افتح القائمة الرئيسية

صناعات السلاح الإسرائيلية

شركة صناعات السلاح الإسرائيلية (آي دبليو آي) (بالإنجليزية: Israel Weapon Industries (IWI))، التي كانت في السابق تعرف بقسم ماجن في شركة الصناعات العسكرية الإسرائيلية المحدودة، هي شركة تصنيع إسرائيلية للأسلحة النارية، تأسست في عام 1933 وكانت وحدة تصنيع الأسلحة الصغيرة في مصنع الجيش الإسرائيلي وفي عام 2005، تمت خصخصتها وإعادة تسميها بالاسم الحالي بعد أن كانت مملوكة للدولة.

صناعات السلاح الإسرائيلية
تاريخ التأسيس 2005  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
الدولة
Flag of Israel.svg
إسرائيل  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
المؤسس مصنع الجيش الإسرائيلي  تعديل قيمة خاصية المؤسس (P112) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي رامات هاشارون  تعديل قيمة خاصية مكان المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
الصناعة صناعة الأسلحة  تعديل قيمة خاصية الصناعة (P452) في ويكي بيانات
موقع ويب الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

التصنيععدل

رامات هاشارونعدل

لعقود عديدة قامت صناعات السلاح الإسرائيلية وقسم ماجن التابع للصناعات العسكرية الإسرائيلية سابقَا، بصنع أسلحتها في رامات هاشارون، يعتبر المصنع منذ سنوات عديدة عنصرًا هامًا في قطاع الصناعات في رامات هاشارون. في عام 2017، أعلنت أنها تخطط لبناء مصنع جديد في كريات جات، والذي سيعيد التصنيع إليه عند اكتماله في عام 2020، وسيوظف مصنع كريات جات الجديد الذي ستبلغ تكلفته 180 مليون شيكل، 560 عامل ومهندس إنتاج بدوام كامل في خطوط التجميع الخاصة به. [1]

ما وراء البحارعدل

تمتلك صناعات السلاح الإسرائيلية العديد من المصانع في الخارج لتصنيع الأسلحة للأسواق المحلية، ففي الهند تنشئ مركزاً مشتركاً للتصنيع مع (تمتلك الشركة الإسرائيلية 49 ٪ من المصنع، وبونج لويد 51 ٪ من المصنع) وهو أول مصنع خاص للأسلحة الصغيرة في الهند، وسيقوم المصنع بتصنيع الأسلحة النارية للجيش الهندي. [2] وقالت الشركة في عام 2017 إنها تتوقع مناقصات مع الجيش الهندي في المنطقة بقيم تتراوح بين 200 و300 مليون دولار. [3]

خط الانتاجعدل

تشمل منظومات الأسلحة التي تنتجها صناعات السلاح الإسرائيلية خطوط إنتاج الرشاش المصغر عوزي ومسدسات باراك وأريحا ورشاشات النقب والجليل الخفيفة و بندقية تافور، فالجليل هو بندقية هجومية مدمجة والنقب هو المدفع الرشاش الخفيف الرئيسي للشركة، وأريحا 941 هو مسدس نصف أوتوماتيكي وتافور هي بندقية هجومية.

في الثمانينيات من القرن الماضي ، تعاقدت ماغنوم ريسيرش وهي مصنِّع أمريكي للأسلحة النارية، مع آي دبليو آي لإعادة تصميم وتصنيع عيارات ماغنوم ( .44 ماغنوم ، .357 ماغنوم و .50 إيه إي ) للمسدسات نصف الأوتوماتيكية، وكانت النتيجة المسدس نسر الصحراء .

بنادق القنصعدل

في عام 2014، أطلق صناعات السلاح بندقية القنص آي دبليو آي دان .338، وتم تصميم البندقية لخفة الوزن وإحكام الحمل فالشاسيه مصنوع من سبائك الألومنيوم، والبرميل العائم الخفيف الحر بكول 737 مم (29 بوصة) وتزن البندقية الجديدة 6.9 كيلوجرام (15.2 رطلاً) بدون خزينة أو ذخيرة أو تلسكوب أو مرتكز، كما أنها عبارة عن بندقية قنص تعمل بالبراغي بعيار 0.338 لابوا ماغنوم، مع نطاق فعّال حوالي 1200 متر.

في عام 2014، تم اختيار بندقية دان 0.338 كبندقية قنص جديدة لوحدة القوة الجوية الخاصة التابعة للجيش البريطاني،[4] وتم استخدام بندقية القنص دان من قبل تلك الوحدة ضد قادة داعش في سوريا والعراق. [5]

التدريب الأمنيعدل

تقدم IWI تدريب على مكافحة الإرهاب للمواطنين الإسرائيليين وتتعاقد بخدماتها إلى الدول الخارجية التي تتطلب التدريب الأمني والتدريب على مكافحة الإرهاب لحماية المنشآت والمسؤولين رفيعي المستوى، [6] وتتعاون IWI مع كلية متروبوليتان بنيويورك (أم سي أن واي) والتي تقدم درجة الماجستير في الإدارة العامة وإدارة الطوارئ والأمن الداخلي. [7]

مراجععدل

  1. ^ نسخة محفوظة 01 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ نسخة محفوظة 06 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^
    حصريًا: قناصة ساس للحصول على أفضل بندقية في العالم - وهي مصنوعة في صحيفة إسرائيل ديلي ستار ، بقلم نيل تشاندلر / تم النشر في 3 آب 2014
    نسخة محفوظة 24 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^
    العدالة الشعرية: قناص ساس ينفجر من رأس داعش الذي كان يدرس الجهاديين كيف يقررون التعبير ، بقلم كييران كوركوران المنشور: 04:34، الاثنين، فبراير 15، 2016
    نسخة محفوظة 22 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Security training نسخة محفوظة 2008-04-27 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Emergency and Disaster Management Degree – Metropolitan College of New York". مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2006. 


وصلات خارجيةعدل