افتح القائمة الرئيسية

صندوق أبوظبي للتنمية

صندوق أبوظبي للتنمية تأسس في 15 يوليو 1971 كمؤسسة تابعة لحكومة أبوظبي تتولى مسؤولية تقديم المساعدات الخارجية[1]، وبمرور السنوات رسخ الصندوق مكانته ضمن أبرز مؤسسات العون التنموي على مستوى العالم.[2][3] ويتركز نشاط الصندوق على شقين رئيسيين يتمثل أحدهما في تقديم قروض تنموية ميسرة ، وإدارة المنح التي تقدمها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة[4] لتمويل مشاريع ترمي إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول النامية. أما الشق الثاني فيشمل المساهمة الرأسمالية في شركات منتقاه في مختلف القطاعات الحيوية في الدول النامية، بالإضافة إلى استثمار السيولة المتاحة لديه في أدوات مالية متنوعة.

الأهداف

تماشياً مع رسالته والتزامه بتحقيق الأهداف[5] التي أنشىء من أجلها، يركز صندوق أبوظبي للتنمية على ما يلي:

- تحقيق مساهمة فعالة في دفع عجلة التنمية المستدامة في الدول النامية، من خلال التركيز على مشاريع ترتقي بالبنى الأساسية وتحفز النمو الاقتصادي وتساهم في خلق الوظائف والاستثمارات.

- المساهمة في تحسين مستوى معيشة السكان في الدول النامية، والتخفيف من معاناتهم، من خلال التركيز على تمويل المشاريع التي تمس حياتهم اليومية، بدءاً من مشاريع البنية الأساسية وانتهاء بتطوير الخدمات الصحية والتعليمية المتاحة لهم، بما يساهم في تعزيز دورهم في دعم برامج التنمية في بلدانهم.

- ضمان ديمومة وتنمية أنشطة وعمليات الصندوق من خلال دعم موارده وإيراداته من خلال استثمار السيولة المتاحة لديه والاستثمار بمساهمات مباشرة في شركات بالدول النامية.

حقائق وأرقام[6]

تاريخ تأسيس الصندوق 15 يوليو 1971
رأس مال الصندوق 16 مليار درهم
المقر الرئيسي دولة الإمارات العربية المتحدة
قروض الصندوق مليار درهم
المنح الحكومية 40.7 مليار درهم
مجموع مساهمات الصندوق 984 مليون درهم
مجموع المنح والقروض 61 مليار درهم
الدول المستفيدة من أنشطة الصندوق 69 دولة
عدد العمليات الممولة 376 عملية تنموية

النشاط التشغيلي لصندوق أبوظبي للتنميةعدل

يعمل صندوق أبوظبي للتنمية، على دعم مسيرة التنمية في الدول النامية من خلال العمل على محورين أساسيين، يتمثل أولهما في تقديم القروض الميسرة[7] وإدارة المنح الحكومية المخصصة لتمويل مشاريع تنموية في الدول النامية. ويتم التركيز في هذا المجال على القطاعات الأساسية كمشاريع البنية التحتية مثل الكهرباء والمياه، والطرق، والخدمات الاجتماعية والصحيه والتعليم وذلك لما لهذه القطاعات من دور مهم في الرقي بحياة الإنسان و توفير سبل العيش الكريم له، وتحفيز الأداء الاقتصادي.

أما المحور الثاني فيتمثل في تحقيق الاستغلال الأمثل لموارد الصندوق لضمان استدامة نشاطه في دعم مسيرة التنمية في الدول المستفيدة، سواء من خلال الاستثمار المباشر مع القطاع الخاص بالدول النامية في شركات تعود ملكيتها للصندوق أو يمتلك فيها الصندوق نسباً متفاوته، أو من خلال الاستثمار في أدوات مالية كالودائع والسندات. وقد أثبت هذا النهج فعاليته في تعزيز موارد الصندوق بما يساهم في تمكينه من مواصلة تعزيز دوره التنموي الحيوي. أهم عناصر النشاط التشغيلي للصندوق:

التمويل التنمويعدل

يشكل التمويل التنموي المباشر المحور الأبرز في أنشطة صندوق أبوظبي للتنمية، ويتم بموجبه تقديم التمويل لمشاريع حيوية ضمن القطاعات الأكثر أهمية في اقتصاديات الدول النامية. ويشمل التمويل التنموي المباشر كلاً من:

  • القروض التنموية الميسرة

يقوم الصندوق بتقديم قروض طويلة الأجل بمعدلات فائدة منخفضة لتمويل مشاريع تنموية في الدول النامية، بعد إجراء دراسات فنية واقتصادية مكثفة بشأنها، لضمان تحقيقها الأهداف التنموية المتوخاة منها وعلى رأسها مساهمتها الفعالة في تحفيز التنمية الاقتصادية المستدامة والارتقاء بمستوى معيشة السكان. وتتجسد استراتيجية الصندوق في هذا المجال من خلال تركيزه على تمويل مشاريع ضمن القطاعات الأكثر حيوية مثل قطاع المياه والكهرباء والطرق والمواصلات والتعليم والصحة.

  • إدارة منح الحكومة

يتولى صندوق أبوظبي للتنمية إدارة المنح التي تقدمها حكومة دولة الإمارات لتمويل مشاريع تنموية في الدول النامية، حيث تشمل مسؤوليات الصندوق في هذا المجال الإشراف المباشر على استخدام هذه المعونات في تنفيذ المشاريع المخصصة لها، ومتابعة سير المراحل المختلفة لإنجازها طبقاً للأهداف الموضوعة.

الاستثمارات

ينقسم النشاط الاستثماري لصندوق أبوظبي للتنمية إلى قسمين رئيسيين، يستهدف الأول توسيع نطاق ودور الصندوق في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الدول النامية، من خلال الاستثمار في شركات منتقاة ضمن قطاعات حيوية في تلك الدول، في حين يستهدف القسم الثاني استثمار السيولة المتاحة للصندوق بشكل يتيح تعزيز موارده وإيراداته التي تؤهله لمواصلة التوسع في تقديم العون الإنمائي. وتشمل الاستثمارات كلاً من:

  • المساهمات

يساهم الصندوق في شركات استثمارية تنموية بالتعاون مع القطاعين الخاص والعام في الدول النامية. وتتراوح حصص الصندوق في هذه الشركات بين حصص متفاوتة أوالملكية الكاملة. وتركز استراتيجية الصندوق في هذا المجال على الاستثمار في شركات تخدم قطاعات جوهرية تساعد في تعجيل عملية التنمية في هذه الدول، وهو ما يتكامل مع أهداف القروض الميسرة التي يقدمها الصندوق، حيث تشمل القطاعات التي تنشط فيها هذه الشركات كلا من: السياحة، الصناعة، الشركات القابضة، العقارات، وصناديق الأسهم الخاصة.

  • إدارة السيولة المتاحة

يقوم الصندوق باستثمار السيولة المتاحة لديه بشكل يتيح تحقيق أعلى عائد ممكن عليها. وترتكز الاستراتيجية الاستثمارية للصندوق في هذا المجال على الاستثمار في أدوات مالية تتمتع بمستويات كبيرة من الأمان وتتراوح بين السندات من الفئة الأولى والودائع المصرفية. كما تراعى هذه الاستراتيجية إدارة السيولة بشكل يمكن الصندوق من سداد الالتزامات المالية بشكل سلس.

صندوق أبو ظبي للتنمية[8] صندوق استثمار أسسته إمارة أبوظبي سنة 1971 - ساهم في تمويل المشاريع تنموية من خلال منح وشراكات وقروض عدة في أنحاء الوطن العربي وخارجه منها؛

وهو عضو مثلا في مجموعة أصدقاء اليمن.

مراجععدل

  1. ^ صندوق ابوظبي للتنمية http://www.adfd.ae/pages/default.aspx
  2. ^ Mansour chairs Abu Dhabi Fund for Development meeting | GulfNews.com نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 2015-05-09. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2015. 
  4. ^ الإمارات الأولى في مجال المساعدات الإنسانية - الخليج: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/617c2fa2-ba3e-4ce5-bd71-04bcef57dad9
  5. ^ أهداف صندوق أبوظبي للتنمية http://www.adfd.ae/ar/home/about/default.aspx
  6. ^ أبرز الحقائق عن صندوق أبوظبي للتنمية http://www.adfd.ae/AR/HOME/pages/default.aspx
  7. ^ صندوق أبوظبي للتنمية يموّل قطاع الطاقة المتجددة في سيراليون - البيان: http://www.albayan.ae/economy/capital-markets/2014-06-30-1.2154846
  8. ^ Home نسخة محفوظة 29 يناير 2013 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Merowe Dam Project نسخة محفوظة 30 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.