افتح القائمة الرئيسية

آل العظمة

(بالتحويل من عائلة العظمة)

عائلة العظمة عائلة دمشقية عريقة أسسها حسن بك العظمة توفي (1040هـ /1630م) عندما قدم من قونية إلى دمشق، واستقر في حي الميدان، وكان قائداً للقوات الانكشارية اليرلية في دمشق. ولم تلبث العائلة أن اندمجت في الوسط الدمشقي، فقاد أحد أبنائها انتفاضة شعبية مشهودة ضد استبداد الوالي التركي، في خضم الصراع بين فرقتي الانكشارية : اليرلية (المحلية) وقوات القابي قول (الغريبة عن الشام). وكانت أفراد العائلة وأتباعهم يشكلون ربع القوات اليرلية في دمشق. وعانت العائلة من التضييق والتهميش بعد قمع هذه الانتفاضة، إلى أن عادت للظهور مرة أخرى، وكونت كياناً اجتماعياً صار له دور في التكوين السياسي والاجتماعي لسوريا. قال خير الدين الزركلي: "وآل العظمة من الأسر المعروفة في سورية. استوطنت دمشق في أوائل القرن الحادي عشر للهجرة، ونبغ منها ضباط وإداريين وفضلاء"[1]. وبرز من هذه العائلة عدد كبير من الزعماء والتجار والملاّك. وتوارثت العائلة لقب بيك. قدمت هذه العائلة العديد من الشخصيات في مجالات مختلفة، منهم:

أصل العائلة مختلف فيه، ففيما يذهب أكثر من كتب عنها إلى أن أصلها تركي وذلك بسبب سكن جدهم قونية لزمن طويل[2][3][4]، ويرى نسابتهم أن أصلهم عربي وهو الارجح والمعتمد من قبل الاسرة نفسها[5]. فمؤسسها حسن كان يُعرف بلقب العظَمة قبل أن يُلقبه أهل الشام بلقب "تركمان". وقد كتب عميد العائلة مقالا طويلا يبين فيه أن العائلة هي جزء من عشيرة "العُظَمة" في الأردن والتي تنحدر من قبيلة الصُّبَيْحات بني خالد.[6][7][8]

المصادرعدل

  • معجم الأسر والأعلام الدمشقية /مادة العظمة/ لمحمد شريف الصواف
  • المشرق العربي في العهد العثماني، د.عبد الكريم رافق ص102 وص105
  • الهجرات الخارجية من وإلى سورية في العصر العثماني، محمد العليوي، والكتاب هو رسالة ماجستير مقدمة إلى جامعة دمشق :ص78و ص101و ص106

المراجععدل

  1. ^ موسوعة الأعلام 8\214
  2. ^ دمشق في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ليندا شيلشر ص173
  3. ^ سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر، محمد خليل المرادي، ج2 ص63
  4. ^ دمشق في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ليندا شيلشر ص178
  5. ^ تاريخ شرقي الأردن لبيك ص 218
  6. ^ معجم قبائل المملكة العربية السعودية، حمد بن محمد الجاسر ص538
  7. ^ تاريخ شرقي الأردن لبيك ص 214
  8. ^ معجم قبائل العرب القديمة والحديثة، عمر كحالة الدمشقي 2\632