افتح القائمة الرئيسية

الضوء المُرهق (بالإنجليزية: Tired light) هي فرضية قديمة لتفسير آليات الانزياح الأحمر اقتُرحت كتفسير بديل لعلاقة الانزياح الأحمر بالمسافة. افتُرض هذا النموذج كبديل للنماذج التي تتحدث عن تمدد الكون، وأشهرها الانفجار العظيم ونظرية الحالة الثابتة. طُرحت تلك الفرضية سنة 1929 م على يد فريتز زفيكي، الذي اقترح أنه إذا فقدت الفوتونات طاقة عبر الزمن عبر تصادمها بالجسيمات الأخرى بصورة منتظمة، فستظهر الأجسام البعيدة أكثر احمرارًا من الأجسام الأقرب. وقد اعترف زفيكي نفسه بأن أي نوع من تشتت الضوء، سوف يجعل صور الأجسام البعيدة أقل وضوحًا مما نراها. إلا أن رصد ازدياد سطوع المجرات عبر الزمن والإبطاء الزمني للأجسام الكونية والطيف الحراري للخلفية الإشعاعية للكون، نفت صحة فرضية الضوء المرهق.[1][2][3][4]

المراجععدل

  1. ^ Ned Wright Errors in Tired Light Cosmology. نسخة محفوظة 24 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Tommaso Treu, Lecture slides for University of California at Santa Barbara Astrophysics course. page 16. نسخة محفوظة 23 يونيو 2010 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Jim Peebles The Standard Cosmological Model in Rencontres de Physique de la Vallee d Aosta (1998) ed. M. Greco p. 7 نسخة محفوظة 24 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Overduin، James Martin؛ Wesson page=10 isbn=981-283-441-9 year=2008 publisher=World Scientific Publishing Co.، Paul S. The light/dark universe: light from galaxies, dark matter and dark energy. 
 
هذه بذرة مقالة عن الفيزياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن علم الكون بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.