افتح القائمة الرئيسية


الدكتور : صفية إيرول ( ولدت في 2 أكتوبر عام 1902 في مدينة أوزون كوبرو و توفت في 6 أكتوبر عام 1964 في مدينة إسطنبول ) كاتبة تركية.

صفية إيرول
(بالتركية: Safiye Erol تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
اسم الولادة صفية إيرول
الميلاد 2 يناير 1902  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أوزون كوبرو
الوفاة 7 أكتوبر 1964 (62 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
إسطنبول
مكان الدفن مقبرة قراجة أحمد  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية تركية
الزوج نور الدين إيرول
أقرباء والدها سامي بك و أمها أمينة إقبال هانم
الحياة العملية
الاسم الأدبي صفية إيرول - صفية سامي - ديلارا
الفترة العصر الجمهوري
المهنة روائية تركية
اللغات اللغة التركية
أعمال بارزة شجرة الرحمة التي تنتهي في الصحراء ، Ciğerdelen ، رواية كاديكويو ، عاصفة الرياح ،الكاهن دينيري ،المقالات ( مقالات تحولت لكتاب )،الموسم الأرجواني
P literature.svg بوابة الأدب

تعد صفية إيرول واحدة من الكتاب المهمين في الأدب التركي بالعصر الجمهوري. كما أنها كتبت روايات تحمل خصائص نفسية و طابع السيرة الذاتية.

حياتهاعدل

ولدت صفية إيرول في مقاطعة أوزون كوبرو بمدينة أدرنة في عام 1902. و هي ابنة لعائلة هاجرت من مقدونيا. تعد أمها أمينة إقبال هانم من الدراويش البكتاشيين، و والدها سامي بك موظف في بلدية أوزون كوبرو[1].

انتقلت عائلتها إلى إسطنبول في عام 1906[2]. و عقب إنهائها لتعليمها الإبتدائي واصلت تعليمها أولا في الأكاديمية الفرنسية ثم بعد ذلك في المدرسة الألمانية الثانوية الواقعة في حيدر باشا ثم بعد ذلك المدرسة الألمانية الثانوية الواقعة في بيوغلو. وفي عام 1917 أرُسلت إلى ألمانيا من أجل مواصلة تعليمها من خلال الجمعية التركيةالألمانية. وفي عام 1919 أنهت تعليمها الثانوي بمدرسة فالكينبلاتز الخاصة الواقعة في مدينة لوبك[3]. قامت صفية إيرول بدراسة الفلسفة و الأدب بجامعة ميونيخ. و في عام 1926 أنهت صفية الدكتوراه الشرقية بمشروع " أسماء الزهور في اللغة العربية " و عادت إلى إسطنبول كأستاذ في الفلسفة[4].

و عقب عودتها إلى تركيا نشرت صفية إيرول مقالات ترتكز على قضايا المرأة في مجلات مثل " المجلات الوطنية و كل شهر ". وقامت بتراجم بإسم " صفية سامي ". و كتبت أيضاً قصص من خلال استخدام اسم " ديلارا ". وكانت صفية إيرول مهتمة للغاية بالسياسة و شاركت في أنشطة حزب الشعب الجمهوري. وكانت عضو في البرلمان في بلدية إسطنبول[5]. وفي عام 1931 تزوجت صفية إيرول بنور الدين إيرول كبير المهندسين في القوات البحرية. لم يكن لدى صفية إيرول أطفال. وفي هذه الأعوام عندما توفت شقيقتها رفيا هانم قامت صفية بتسجيل ابن شقيقتها بإسمها وقامت بتربيته.

وفي عام 1938 نشرت أول رواية لها بعنوان " كاديكويو ". و في العام نفسه نُشرت رواية " عاصفة الرياح " في أنحاء الجمهورية و في عام 1944 طُبعت كرواية. و في عام 1945 نشرت صفية إيرول تراجم بعنوان " فتاة الماء " من فريدريك دي لا موت و في عام 1941 نشرت ترجمة " إمبراطورية برتغالية " من سلمى لاغرلوف. و في عام 1946 أصدرت أول طبعة من رواية " Ciğerdelen ".

وفي عام 1947 عقب إلتقائها بسميحة أيفردي ارتبطت بالمذهب الرفاعي حيث كانت صفية إيرول تلميذته. و عقب وفاة كينان الرفاعي شيخ الطائفة أعدت صفية إيرول بحث فلسفي مكون من ثلاثة أجزاء حوله في عام 1951. و احتلت هذه الدراسة مكاناً في الكتب الإسلامية في ضوء القرن العشرين و كينان الرفاعي.

وفي عام 1955 صُدرت أخر رواية لصفية إيرول بعنوان " الكاهن دينيري " في صحيفة ترجمان. و في عام 1962 نشرت مقالاتها بعنوان " عصر السعادة " في صحيفة " يني إسطنبول ". و حللت صفية إيرول كتاب بعنوان " شجرة الرحمة التي تنتهي في الصحراء ".

توفت صفية إيرول 1 أكتوبر عام 1964 في مدينة إسطنبول. و دفُنت في مقبرة كاراجا أحمد.

أعمالهاعدل

• شجرة الرحمة التي تنتهي في الصحراء

•Ciğerdelen

• رواية كاديكويو

• عاصفة الرياح

• الكاهن دينيري

• المقالات ( مقالات تحولت لكتاب )

• الموسم الأرجواني

المصادرعدل

  1. ^ Yasemin Sürmeli Savcan, Safiye Erol'un romanları üzerine bir inceleme, Osmangazi Üniversitesi Sosyal Bilimler Enstitüsü Yüksek Lisans Tezi, Eskişehir, 2005[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Oğuz Çetinoğlu, Günbal ile Safiye Erol Üzerine, Önce Vatan gazetesi, 21.01.2012 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Dr. Safiye Erol, Kubbealti Vakfı web sitesi, Erişim tarihi:16.11.2012[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 20 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ a b Seval Günbal, Vatanını Aşka Tercih Eden Yazar:Safiye Erol, Medeniyetimiz.com sitesi, Erişim tarihi:16.11.2012 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Seval Günbal, Vatanını Aşka Tercih Eden Yazar:Safiye Erol, Medeniyetimiz.com sitesi, Erişim tarihi:16.11.2012 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل