افتح القائمة الرئيسية

الصرير[1][2][3] أو الصَرصَرة[2] أو الكرير[1] (بالإنجليزية: Stridor) هو صوت تنفسي عالي النبرة ناتج عن اضطراب مرور الهواء في الحنجرة أو الشعب الهوائية. ويعد علامة لضيق الشعب الهوائية أو انسدادها، قد يظهر أثناء الشهيق أو الزفير أو كليهما، لكنه غالبًا ما يكون أثناء الشهيق. يظهر في الأطفال المصابين بالخانوق، وقد يكون علامة لإصابة خطيرة كالتهاب لسان المزمار أو وجود جسم غريب في القناة التنفسية أو سرطان الحنجرة؛ لذا ينبغي الانتباه له ومعرفة سببه.[4]

صرير

محتويات

الأسبابعدل

التشخيصعدل

يتم تشخيص الصرير إكلينيكيًّا، ولمعرفة السبب يتم إجراء أشعة سينية على الصدر وأشعة مقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي.[6]

كذلك يعد التنظير البصري الليفي مجديًا لتقييم وظيفة الأحبال الصوتية واكتشاف علامات الانضغاط أو العدوى.

العلاجعدل

يتم العلاج تبعًا لخطورة حالة المريض؛[7] فقد تتطلب الحالة إجراء تنبيب أو ثقب للقصبة الهوائية فورًا، وإن كان بالإمكان تأجيل التنبيب لبعض الوقت يمكن اللجوء إلى خيارات أخرى، مثل:

انظر أيضاعدل

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  2. أ ب Al-Akbar (En/Ar)/stridor "LDLP - Librairie Du Liban Publishers" تحقق من قيمة |مسار الأرشيف= (مساعدة). مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  3. ^ "Translation and Meaning of stridor in English Arabic Dictionary of terms Page 1". مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  4. ^ "Stridor: MedlinePlus Medical Encyclopedia". مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  5. ^ "Stridor: Causes, Diagnosis, and Treatments – Healthline". مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  6. ^ "Stridor Workup: Laboratory Studies, Imaging Studies, Laryngoscopy and Bronchoscopy". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017.  وتنظير القصبات."Stridor Workup: Laboratory Studies, Imaging Studies, Laryngoscopy and Bronchoscopy". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  7. ^ "Stridor Treatment & Management: Medical Care, Surgical Care, Diet". 11 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017 – عبر eMedicine.