صفيحة أمريكا الجنوبية

عبارة عن صفيحة تكتونية قارية تتضمن قارة أمريكا الجنوبية ومنطقة كبيرة من قاع المحيط الأطلسي بالجانب الشرقي من نتوء منتصف الأطلسي.

إن صفيحة أمريكا الجنوبية عبارة عن صفيحة تكتونية قارية تتضمن قارة أمريكا الجنوبية ومنطقة كبيرة من قاع المحيط الأطلسي بالجانب الشرقي من نتوء منتصف الأطلسي.

  The South American plate, shown in purple

والجانب الشرقي عبارة عن حدود متباينة مع الصفيحة الإفريقية مما يشكل الجزء الجنوبي من نتوء منتصف الأطلسي. والجانب الجنوبي عبارة عن حدود معقدة مع صفيحة القطب الجنوبي وصفيحة سكوشا. أما الجانب الجنوبي فعبارة عن حدود متقاربة مع صفيحة نازكا المنخفضة. والجانب الشمالي عبارة عن حدود معقدة مع صفيحة الكاريبي والقشرة المحيطية من صفيحة أمريكا الشمالية. عند المفرق الثلاثي الشيلي في تاتيا وشبه جزيرة تريس مونتيس، يوجد نتوء محيطي وهو الارتفاع الشيلي، ينخفض تحت صفيحة أمريكا الشمالية.

تتحرك صفيحة أمريكا الشمالية وتنتقل إلى الجانب الغربي بعيدًا عن نتوء منتصف المحيط الأطلسي. تنخفض صفيحة ناتزكا المتحركة تجاه الشرق والأكثر كثافة تحت النتوء الجنوبي من صفيحة أمريكا الجنوبية طوال ساحل المحيط الهادئ من القارة بمعدل 77 ملليمتر كل عام.[1] وهذا التعارض في الصفائح مسؤول عن رفع جبال الإنديز العملاقة ويتسبب في حدوث براكين تتناثر خلالها.

مراجععدل

  1. ^ Pisco, Peru, Earthquake of August 15, 2007: Lifeline Performance، Reston, VA: ASCE, Technical Council on Lifeline Earthquake Engineering، ISBN 9780784410615، مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2020.