افتح القائمة الرئيسية

طوكيو روز (بالإنجليزية:Tokio Rose)، هو الاسم المعتمد لعدد من السيدات اليابانيات العاملات في جهاز البروباغاندا التابع للإمبراطورية اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.[1][2][3] وتمثلت وظيفتهم ببث البلبة باللغة الإنكليزية على موجات الراديو وتحطيم معنويات الجنود الأميركيين في منطقة جنوب البحر الهادئ. وتوقف بث الإذاعة اليابانية الرسمية الناطقة باللغة الإنجليزية بعد استسلام طوكيو سنة 1945م. وقامت البحرية الأمريكية باعتقال المذيعة اليابانية والمشرفة على الإذاعة إيفا توجوري وحكمت عليها المحكمة العسكرية حتى سجنت، ومن ثم أطلق سراحها.

طوكيو روز
Iva Ikuko Toguri D'Aquino 01.jpg

معلومات شخصية
مكان الوفاة شيكاغو
الحياة العملية
المهنة مذيعة أخبار  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
ايفا توغوري عام 1946م.

إيفا توجوريعدل

إيفا توجوري (Iva Toguri D'Aquino) (باليابانية:戸栗郁子 アィバ)هي المشرفة على إذاعة طوكيو روز، وهي أيضاً مواطنة أميركية من أصول يابانية بثت على إذاعة طوكيو روز، وساهمت في نشر الإشاعات والأخبار الكاذبة عن خسائر الجنود الأميركيين في المحيط الهادئ. كما عملت أيفا على بث أهم الأغاني الأميركية على أثير إذاعة طوكيو روز لإلهاء الجنود الأميركيين عن القتال.

وصلات لها صلة بالموضوععدل

مراجععدل

  1. ^ Pfau، Ann؛ Hochfelder، David (April 24, 2008). "World War II Radio Propaganda: Real and Imaginary". Talking History. 
  2. ^ Pfau، Ann Elizabeth (2008). "The Legend of Tokyo Rose". Miss Yourlovin: GIs, Gender, and Domesticity during World War II. Columbia University Press. ISBN 9780231509565. 
  3. ^ Pierce، J. Kingston (October 2002). "Tokyo Rose: They Called Her a Traitor". American History. 
 
هذه بذرة مقالة عن اليابان. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.