افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

محمد عاطف أنور السادات طيار مقاتل راحل في القوات الجوية المصرية. قتل في حرب أكتوبر 1973 هو وزميل له في غارة على مطار عسكري إسرائيلي. وهو الشقيق الأصغر للرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات.

عاطف السادات
عاطف السادات.jpg
محمد عاطف السادات

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة محمد عاطف أنور السادات
الميلاد 13 مارس 1948
المنوفية - Flag of Egypt (1922–1958).svg المملكة المصرية
الوفاة 6 أكتوبر 1973
سيناء - بالقرب من شرم الشيخ
سبب الوفاة قتل في المعركة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الجنسية مصر مصري
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1966 – 1973
الفرع  القوات الجوية المصرية
الرتبة نقيب
القيادات العقيد زكريا كمال 
المعارك والحروب حرب أكتوبر 1973 
الجوائز
نجمة سيناء من الطبقة الاولى
عاطف السادات مع أنور السادات

النشأةعدل

ولد عاطف السادات في 13 مارس عام 1948 م وتخرج في الكلية الجوية عام 1966 م وقضى عامين في الاتحاد السوفيتي تطبيقًا لبرنامج تدريبي على المقاتلات الجوية ثم القاذفات المقاتلة (السوخوى).

في عامي 1969 م و1970 م شارك عاطف السادات في عمليات هجومية مصرية ضد طائرات إسرائيلية في اتجاه سيناء، ويصفه زملاؤه بأن خبرته في حرب الاستنزاف جعلته معلمًا على الطائرات السوفيتية في تلك الفترة.

حرب أكتوبرعدل

في يوم 5 أكتوبر 1973 تم إطلاق حالة الاستعداد في مطار بلبيس وجرى كل طيار على مقاتلة داخل دشم الطائرات الحصينة وكانت الطائرات مسلحه بالقنابل وجاهزة ولكن تم إلغاء المهمة فقد كان هذا تدريب على تجميع الطيارين.

وفي يوم السادس من أكتوبر طلب عاطف السادات من قائد تشكيله(زكريا كمال) أن يشارك في الضربة الأولى بدلا من الانتظار إلى ضربة ثانية كانت تجهز لها القوات الجوية وأمام إلحاحه استجاب قائده لذلك، فانطلقا مع 36 طائرة أخرى من طائرات لواء السوخوي 7، وكانت المهمة ضرب موقع صواريخ الهوك الإسرائيلي للدفاع الجوي ومطار المليز، وكان من قادة التشكيلات في هذه الضربة الرائد زكريا كمال والطيار مصطفى بلابل. وعندما أصبحوا فوق الهدف تمامًا، أطلق عاطف صواريخ طائرته مفجرًا رادار ومركز قيادة صورايخ الهوك اليهودية للدفاع الجوي المحيطة بالمطار، وقام باقي التشكيل بضرب وتدمير مطار المليز وإغلاقه.

قام عاطف بدورتين كاملتين للتأكد من تدمير الهدف المنوط به تمامًا، وفي الدورة الثالثة أصيبت طائرته بصاروخ دفاع جوي إسرائيلي، فتحطمت طائرته في منطقة رابعة وقتل على إثرها.

تقارير مقتلهعدل

تم سؤال العميد عبد الرحيم صدقي حول تفاصيل مقتل عاطف السادات، وأكد صحة التفاصيل حيث كان أحد المشاركين في الطلعة الجوية معه، وتم سؤال طيارين آخرين وأكدوا الرواية، وكل اختلافهم كان في عدد مرات الدورات التي قام بها عاطف السادات فوق الهدف قبل إصابته بصاروخ انطلق من الأرض ولقد كانت هذه الطلعة الجوية بطائرتين ميج 21 للحماية وطائرتين قاذفتين سوخوي 7 لضرب مطار المليز، وكان عاطف السادات طيار مقاتلات قاذفة على الطائرة السوخوي 7. كما تم استدعاء قائد لواء السوخوي فاروق أبو النصر عليش من قبل محمد أنور السادات لسؤاله عن الوقعة.

تكريمهعدل

  • حاصل على نجمة سيناء: عندما أقيم الاحتفال بتكريم أبطال أكتوبر في مجلس الشعب، تسلم محمد أنور السادات وسام نجمة سيناء تكريمًا لاسم شقيقه، وقام بتسليمه الوسام وزير الحربية أحمد إسماعيل علي.
  • تم إطلاق اسمه على جامع وجمعية خيرية في شارع طومانباي بحي الزيتون.

انظر أيضًاعدل

المصادرعدل