افتح القائمة الرئيسية

طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير: غايب حامد مزعل الدليمي؛[3] ولد 22 أبريل 1960 م الموافق 27 شوال 1379 هـ)[1] هو سياسي عراقي وداعية إسلامي من المنادين بالفدرالية في العراق. كما أنه أحد علماء الدين العراقيين السُنة المعروفين بمناظرتهم للطائفة الشيعية. كما يعرف من خلال ظهوره الديني بقنوات صفا، و قناة وصال.

طه حامد مزعل الدليمي
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة غايب حامد مزعل الدليمي(أ)
الميلاد 22 أبريل 1960 (العمر 59 سنة)[1]
27 شوال، 1379 هـ[1]
قضاء المحمودية في بغداد، Flag of Iraq (1963–1991); Flag of Syria (1963–1972).svg العراق[1]
الجنسية العراق عراقي[1]
اللقب أبا عبد الله
نشأ في قضاء المحمودية في بغداد
الديانة مسلم
المذهب الفقهي سني
الزوجة متزوج من زوجتين[1]
أبناء اثنا عشر ابنًا: خمسة ذكور والباقي إناث.[1]
عائلة نوري خلف الدليمي[1]
الحياة العملية
التعلّم تخرج من كلية الطب بجامعة بغداد عام 1986م
المهنة طبيب[1]
رجل دين مسلم سني[1]
شاعر[1]
مؤلف[2]
أ - الاسم بعد التغيير الرسمي هو: طه حامد مزعل الدليمي.[3]

بالإضافة لكونه داعية، إلا أن الدليمي كان طبيبًا سابقًا.[1]

محتويات

الخلفيةعدل

الدليمي ولد في بغداد (22 أبريل، 1960م الموافق 27 شوال 1379 هـ)[1] في العراق وكبر في المحمودية التي تبعد عن العاصمة العراقية 25 كم جنوبًا.[1] بدأ دراسته الابتدائية عام 1966م وأكملها عام 1973م. الدليمي كان ترتيبه الأول على مدراس القضاء خلال مراحل تعليمه الثلاث الابتدائية والمتوسطة والثانوية.[1] انضم الدليمي إلى كلية الطب في جامعة بغداد عام 1979م وتخرج منها بتقدير متوسط عام 1986م.[1]

بالإضافة لكونه داعية، إلا أن سماحة الشيخ الدليمي كان طبيبًا سابقًا،[1] وقد ترك سماحة الشيخ الدليمي مهنة الطب سنة 1994م بسبب عجزه عن التوفيق بينها وبين المجال الدعوي الإسلامي.[1][4] الدليمي له حتى عام 2008م، ما يقرب من 40 مؤلفًا والكثير من الخطب والمحاظرات المرئية والصوتية. الدليمي متأثر بشخصية خالد بن الوليد،[1] وعمرو بن العاص.[1] الدليمي أيضًا متأثر بخاله الملا إبراهيم داؤود العبيدي لأنه علمه العقيدة والإيمان.[1]

الخلفية السياسيةعدل

بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003م، حاول ولمدة ثلاث سنين وبالتعاون مع الحزب الإسلامي العراقي تكوين عمل مؤسسي يطرح قضية العراق. غير أنه لم ينجح في ذلك لأسباب يقول أنها ترضوية تقليدية اتبعها الحزب منذ نشأته.[1]

أقوالهعدل

  • أن العروبة والإسلام لا ينفصلان[1]
  • نريد الفقيه القائد وليس الفقيه القاعد[1]
  • يفوز بالثورات المنظمون[1]

مؤلفاتعدل

  • العصمة في منظور القرآن الكريم[2]
  • التشيع عقيدة دينية أم عقدة نفسية؟[2]
  • المهدي المنتظر هذه الخرافة[2]
  • إمامة الصديق[2]
  • أسطورة المذهب الجعفري[2]
  • القواعد السديدة في حماية العقيدة[2] (كتيب)
  • هذه هي الحقيقة: الأعداد والنسب السكانية لأهل السنة والشيعة في العراق[2]
  • موسوعة مقالات الشيخ الدكتور طه حامد الدليمي[2]
  • الفدرالية أو اللامركزية السياسية[2] (كتاب)
  • الفدرالية أو اللامركزية السياسية[2] (مطوية)

الحالة الأسريةعدل

الدليمي متزوج من زوجتين، وله اثنا عشر ابنًا: خمسة ذكور والباقي إناث.[1]

الدليمي له أخ غير شقيق يدعى نوري خلف الدليمي.[1] شقيقه قتل على يد جماعة شيعية في عام 1991م.[4]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و الدليمي، طه (1 مايو / أيار 2008). "ترجمة الشيخ الدكتور طه حامد الدليمي". القادسية الثالثة دوت كوم. مؤرشف من الأصل في 1 تشرين الأول/أكتوبر، 2010. اطلع عليه بتاريخ 27 أيار/مايو، 2013. 
  2. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز الدليمي، طه. "كتب سماحة الشيخ طه الدليمي". القادسية الثالثة دوت كوم. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 3 أيلول/سبتمبر، 2012. 
  3. أ ب الدليمي، طه (24 مايو / أيار 2018). "... وأبي أسماني (غايب) وثبته في سجلات النفوس، لكن امي أسمتني (طه) وأصرت فلم أعرف باسم (غايب) الا في المدرسة! ثم جرى التبديل رسمياً إلى (طه) على يدي في الصف الخامس الثانوي.". اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير / شباط 2019. 
  4. أ ب الحمد، خبَّاب. "حوار صحفي مع الشيخ الدكتور طه الدليمي". موقع القادسية الثالثة دوت كوم. مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 3 كانون الثاني/يناير، 2012. 

طالع أيضاعدل

المصادرعدل

وصلات خارجيةعدل