افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

نظام الالتزام هو جباية الاموال والضرائب من عامة الشعب لارسالها إلى السلطان العثمانى ,وقد تولى الالتزام طبقة من لاثرياء ,وكان هؤلاء يتعهدون الضرائب من الفلاحين

كان الالتزام يتم غالباً عن طريق المزايدة العلنية، ويعني قيام أحد الأغنياء بدفع مبالغ مالية مقدماً للدولة مقابل تحصيله للضرائب من المواطنين, غالباً ما كان الملتزم يبتز المواطنين بأخد مبالغ نقدية تفوق قيمة الضريبة الأصلية.

التخلص منه عن طريق الدول العثمانيةعدل

تمكنت الدولة العثمانية من التخلص من هذا النظام خلال حركات الإصلاح والتجديد التي قامت بها من خلال المرحلة الثانية التي عرفت بمرحلة التنظيمات من خلال مرسوم خط شريف كلخانة نسبة إلى قصر كلخانة الذي أصدره السلطان عبد المجيد الأول عام 1839 وكان من بنوده وضع نظام ثابت للضرائب وجمعها بدلا من نظام الالتزام وبذلك تم التخلص منه.

آثاره السلبية في المجتمع العثمانيعدل

لقد ترك الكثير من الآثار السلبية المتمثلة في:

  1. ارهاق طبقة الشعب (الفلاحين والتجار والحرفيين)الذي أدى إلى تأخر أحوالها الاقتصادية وتدهورها.
  2. أثر على الفلاحيين الذين استغلهم ملتزمو الضرائب وفرضوا ضرائب باهظة عليهم الامر الذي أدى إلى هجرهم قراهم وتناقص عدد الفلاحين وعدد الاراضي المزروعة واثر على الزراعة في الدولة العثمانية.
  3. كان أحد أسباب ضعف الدولة العثمانية وتفككها.

المصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.