افتح القائمة الرئيسية

الغرناطي ، فن الآلة أو “الرومي” هو نوع من الموسيقى الأندلسية المنتشر خصوصا في منطقة المغرب العربي، حيث يعتمد على مفهوم النوبة وعلى مجموعة مصطلحات تشترك فيها أنماط الموسيقى الأندلسية المغاربية. ويعتبر فن المطروز أحد أنواعه.

محتويات

تاريخعدل

تعتبر مدن قرطبة وإشبيلية وبلنسية المهد الأول لهذا الفن حيث كانت هذه الحواضر الأندلسية خلال القرن الحادي عشر الميلادي تتنافس فيما بينها لتقديم أجود ما تعرفه في هذا المجال، وقد شكل هذا الأسلوب الذي عرفته هذه الفترة التاريخية في المدرسة الغرناطية الأولى. في حين تشكلت المدرسة الغرناطية متأخرة بعد اكتمال معالمها كتركيب لمجموعة من الأساليب السابقة في القرن الخامس عشر الميلادي، آخر فترة من وجود العرب بالأندلس وقبل خروج بني الأحمر من آخر معقل المسلمين بغرناطة.

وقد استقر فن الطرب الغرناطي بمنطقة وجدة والرباط سلا وتطوان وفاس في المغرب بعد هجرة السكان النازحون من غرناطة التي استقروا بها بعد سقوط الأندلس. في حين هاجر البعض الآخر للجزائر نتيجة علاقة الدولة الزيانية ببني الاحمر، لتتعهد مدينة تلمسان: (التي هي في الأصل مغربية قبل دخول الإستعمار الفرنسي وضمها للجزائر لذلك نجد سكنها ذات أصول مغربية) كذلك باللون الغرناطي الأصيل متأثرة بالموسيقى التركية العثمانية من حيث الآلات[1]

يقوم مركز الدراسات والبحوث الغرناطية بالاهتمام بهذا التراث وإرساء قواعد استمراره، يقع مقره بدار السبتي بوجدة.

مدرسة الغرناطي تشترك فيها أنماط الموسيقى الأندلسية المغاربية عموما ومتعلقة بشكل كبير بالقطر المغربي الذي تعهد هذا الفن و نمى في أرضه وتراثه من خلال مدينة وجدة والرباط وكذالك تلمسان ويعد جزءا من مدرسة وجدة في الموسيقى، ويبلغ الرصيد في مدرسة الغرناطي اثني عشرة نوبة كاملة (أي تتضمن المراحل الإيقاعية كلها) وأربع نوبات ناقصة، كما كانت هناك نوبات أخرى تستعمل إيقاعات خاصة تسمى انقلابات.

النوباتعدل

في الطرب الغرناطي 12 نوبة كاملة:

  • الرصد
  • المزموم
  • الزيدان
  • المْجَنْبة
  • الَحْسِين
  • الرَّمْل
  • الماية
  • رَمْلْ الماية
  • السِّيكَة
  • الذيل
  • رصد الذيل
  • الغريب.

أما الناقصة منها فهي الموال وغْريبَة الحْسْين والجَّرْكاه والعُراق. في كل نوبة خمسة مقاطع أو إيقاعات (ميازين): الَمْصَدَّرْ والبْطايْحِي والدَّرْجْ والاِنْصِرافْ والْمُخْلَصْ.

أما المشالية والتويشية فهي موسيقى دون إنشاد وتأتي في بداية النوبة والانقلاب بالإنشاد غالبا في بداية النوبة فيما الاستخبار أو الموال فيمكن وضعه بين المقاطع.[2]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل