صناعة السلال

صناعة السلال أو حياكة السلال أو السِّلالة[1] هي عملية نسج يدوي أو حياكة لمادة طيعة لتكون على شكل سلة أو زهرية أو أشكال أخرى مقاربة.[2][3][4] وهي من الصناعات الشعبية المتوارثة عبر الأجيال. وتنتشر هذه الصناعات في المناطق التي تتوفر فيها المواد الخام كالصفصاف والقصب والسنديان وغيرها. نسج السلال والمعروف أيضًا بـ (صانعوا السلال أو صنع السلال) هي كيفيه نسج أو حياكة خامات قابلة للثني إلى أعمال يدوية ثنائية أو ثلاثية الأبعاد كالسجاد/الحصير والحاويات أو العلب. صانعو الحرف اليدوية والفنانون المتخصصون في صنع السلال عادة ما يشار إليهم بصانعي السلال أو ناسجي السلال.

صناعة السلال
صنف فرعي من
يمتهنه
صانع سلل من الجزائر
رجل يصنع سلة من شرائط الخيزران في الصين.

نسج السلال يصنع من مجموعة من الألياف أو الخامات القابلة للطي (أي شيء قابل للطي لصنع شكل) مثال على ذلك قش الصنوبر، والجذوع، وشعر الحيوانات، والجلد المدبوغ، والحشائش، والخيوط، وقطع من الخشب الرفيعة جدا.

الشعوب القديمة بالتحديد كانت معروفة بتقنيات نسج السلال الخاصة بهم. تلك السلال كانوا يتقايضوا بها مقابل البضائع وكان من الممكن أن تستخدم أيضا في الاحتفالات الدينية.

تنقسم إلى أربعة أنواع بحسب كاثرين أردلي[5]

سلة مصنوعة في المكسيك.

سلال مشبكة

عدل

سلال ملتفة باستخدام العشب.

سلال مضفورة

عدل

باستخدام مواد متشعبة بالإمكان جدلها مثل النخل، ونبات اليكة، والكتان النيوزلندي.    

نسج سلال مزدوج  

عدل

باستخدام خامات من جذور ولحاء الأشجار. والنسج المزدوج يشاربه إلى تقنية أو طريقة للنسج حيث يستخدم نوعان مختلفان من المواد الطرية القابلة للنسج (الناسجون) يقوموا بلف واحدة فوق الأخرى أثناء النسج والجزء الأكثر صلابة يكون من الداخل.    

سلال من الأغصان وقطع الأخشاب
عدل

باستخدام الخيزران، والقصب، والبلوط، والصفصاف، والدردار.

انظر أيضًا

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ منير البعلبكي؛ رمزي البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي عربي (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: دار العلم للملايين. ص. 112. ISBN:978-9953-63-541-5. OCLC:405515532. OL:50197876M. QID:Q112315598.
  2. ^ How I turned a deadly plant into a thriving business, Achenyo Idachaba, TED, May 2015, Retrieved 29 February 2016 نسخة محفوظة 2018-01-07 في Wayback Machine
  3. ^ Bader، N.O. (1993). "Tell Maghzaliyah. An Early Neolithic Site in Northern Iraq". في Yoffee، N.؛ Clark، J.J. (المحررون). Early Stages in the Evolution of Mesopotamion Civilization. Soviet Excavations in Northern Iraq. London and Tucson: University of Arizona Press. ص. 7–40.
  4. ^ Schick، T. (1988). Bar-Yosef، O.؛ Alon، D. (المحررون). "Nahal Hemar Cave: Basketry, Cordage and Fabrics". 'Atiqot: 31–43.
  5. ^ "Basket Weaving - History". 28 سبتمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 2020-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2018-09-22.