افتح القائمة الرئيسية

صربّينعدل

صربّين[1] إحدى قرى قضاء بنت جبيل في محافظة النبطية.

موقعهاعدل

تقع بلدة صربّين في قضاء بنت جبيل في محافظة النبطية. تبعد نحو 105 كم عن العاصمة بيروت وترتفع 590م عن سطح البحر، وتمتد على مساحة 590 هكتاراً (وتقدر مصادر أخرى مساحتها بـ 400هكتاراً). وهي تقع في واد تحيط به التلال وتحدّها بلدات رشاف, كفرا، ياطر، حاريص، حداثا, بيت ليف. يمكن الوصول إليها عبر سلوك أحد الطريقين:

>> صور - عين بعال - حناويه - قانا - صديقين - كفرا - صربين.

>> بنت جبيل - عيناتا - الطيري - حداثا - رشاف - صربين أو حداثا - حاريص - صربين.

أصل التسميةعدل

ترجع بعض الآراء تسمية بلدة صربين إلى الأصل الآرامي ومعناه تنقية المعادن وصهرها. ويرجع البعض الآخر التسمية إلى جذر الكلمة «صرب» ومعناه الاحتراق والاشتعال.

أماكن أثريةعدل

فيها أماكن اثرية عدة من كهوف ومغاور نهب معظمها ابان الانتداب الفرنسي للمنطقة، والاحداث اللبنانية والاحتلال الإسرائيلي.

السكانعدل

يقدّر عدد السكان المسجّلين بـ 1380 نسمة، لكن عدد المقيمين منهم بصورة دائمة لا يزيد عن 100 نسمة ويرتفع صيفاً إلى نحو 250 نسمة. يبلغ عدد المنازل في البلدة 72 منزلاً وينتمي السكان إلى المذهب الشيعي الجعفري. تتألف البلدة من ست عائلات، تعتبر عائلتا درويش وهزيمة أكبرها.

الناخبونعدل

بلغ عدد الناخبين في أيار 2004، 724 ناخباً (369 ذكر و355 أنثى) في حين أن إجمالي الناخبين بلغ في العام 2000 نحو 627 ناخباً، أي بزيادة مقدارها 97 ناخباً ونسبتها 15.5%. وهذا مؤشر إلى مدى فتوة السكان إذ تقدر نسبة الذين هم دون الـ 21 سنة من عمرهم بحوالي 48% من السكان. ويتوزّع الناخبون على العائلات التالية:

السلطات المحليةعدل

تم استحداث بلدية مؤلفة من 9 أعضاء بموجب قرار وزير الداخلية والبلديات الرقم 136 تاريخ 16 شباط 2004. وشهدت البلدة أول انتخابات بلدية في أيار 2004. ونالت هذه البلدية حصتها من عائدات الصندوق البلدي المستقل عن العام 2002 وبلغت 50 مليون ليرة. يوجد في البلدة مختار واحد.

المؤسسات التربويةعدل

شيّد مجلس الجنوب مؤخراً في البلدة مدرسة ابتدائية رسمية. لكن التعليم معطل والمدرسة مقفلة نظراً لضآلة عدد الطلاب الذين لا يتجاوز عددهم 20 طالباً، يتلقّون العلم في مدارس القرى المجاورة لا سيما كفرا وحاريص.

الوضع الصحي والبيئيعدل

تفتقر البلدة إلى الخدمات الصحية إذ لا يوجد أي طبيب أو عيادة أو صيدلية. والملجأ الوحيد لأهالي صربين هو كفرا ومستشفى تبنين الحكومي. تعاني البلدة على الصعيد البيئي من غياب شبكة الصرف الصحي وانتشار النفايات المنزلية في أماكن متفرقة من البلدة (بانتظار أن تباشر البلدية الجديدة بجمع النفايات).

الحياة الاقتصاديةعدل

في البلدة مؤسستان تجاريتان: محل لبيع المواد الغذائية، ومشغل حدادة افرنجية. وتشكل الزراعة مصدر دخل أساسي للمقيمين في البلدة، خاصة زراعة الزيتون والتبغ حيث تبلغ المساحة المزروعة زيتوناً نحو 30 هكتاراً والمزروعة تبغاً نحو 11 هكتاراً. وتقدر المساحة المزروعة في البلدة بالأشجار المثمرة بحوالي 40 هكتاراً. وبالرغم من أهمية زيت الغار فهو لا يستغل على نطاق اقتصادي نظراً لعدم توفر معصرة له في البلدة. وتفتقر التعاونية الزراعية الموجودة في البلدة إلى الإمكانات اللازمة للقيام بمهامها.

معاناتهاعدل

عانت صربين ابان الاحتلال الإسرائيلي، نظرا إلى انها متاخمة لخط التماس مع ما عرف سابقا بالشريط الحدودي والقرى المحررة حاليا هجرها سكانها إلى الداخل اللبناني ولم يبق فيها طوال اربعة وعشرين عاما اكثرهم مسنّون مع نسائهم. تضررت منازلها من القصف المدفعي. وبحسب قاطنيها، فإن مجلس الجنوب لم يعوضهم الا رمزيا، إذ راوحت التعويضات بين مليون ومليونين حدا أقصى، بذريعة عدم تدمير منازلها تدميرا كاملا. وبعد اربعة اعوام من التحرير، لا تزال فيها منازل عدة شاهدة على آثار الاحتلال، لأن اصحابها احجموا عن ترميمها بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية.

وبعد التحرير، انجز مجلس الجنوب, بإيعاز من رئيس مجلس النواب نبيه بري, وفقا للسكان، مشاريع عدة منها توسيع الطرق الرئيسية وتعبيد قسم كبير منها، وانارتها. كما أنارت وزارة الطاقة الطريق الداخلية. وانجز المجلس حيطان دعم وخزان مياه ومحطة كهرباء. كما قامت مؤسسة "مرسي كور" بالتعاون مع التعاونية الزراعية في البلدة بشق طرق زراعية وبناء خزان مياه للعين، إضافة إلى استصلاح حوالى 900 دونم من الاراضي الزراعية. هذه التعاونية التي انشئت عام 2001 من 13 عضواً، تعمل بمجهود افرادها الخاص .

تتغذى البلدى مائياً من مياه برك رأس العين التي تصلها مرة واحدة في الاسبوع وهي لا تفي حاجات السكان.

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ معجم قرى جبل عامل - الشيخ سليمان ظاهر - الجزء الثاني صفحة 9