (بالأساس في سوريا ولبنان).[33]

في عام 2010 وجدت دراسة منتدى بيو أن بنغلاديش (13.5 مليون) وإندونيسيا (4 ملايين) وباكستان (3.3 مليون) وماليزيا (1.7 مليون) بها أقليات هندوسية كبيرة. بينما ماليزيا (5 ملايين) بها أكبر عدد من البوذيين في العالم الإسلامي.[12] الزرادشتيون هم أقدم مجتمع ديني متبقٍ في إيران.[34]

التعليم

عدل

وجدت دراسة أجراها مركز بيو للأبحاث في عام 2016 عن الدين والتعليم في جميع أنحاء العالم أن المسلمين لديهم أدنى متوسط مستويات التعليم بعد الهندوس، بمتوسط 5.6 سنة من التعليم المدرسي.[35] وحوالي 36% من جميع المسلمين ليس لديهم تعليم رسمي،[35] كما أن لدى المسلمين أدنى متوسط مستويات للتعليم العالي بالمقارنة مع المجموعات الدينية الرئيسية، حيث فقط 8% من مسلمي العالم لديهم شهادات دراسات عليا أو شهادة جامعية.[35] أعلى سنوات الدراسة في البلدان ذات الأغلبية المسلمة وجدت في أوزبكستان (11.5)، والكويت (11.0) وكازاخستان (10.7).[35] بالإضافة إلى ذلك، فإن متوسط سنوات الدراسة في البلدان التي يشكل المسلمون الأغلبية فيها هو 6.0 سنوات من التعليم، والتي تتخلف عن المتوسط العالمي (7.7 سنة من الدراسة).[35] في الفئة العمرية الأصغر (25–34) التي شملها الاستطلاع، يتمتع الشباب المسلمون بأقل مستويات التعليم بالمقارنة مع المجموعات الدينية الرئيسية، بمتوسط 6.7 سنوات من التعليم، والذي يتخلف عن المتوسط العالمي (8.6 سنة من الدراسة).[35] ووجدت الدراسة أن المسلمين لديهم قدر كبير من عدم المساواة بين الجنسين في التحصيل العلمي، لأن النساء المسلمات لديهن في المتوسط 4.9 سنوات من التعليم؛ مقارنةً بمتوسط 6.4 سنوات من التعليم بين الرجال المسلمين.[35]

اللغات في العالم الإسلامي

عدل
 
اللغات وعدد السكان في العالم الاسلامي

اللغة العربية يتكلمها 20 إلى 30 بالمئة من المسلمين بالإضافة إلى اللغات الأوردية، الفارسية، التركية، الكردية، الأمازيغية، البشتونية، الصومالية، الروسية، الاندونيسية، السندية... اللغة العربية هي لغة القرآن الذي يُثاب المسلمون بقراءته وحفظه.

امتداد العالم الإسلامي

عدل

1. يمتد العالم الإسلامي بين خطي طول120 درجة شرقا إلى 30 درجة غربا.

  • أقصى امتداد للعالم الإسلامي نحو الشرق هي مدينة دجاجا بورا أندونسيا.
  • أقصي امتداد للعالم الإسلامي في الاتجاه الغربي هي رأس الأخضر السنغال.

2. يمتد العالم الإسلامي بين خطي عرض 56 درجة شمالا وخط الاستواء جنوبا إلى القبل منه جنوبا.

  • أقصى امتداد للعالم الإسلامي هي ماري أل في وسط روسيا على جبال الاورال.
  • أقصى امتداد للعالم الإسلامي هي جزيرة مايوت إحدى الجزر الثلاث الرئيسية المكونة لدولة جزر القمر جزر القمر.

مميزات العالم الإسلامي

عدل

العالم الإسلامي يتميز بعدة أشياء أهمها:

  • قوة الاقتصاد.
  • كثرة الموارد الطبيعية.
  • اتساع مساحة الأرض حوالي ربع مساحة الأرض.
  • كثرة عدد السكان حيث يصلون إلى ربع عدد سكان الأرض.
  • كثرة الأنهار واتساع مساحة الأراضي الصالحة للزراعة حتى أنها تصل إلى حوالي مساحة أستراليا.
  • تتميز كل من إيران وتركيا وباكستان وأندونسيا ومصر وكازخستان بصناعة السلاح بوفرة وأحيانا تصديره.
  • يوجد بالعالم الإسلامي قاعدتان فضائيتان إحداهما في ألماتي والشيشان.
  • كما أن العالم الإسلامي بإمكانه الاكتفاء ذاتيا إذا نهض قليلاً.

سواحل إسلامية

عدل

يطل العالم الإسلامي على 18 بحرا وثلاث محيطات وأربع بحيرات مشتركة مع دول أخرى

الترتيب اسم البحر طول الجزء التي تطل عليه السواحل الإسلامية بالكم
1 البحر الأبيض المتوسط 8110
2 بحري (باندا وفلورس) 6250
3 البحر الأحمر 6250
4 بحر قزوين (الخزر) 5260
5 جاوة 5200
6 خليج عدن 3920
7 الخليج العربي 3779
8 أورافورا 2961
9 بحر الصين الجنوبي 1820
10 البحر الأسود 1780
11 بحر آرال 1560
12 بحر مرمرة 1280
13 بحر تيمور 1093
14 بحر إيجة 1060
15 البحر الأيوني 320
16 البحر الميت 226
17 البحر الأدرياتي 147

وهذا هو جدول المحيطات كالاتي:

الترتيب اسم المحيط الجزء الذي يطل عليه المحيط الإسلامي بالكم
1 المحيط الهندي 13680
2 المحيط الأطلنطي 7148
3 المحيط الهادي 6980

يشترك العالم الإسلامي مع دول معينة في بعض البحيرات التي يطل عليها وهي كالاتي:

الترتيب البحيرة الطول بالكم
1 بحيرة فيكتوريا 600
2 تنجانيقا 480
3 ملاوي 320
4 توركنا 50

يوجد في العالم الإسلامي أهم الممرات والمضايق البحرية.وهي كالاتي:

مضيق هرمز/باب المندب/مضيق مكسر/مضيق ملقا/مضيق سنغافورة/مضيق الدردنيل/مضيق موزمبيق/مضيق جبل طارق/مضيق توريس/مضيق جوبال/مضيق اوترانتو/مضيق تيران/قناة السويس.

قناة السويس

عدل

هو أهم ممر مائي في العالم كله بما فيه العالم الإسلامي يبلغ طوله 163 كم ويربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر ويعتبر البوابة الرئيسية للعالم وهو يمتد من مدينة بورسعيد شمالا إلى مدينة السويس جنوبا ويليله مضيق باب المندب في اليمن ومضيق جبل طارق في مغرب العالم الإسلامي.

أهم الأنهار في العالم الإسلامي

عدل

يوجد في العالم الإسلامي أكثر من250 نهر وحوالي 10000 نهير كما يوجد بها أهم انهار العالم (النيل والفرات ودجلة وسيحون وجيحون ونهر النيجر وتاريم والخابور والأردن ونهر السنغال ونهرفولجا ونهر الأورال ونهر العاصي ونهر الليطاني ونهرالسند ونهر الغانج ونهر براهما بوترا ونهر اكاماونهرإرتيش ونهر فولجا ونهر كاما وغيرها من الأنهار.

بلاد ودول العالم الإسلامي (البلاد ذات الاغلبية الإسلامية)

عدل
 
الدول التي يُشكِّل المُسلمون أغلب سُكَّانها وما تنُص عليه دساتيرها بخصوص علاقة الإسلام والدولة.

كل البلاد التي ستظهر في القائمة ولا يوجد بجوارها علمها فهي تقع تحت احتلال دولة أخرى أو تقع تحت سيطرة دولة أخرى ما عادا فلسطين والعراق وأفغانستان

الدول الإسلامية الآسيوية:

  السعودية

  الأردن

  الكويت

  العراق

  الإمارات العربية المتحدة

  سوريا

  لبنان

  عُمان

  فلسطين

  جزر المالديف

  ماليزيا

  البحرين

  إندونيسيا

  إيران

  أفغانستان

  بروناي

  بنغلاديش

  باكستان

  اليمن

  أذربيجان

  تركيا

  كازاخستان

  أوزبكستان

  قطر

  تركمانستان

  قيرغيزستان

  طاجيكستان

مناطق تطالب بالانفصال أو غير معترف بها

عدل

الجمهوريات الروسية ذات الأغلبية المسلمة

عدل
الدول الإسلامية الأفريقية

  مصر

  ليبيا

  تونس

  المغرب

  الجزائر

  موريتانيا

  السودان

  الصومال

  جيبوتي

  إرتريا

  بنين

  أوغندا

  موزمبيق

  جزر القمر

  تشاد

  الكاميرون

  نيجيريا

  مالي

  النيجر

  بوركينا فاسو

  ساحل العاج

  غينيا

  غينيا بيساو

  غامبيا

  سيراليون

  السنغال

  الغابون

  توغو
الدول الإسلامية الأوروبية

  كوسوفو (معترف بها جزئياً)

  البوسنة والهرسك

  ألبانيا

مشاكل سياسية في العالم الإسلامي

عدل

خلافات سياسية أو حدودية بين الدول الإسلامية

عدل

انظر أيضًا

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ "Executive Summary". The Future of the Global Muslim Population. مركز بيو للأبحاث. 27 يناير 2011. مؤرشف من الأصل في 2013-07-23. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-03.
  2. ^ "Region: Asia-Pacific". The Future of the Global Muslim Population. Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 2013-07-30. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-03.
  3. ^ "Region: Middle East-North Africa". The Future of the Global Muslim Population. Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 2013-07-25. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-03.
  4. ^ "Region: Sub-Saharan Africa". The Future of the Global Muslim Population. Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 2013-07-28. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-03.
  5. ^ "Region: Europe". The Future of the Global Muslim Population. Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 2013-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-03.
  6. ^ "Region: Americas". The Future of the Global Muslim Population. Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 2013-07-30. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-03.
  7. ^ Tom Kington (31 مارس 2008). "Number of Muslims ahead of Catholics, says Vatican". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2011-11-20. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-17.
  8. ^ "Muslim Population". IslamicPopulation.com. مؤرشف من الأصل في 2019-05-15. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-17.
  9. ^ "Field Listing - Religions". مؤرشف من الأصل في 2019-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-17.
  10. ^ A History of Arabic Astronomy: Planetary Theories During the Golden Age of Islam - George Saliba - Google Books. Books.google.com. مؤرشف من الأصل في 2011-12-18. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-24.
  11. ^ Vartan Gregorian, "Islam: A Mosaic, Not a Monolith", Brookings Institution Press, 2003, pg 26–38 ISBN 0-8157-3283-X
  12. ^ ا ب Analysis (19 ديسمبر 2011). "Global religious landscape" (PDF). Pewforum.org. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2022-06-02. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-17.
  13. ^ ANALYSIS (7 أكتوبر 2009). "Mapping the Global Muslim Population". Pew Forum on Religion & Public Life. مؤرشف من الأصل في 2012-10-24. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-24.
  14. ^ "The World Factbook". مؤرشف من الأصل في 2021-10-16. اطلع عليه بتاريخ 2015-02-14.
  15. ^ "Administrative Department of the President of the Republic of Azerbaijan – Presidential Library – Religion" (PDF). مؤرشف (PDF) من الأصل في 2011-11-23. اطلع عليه بتاريخ 2015-07-19.
  16. ^ John Esposito, The Oxford Dictionary of Islam, جامعة أكسفورد Press 2003
  17. ^ "Shi'a". ucsm.ac.uk. مؤرشف من الأصل في 2011-01-10.
  18. ^ Hussain، Javed؛ Ahmad، Jibran (26 يوليو 2013). "Suicide bombs kill 39 near Shi'ite mosques in Pakistan". رويترز. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2017-08-11.
  19. ^ McCloud، Aminah Beverly؛ Hibbard، Scott W.؛ Saud، Laith (2 يناير 2013). An Introduction to Islam in the 21st Century. John Wiley & Sons. ISBN:9781118273913. مؤرشف من الأصل في 2022-01-25. اطلع عليه بتاريخ 2021-02-23 – عبر Google Books.
  20. ^ Jenkins، Philip (2020). The Rowman & Littlefield Handbook of Christianity in the Middle East. Rowman & Littlefield. ص. XLVIII. ISBN:9781538124185.
  21. ^ Jacobsen، Douglas (2011). The World's Christians: Who they are, Where they are, and How they got there. John Wiley & Sons. ص. 423. ISBN:9781444397291.
  22. ^ Hill, Donald. Islamic Science and Engineering. 1993. Edinburgh Univ. Press. (ردمك 0-7486-0455-3), p. 4
  23. ^ Brague, Rémi (2009). The Legend of the Middle Ages. ص. 164. ISBN:978-0-226-07080-3. مؤرشف من الأصل في 2022-10-03.
  24. ^ Pacini، Andrea (1998). Christian Communities in the Arab Middle East: The Challenge of the Future. Clarendon Press. ص. 38, 55. ISBN:978-0-19-829388-0. مؤرشف من الأصل في 2021-03-10. اطلع عليه بتاريخ 2016-10-21.
  25. ^ C. Ellis، Kail (2017). Jews, Antisemitism, and the Middle East. Routledge. ص. 173. ISBN:9781351510721.
  26. ^ Curtis، Michael (2018). Secular Nationalism and Citizenship in Muslim Countries: Arab Christians in the Levant. Springer. ص. 11. ISBN:9781351510721. Christian contributions to art, culture, and literature in the Arab-Islamic world; Christian contributions education and social advancement in the region.
  27. ^ "Global Christianity – A Report on the Size and Distribution of the World's Christian Population" (PDF). Pew Research Center. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2022-06-20.
  28. ^ A. Youssef، Adly؛ Thomas، Martyn (2006). Copts in Egypt: A Christian Minority Under Siege: Papers Presented at the First International Coptic Symposium, Zurich, September 23-25, 2004. Vandenhoeck & Ruprecht. ص. 85. ISBN:9783857100406. There are some 30 million Christians who live in countries with Muslim majorities. The largest number live in Indonesia, some 15 million ...
  29. ^ Ojo، Matthews A. (يوليو 1995). "The Charismatic Movement in Nigeria Today". International Bulletin of Missionary Research. ج. 19 ع. 3: 114–118. DOI:10.1177/239693939501900306. ISSN:0272-6122. S2CID:149246793.
  30. ^ "VI- November 30: Commemorating the expulsion of Jews from Arab lands". مؤرشف من الأصل في 2022-11-02.
  31. ^ L. Elazar، Daniel (2020). Kinship and Consent: Jewish Political Tradition and Its Contemporary Uses. Routledge. ISBN:9781000677782. Today Turkish Jewry remains the largest Jewish community in the Muslim world.
  32. ^ Rosenberg, Jerry M. (28 Sep 2009). The Rebirth of the Middle East (بالإنجليزية). Hamilton Books. ISBN:978-0-7618-4846-2. Archived from the original on 2022-11-02.
  33. ^ C. Held، Colbert (2008). Middle East Patterns: Places, People, and Politics. Routledge. ص. 109. ISBN:9780429962004. Worldwide, they number 1 million or so, with about 45 to 50 percent in Syria, 35 to 40 percent in Lebanon, and less than 10 percent in Israel. Recently there has been a growing Druze diaspora.
  34. ^ "ZOROASTRIANISM i. HISTORY TO THE ARAB CONQUEST – Encyclopaedia Iranica". Encyclopædia Iranica. مؤرشف من الأصل في 2022-11-02. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-13.
  35. ^ ا ب ج د ه و ز "Religion and Education Around the World" (PDF). Pew Research Center. 19 ديسمبر 2011. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2017-11-20. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-13.

وصلات خارجية

عدل