افتح القائمة الرئيسية

طاعون المجترات الصغيرة

نوع من الفيروسات
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

طاعون المجترات الصغيرة

Morbillivirus.svg
 

المرتبة التصنيفية نوع[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
تصنيف الفيروسات
المجموعة:
((-)ssRNA) V مجموعة
الرتبة: فيروسات سلبية أحادية
الفصيلة: فيروسات مخاطية
الجنس: فيروسة حصبية
النوع: طاعون المجترات الصغيرة
الاسم العلمي
Peste-des-petits-ruminants virus[1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات

طاعون المجترات الصغيرة[5] (بالفرنسية: Peste des Petits Ruminants) هو عبارة عن مرض فيروسي يصيب أساسا الأغنام والماعز.

السبب الأساسي لهذا المرض هو فيروس طاعون المواشي الصغيرة الذي ينتمي إلى عائلة الفيرسات الحصبية رتبة الفيروسات السلبية الأحادية.

ينتشر المرض كثيرا في مناطق افريقيا الشرقة أين يعرف منذ مدة طويلة بإسم "كاتا"[6]. غير أن توزيع الاجسام المضادة في مناطق اخرى يدل على الانتشار الواسع للمرض حيث يتواجد في افريقيا الاستوائية، الشرق الأوسط و حتى في الهند.

تم اكتشاف مرض المجترات الصغيرة لأاول مرة في ساحل العاج عام 1942، أين تم تسميته باللغة المحلية "كاتا" (بمعنى التهاب القنوات التنفسية).

محتويات

الميكروب المسببعدل

عبارة عن فيروس ينتمي إلى مجموعة الفيرسات الحصبية والذي له خواص مشتركة مع الفيروس المسبب لطاعون الأبقار و فيروس الحصبة وهذا المرض معروف جدا بأفريقيا الغربية.

انتقال المرضعدل

ينتقل المرض اساسا عن طريق الاتنصال المباشر بين الحيوانات السليمة و الحيوانات المريضة. حيث تقوم هذه الأخيرة بطرح الفيروس في الافرازات المخاطية العينية و الدموع و الافرازات الأنفية ابتداءا من أول يوم من ظهور اعراض المرض (ارتفاع درجة الحرارة). تنتقل هده الاإفرازات المحملة بالفيروس عن طريق الهواء لتقوم بإصابات حيوانات اخرى. يمكن أيضا لهذه الافرازات أن تنتقل عبر المياه و أوعية الأكل و قنوات ضخ الحليب.

أعراض المرضعدل

تدوم فترة حضن الفيروس من 3 إلى 6 أيام حيث لا يتكاثر الفيروس داخل الجسم المضيف دون أن تظهر أعراض للمرض، بعد تظهر حمى فجائية و وهن فجائي للماشية يصحبها فقدان للشهية و زيادات انتاج افرازات مخاطية أنفية شفافة. بعد مدة يتحول لون المخاط إلى لون اصفر و خشن و الذي قد يسبب لها ضيق تنفسي حاد.

يمكن لهذه الافرازات أن تتسبب في التصاق جفون الحيوانات. يمكن أيضا أن نلاحظ انتفاخات و التهابات و على النسيج الفموي و قد يصحبها تقرحات على مستوى اللثة السفلى. يمكن لبعض الحيوانات أن تعاني من اسهال حاد قد يتسبب في اصابتها بالجفاف و فقدان الوزن. من الشائع أيضا ظهور التهابات رؤوية في المراحل المتقدمة للمرض. قد يسبب المرض اجهاض للحيوانات الحاملة. و قد يتسبب في موت الحيوان المصاب خلال 5 إلى 10 أيام من ظهور الحمى.

تعتبر الحيوانات الصغيرة أكثر تأثرا بالمبرض أمثر من نظيرتها الكبيرة، يلاحظ أيضا أن الماعز أكثر تأثر من الأبقار. رغما أن المرض يعتبر في عادة قاتل إلا انه في أغلب الأحيان يكون حميد و لا يسبب مشاكل كبيرة.

تشخيص المرضعدل

يتم الاشتباه في المرض عند ملاحظة ظهور حمى فجائية و افرازات مخاطية أنفية قيحية في الماشية أو ظهور اسهال حاد في الماعز و الخراف و لكن ليس في الابقار. تشبه أعراض المرض إلى حد كبير أعراض مرض الحمى القلاعية و مرض اللسان الأزرق لذلك يتطلب أحيانا القيام بتحاليل بيولوجية من أجل التأكد من طبيعة المرض.

معرض الصورعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2013 v2
  2. أ ب ت المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2014 v4
  3. أ ب ت المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2015 v1
  4. ^    "معرف Peste-des-petits-ruminants virus في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. 
  5. ^ المكتب القانوني لمنظمة الأغذية العالمية (الفاو) تعليمات تعيين الأمراض الحيوانية المعدية والوبائية تاريخ الولوج 15 تشرين الثاني 2014 نسخة محفوظة 29 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Plowright، W. (1991-11). "Handbook on animal diseases in the tropics, 4th edition". British Veterinary Journal. 147 (6): 590. ISSN 0007-1935. doi:10.1016/0007-1935(91)90040-t.