افتح القائمة الرئيسية

ظاهر الرفاعي

عالم مسلم ومرشد الطريقة الرفاعية في بغداد

ظاهر إبراهيم الشيخ كمر الرفاعي الحسيني البغدادي، مرشد الطريقة الرفاعية في بغداد وعميد أسرة آل كمر الرفاعية قبيلة الرفاعي من أعلام التصوف في العراق.

ظاهر الرفاعي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1960  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 14 يوليو 2018 (57–58 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالم مسلم،  وإمام،  ومرشد  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

نسبهعدل

ظاهر الكمر الرفاعي من "أسرة أل الشيخ قمر الدين" الرفاعية البغدادية ، عائلة علوية عربية يرجعون إلى عبدالرحيم ممهد الدولة بن عثمان سيف الدين بن حسن بن محمد عسلة بن علي الحازم بن احمد المرتضى بن علي الاشبيلي بن رفاعة الحسن المكي (وإليه نسبة الرفاعي) بن محمد المهدي بن محمد المكي بن الحسن القاسم بن الحسين الرضى بن أحمد الأكبر بن موسى الثاني أبو سبحة بن إبراهيم المرتضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي[1].

سيرتهعدل

ولد سنة 1960 في بغداد من عائلة دينية معروفة، درس الشريعة في جامعة بغداد، أرتبط بعلاقات واسعة مع أغلب علماء التصوف في العراق والعالم.

أشتهر منها في مجال العلوم الشرعية علماء كبار مثل والده الشيخ إبراهيم الكمر وباقي المشايخ من آل كمر أصحاب المكانة الروحية في بغداد .

في كنف هذه الأسرة تربى الشيخ ظاهر حيث رضع محبة الشريعة الإسلامية ومحبة خدمة العلم الشريف وخدمة المسلمين منذ الصغر وسلك مسالك التعليم شأنه في ذلك شأن أقرانه حيث أكمل الدراسة الابتدائية و المتوسطة والإعدادية في بغداد.[2] ،كما أجيز بأسانيد كثيرة من كبار علماء العالم الإسلامي.

توفي ببغداد يوم 14 يوليو 2018 ، ودفن في مقبرة أسرته ، حيث ضريح جده الشيخ عبد الرحيم الكمر الرفاعي_الولي الصوفي المعروف [3].

النشاطات العلميةعدل

أثرهعدل

يقول الباحث جمال الدين فالح الكيلاني : نجح الشيخ ظاهر الكمر الرفاعي في السنوات الأخيرة في تفعيل دور الشباب المسلم من خلال طرح فكرة أحياء التصوف السليم ليكون بديلا للتدين المتطرف ،والذي بات سمة معاصرة للمجتمعات المسلمة، وأيضا دعى للتجديد في المجالات المختلفة خاصة في مجالات القضاء على البطالة والصحة ومحاربة المخدرات وتشغيل الشباب في إطار عمل وخطط مدروسة للنهوض بالامة المسلمة ، وكذلك تجنبه اتخاذ مواقف طائفية أو متطرفة تجاه أي فكر، وعرضه لفكرة التعايش وتقبل الآخر بشكل وسطي دون التفريط في الحقوق أو الهوية مما جعل دعوته مقبوله لدي الشباب المسلم خاصة الشباب[5].

رثاءهعدل

للسيد عبدالستار الحسني مؤرخا وفاة السيد ظاهر الرفاعي:

  • من بني القطب الرفاعي قضى *** فاضل ينمى إلى خير الجدود
  • وبذي القعدة للمولى مضى *** لينال العفو من رب ودود
  • قد ثوى في قرب مثوى جده *** وله في جنبه طاب الرقود
  • فاذكر الفرد وأرخ نادباً: *** طاهر حل بجنات الخلود[6].

طالع ايضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ وقفات مع الشيخ ظاهر الكمر ، د.جمال الدين فالح الكيلاني ، مجلة الديار اللندنية ، 2016
  2. ^ أرشيف وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في جمهورية العراق
  3. ^ وداعا الشيخ ظاهر الكمر الرفاعي البغدادي ، نعي الفقيد في جريدة الصباح البغدادية الرسمية بتاريخه .
  4. ^ ذكريات الشيخ ظاهر الكمر ، مدونة في صفحة الدكتور فالح الحجية 2017
  5. ^ الشيخ ظاهر الكمر وجهوده الدعوية ، د. جمال الكيلاني ، مجلة الديار اللندنية ، العدد 2351
  6. ^ عبد الحكيم الأنيس ، صفحته الرسمية على تويتر ، 2018