افتح القائمة الرئيسية

طُوبَاوِيَّةٌ، وهي كلمة عربية أصلها من طوب، ( مَنْسُوبٌ إِلَى طُوبَى )، ومعنى رَجُلٌ طُوبَاوِيٌّ : مَنْ يُحَلِّقُ بَعِيداً وَيُنْشِئُ مُثُلاً وَيَسْعَى إِلَى تَحْقِيقِهَا وَهِيَ بَعِيدَةٍ عَنِ الوَاقِعِ.

وفي المصطلح الاقتصادي تعني طوبائية: (الاشْتِرَاكِيَّةُ الَّتِي تَحْلُمُ بِمُجْتَمَعٍ خَالٍ مِنَ الصِّرَاعِ وَتَسْعَى إلى تَحْقيقِ مُثُلٍ عُلْيا بَعِيدَةٍ عَنِ الوَاقِعِ). وهي نزعة في الحكم لحياة مثالية خالية من العيوب. [1]

يقابلها مصطلح اليوتوبيا أو المجتمع المثالي الذي يتطلب تغييرا جذريا للمجتمعات البشرية والخروج عن الأيديولوجيا التي تولد المشكلات الاجتماعية[2].

وكلمة طوبيا: في علم الفلسفة والتصوُّف تعني كل فكرة أو نظرية تسعى إلى المثل الأعلى ولا تتصل بالواقع أو لا يمكن تحقيقها.

وكلمة طوبى أصلها جمع طيبة، وهي الغبطة والسعادة ، وخيرٌ دائم وهي من الطِّيب، ووردت في القرآن في سورة الرعد الآية 29: (الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصِّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ).

وفي اللغة العربية: طوبى لك، بمعنى لك الخير والسعادة.

وفي معجم المصطلحات الفقهية: كلمة طوبى تعني السعادة، وهي اسم شجرة في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام.

المصادرعدل

  1. ^ القاموس الاقتصادي - تأليف حسن النجفي - مطبعة الادارة المحلية - بغداد 1977م.
  2. ^ "بواعث اليوتوبيا في شعر الصعاليك". مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.