افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (نوفمبر 2009)

الماء الطاهر في فقه الطهارة يقصد به: غير النجس، وهو: إما طهور؛ وهو: (الطاهر في نفسه المطهر لغيره). وإما طاهر في نفسه غير مطهر لغيره؛ مثل: ماء الورد، والماء المتغير بطاهر، كالشاي والقهوة.

محتويات

تقسيم الماءعدل

يعد الماء أهم وسائل الطهارة وأهم تقسيماته في الفقه أنه: إما طاهر أونجس، والطاهر؛ إما طهور، وإما طاهر غير مطهر.

الماء الطهورعدل

الماء الطهور هو الماء الذي بقي على أصل خلقته، ولم يتغير عنها لونه، أو طعمه، أو رائحته، سواءٌ نزل من السماء أم نبع من الأرض، مثل: ماء المطر، وماء البحر، وماء العيون، وغيرها من مصادر ماء الطهارة.

الماء الطاهر غير المطهرعدل

الماء الطاهر بمعنى: غير النجس. والماء الطاهر قسمان:

  1. طاهر في نفسه، مطهر لغيره؛ وهو: (الماء المطلق). أي: الذي لم يقيد بقيد لازم. ويسمى: (طهورا).
  2. طاهر في نفسه غير مطهر لغيره؛ مثل: ماء الورد.

مصادرعدل

مراجععدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.