افتح القائمة الرئيسية

صالح العاروري

ناشط وسياسي وعسكري فلسطيني

صالح محمد سليمان العاروري (أبومحمد) قيادي سياسي وعسكري فلسطيني، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ساهم بتأسيس الجناح العسكري لحماس في الضفة (كتائب القسام)، أعتقل وقضى نحو 15 عاماً في سجون الاحتلال، ثم تم إبعاده عن فلسطين. وكان أحد أعضاء الفريق المفاوض لإتمام صفقة وفاء الأحرار "صفقة شاليط". متزوج وله ابنتان ويعيش الان في لبنان.[1].

صالح العاروري
Saleh al-Arouri) (02).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 19 أغسطس 1966 (العمر 53 سنة)
عارورة، رام الله،  فلسطين
الجنسية فلسطين فلسطيني
الديانة الإسلام، أهل السنة
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الخليل  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس
الحزب حركة المقاومة الإسلامية (حماس)

النشأة والتعليمعدل

ولد بقرية عارورة قضاء رام الله عام 1966م . تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في فلسطين . وحصل على بكالوريوس في الشريعة الإسلامية من جامعة الخليل.

إلتحق بالعمل الإسلامي في سن مبكرة في المدرسة ونشاط المساجد ثم قاد العمل الطلابي الإسلامي (الكتلة الإسلامية) في الجامعة منذ عام 1985 حتى اعتقاله في عام 1992م.

تأسيس كتائب القسامعدل

تعتبره إسرائيل أحد أهم مؤسسي كتائب الشهيد عز الدين القسام في الضفة الغربية، واتهمته إسرائيل بأنه يقف خلف عملية خطف المستوطنين الثلاثة في الخليل[2][3]، حيث أعقبت الاتهام بهدم منزله[4]. حيث قام بالبدء في تأسيس وتشكيل جهاز عسكري للحركة في الضفة الغربية عامي 1991-1992، مما أسهم في الانطلاقة الفعلية لكتائب القسام في الضفة عام 1992م.

اعتقل لأكثر من 18 سنة في السجون الإسرائيلية، وعندما أفرج عنه في المرة الأخيرة عام 2010 تم ترحيله إلى سورياً لمدة ثلاث سنوات[5] ومن ثم غادر إلى تركيا مع تفاقم الأزمة السورية ويعتقد أنه لعب دوراً محورياً في اتمام صفقة شاليط[6].

في السجون الإسرائيليةعدل

اعتقل إداريا خلال السنوات 1990-1991-1992م [7] حتى 2007 (15 سنة) بتهمة تشكيل الخلايا الأولى للكتائب القسامية في الضفة، ثم أعيد اعتقاله بعد ثلاثة شهور من الإفراج عنه, ولمدة ثلاث سنوات حتى سنة 2010م حيث قررت المحكمة العليا الإسرائيلية الإفراج عنه وإبعاده خارج فلسطين.

إبعادهعدل

تم ترحيله إلى سوريا واستقر بها لمدة ثلاث سنوات، ومع بداية الأزمة السورية غادرها إلى تركيا في شهر فبراير عام 2012، واستقر بها .. وبعدها بسنوات غادر تركيا وتنقل بين عدة دول من بينها قطر وماليزيا .. وأستقر اخيرا في الضاحية الجنوبية في لبنان..

في القيادة السياسيةعدل

اختير عضوا في المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية-حماس عام 2010م وحتى أكتوبر 2017

في التاسع من أكتوبر عام 2017 أعلنت حركة حماس عن انتخاب العاروري نائباً لرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية خلال انعقاد مجلس شورى حالركة مؤخراً.[8]

وكان أحد أعضاء الفريق المفاوض لإتمام صفقة وفاء الأحرار "صفقة شاليط".


هدم منزلهعدل

في 20 حزيران / يونيو 2014. بدأت قوات الاحتلال (الإسرائيلي) فجر الجمعة، بهدم منزله في منطقة عارورة شمال غرب رام الله. وسلمت قوات الاحتلال في منتصف تلك الليلة عائلة العاروري قراراً بهدم منزله. وكانت قوات الاحتلال هددت منذ بداية الحملة باستهداف منازل قادة حركة حماس في الضفة رداً على إختفاء 3 مستوطنين في الضفة الغربية منذ سبعة أيام.[9]

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ صالح العاروري عضو المكتب السياسي لحركة حماس في حوار شامل مع القدس العربي نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ فورين أفيرز: "العاروري" سلاح حماس غير السري نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الاحتلال يتهم صالح العاروري بالوقوف وراء عملية أسر المستوطنين نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الاحتلال يهدم منزل القيادي صالح العاروري برام الله نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ صالح العاروري يصل إلى دمشق بعد موافقته على الابعاد مقابل افراج السلطات الإسرائيلية عنه نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ العاروري وسيط لإتمام صفقة تبادل الأسرى[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ موقع حركة المقاومة الإسلامية حماس نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ صالح العاروري، الموقع الرسمي لحركة حماس نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ الجيش الإسرائيلي يهدم منزل صالح العاروري - صحيفة الرسالة