افتح القائمة الرئيسية

صقر عطيف

لاعب كرة قدم سعودي

صقر عطيف لاعب كرة قدم سعودي ، في مركز الهجوم ، يلعب حالياً مع نادي الفتح وهو الاخ الأصغر للاعب نادي الشباب أحمد عطيف و لاعب نادي النصر عبده عطيف .

صقر عطيف
معلومات شخصية
الميلاد 3 سبتمبر 1990 (العمر 29 سنة)
الرياض
الاسم الكامل صقر إبراهيم عطيف
الجنسية
Flag of Saudi Arabia.svg
السعودية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الطول 170 سم
الوزن 63 كجم
الحياة المهنية
مركز اللعب مهاجم
معلومات النادي
النادي الحالي نادي الفتح
الرقم 7
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
        • -2012

2012-الان

السعودية الشباب السعودي
البرتغال لوليتيانو البرتغالي
المنتخب الوطني 2
السعودية (0) (0)

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط وهو محدث في 5 مارس 2009

. 2 عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث في 5 مارس 2009

.

مسيرتهعدل

نادي الشبابعدل

بدأ ممارسة كرة القدم كبقية إخوته في نادي الشباب السعودي . فبدأ باللعب مع فئة الشباب بالنادي ليحرز 6 أهداف في الدوري السعودي للشباب موسم 2007-2008 ساعدت فريقه في الحصول على المركز الثالث.[1] و في موسم 2010-2011 شارك في كأس الأمير فيصل بن فهد تحت 21 سنة لتشهد المسابقة مستوى مذهل من المهاجم محرزاً 17 هدفاً معتلياً صدارة الهدافين للمسابقة فساهم في تحقيق فريقه للبطولة.[2]

بعد هذا المستوى قرر النجم الصاعد خوض تجربه ميدانية مع نادي رويال شارلوا أحد أندية الدوري البلجيكي الممتاز فنال استحسان و إعجاب الفنيين البلجيكيين[3] و لكن حدث خلاف إداري منعه من الإحتراف الأوروبي. و مع دخول موسم 2011-2012 اشتدت الخلافات مع إدارة النادي فقرر في صيف 2012 أن يشد رحاله بعيداً عن النادي .

لوليتيانو البرتغاليعدل

حط النجم رحاله مع شقيقه الأصغر عبدالله في القارة العجوز و تحديداً في البرتغال و لضيق الوقت وقع عقداً احترافياً مع نادي لوليتيانو أحد أندية الدرجة الثانية و قد صرح اللاعب ان ضيق الوقت منعه و شقيقه من التوقيع مع أندية الدوري الممتاز و أن النادي هو مرحلة استعدادية قبل الإنطلاق في المغامرة الأوروبية.[4][5]

في النادي البرتغالي سببت الخلافات الإدارية مع ناديه الأم من تأخر وصول البطاقة الدولية الأمر الذي سبب في تأخر مشاركته مع شقيقه في الفريق قبل أن يستخرج الإتحاد الدولي لكرة القدم بطاقة بديله لهما .[6] و بسبب بعد المهاجم عن الجري في المستطيل الأخضر خضع لبرنامج لياقي و بدني مكثف بعدها شارك المهاجم مع فريقه عندما دخل بديلاً في الشوط الثاني ضد فريق يونياو ليريا البرتغالي في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لكلا الفريقين و في المباراة التالية ضد فريق بينهالنوفينس البرتغالي قرر المدرب اقحامه من البداية بعد عودة لياقة النجم تدريجياً قبل أن يخرجه في الدقيقة ال67 من عمر اللقاء.[7]

عاد من البرتغال و لعب لمدة موسمين في نادي الوحدة و بعدها انتقل إلى نادي التعاون في عام 2016 و لعب معهم موسم و بعدها إنتقل إلى نادي الرائد و لعب مع نادي أحد.

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل