افتح القائمة الرئيسية
لحظات سعيدة يعيشها الموظفون معًا تبين محل العمل المحبب

الصداقة في العمل هي علاقة تنشأ في محل العمل وتتجاوز حدود علاقات العمل العادية المتوقعة.

محتويات

التعريفعدل

تعتبر الصداقة في العمل فعلاً طوعيًا. وترتبط تلك الفكرة بـ جانب الصداقة من حيث المصطلح، حيث إن الصداقات الحقيقية هي أفعال طوعية. في محل العمل, لا يستطيع المرء أن يختار زملاء العمل ولكنه يختار من بين زملائه من يريد صداقته ومن يريد التواصل معه اجتماعيًا. وتتميز تلك العلاقات عن علاقات محل العمل العادية، حيث تتخطى حدود المناصب والمهام الوظيفية في العمل.[1] وتتأثر الصداقة في العمل بالأشخاص والعوامل السياقية، مثل أحداث الحياة والتواصل الاجتماعي والأنشطة المشتركة والتقارب المادي في العمل, ومشكلات العمل المشتركة ووقت الراحة.

أهمية الصداقة في العمل في أمريكاعدل

ترتبط الصداقة في العمل ارتباطًا مباشرًا بعدة نواحٍ أخرى خاضعة للدارسة من بينها التماسك والإشباع الوظيفي والالتزام التنظيمي والرغبة في ترك العمل. فالتماسك الملموس في محل العمل يرتبط أيضًا ارتباطًا إيجابيًا بفرص تكوين الصداقات في محل العمل.[2] فالنجاح في الوظيفة والإشباع الوظيفي يرتبطان كليهما بصفة العلاقات في محل العمل.[3] كما توجد أيضًا علاقة إيجابية بين الإشباع الوظيفي وفرص الصداقة في محل العمل.[4]

خارج الولايات المتحدةعدل

الصينعدل

إن العديد من العلاقات الاجتماعية في الصين تكون مقيدة اجتماعيًا أو على الأقل تكون رسمية. وينطبق هذا على محل العمل أيضًا. فوفقًا لدراسة أجريت في تيانجين على علاقات العمال، وجد أن 76% من العمال ذكروا واحدًا من زملاء العمل على الأقل في الشبكات الاجتماعية التي حددوها لأنفسهم, وهذا يعد ضعف العدد الموجود بين العمال الأمريكيين. وقد يعزو ارتفاع معدل صداقات العمل إلى ارتفاع نسبة القرابة داخل محل العمل بالنسبة للعديد من المواطنين الصينيين. وبهذا يتضح أن العلاقات في محل العمل تحتل الأهمية نفسها في المجتمع الصيني مثلما هو الحال في الولايات المتحدة.

المراجععدل

  1. ^ Sias، P.M. (2003). "Sex and sex-composition differences and similarities in peer workplace friendship development". Communication Studies. 54 (3): 322–340. 
  2. ^ Buunk، B.P. (1993). "Perceived reciprocity, social support and stress at work: The role of exchange and communal orientation.". Journal of Personality and Social Psychology. 65: 801–811. 
  3. ^ Markiewicz، D. (1997). "Friendships of women and men at work: Job satisfaction and resource implication.". Journal of Managerial Psychology. 45: 153–166. 
  4. ^ Morrison، R. (2003). "Informal relationships in the workplace: Associations with job satisfaction, organizational commitment and turnover intentions.". New Zealand Journal of Psychology. 3: 114–128. 
  • Maslow, A.H. (1954). Motivation and personality. New York: Harper & Row.
  • Mayo, E. (1933). The human problems of an industrial civilization. New York: MacMillan.
  • Ruan, D. (1993). Interpersonal networks and workplace controls in urban China. The Australian Journal of Chinese Affairs, 29, 89-105.