الشينسينغومي (باليابانية: 新選組 أو 新撰組 بالروماجي: Shinsengumi) (المعنى العربية: الفيلق المختار الجديد) كانت فرقة بدور شرطة سرية في نهاية فترة نظام الشوغون.[1][2]

خلفية تاريخيةعدل

بعد انفتاح اليابان على الغرب بعد زيارة عميد البحرية الأمريكية ماثيو بيري في 1853، ازدادت الفوضى السياسية أكثر فأكثر، وانقسمت الدولة سياسيا إلى أراء متعددة، من بينها سونو جوي (المعنى: نبجل الإمبراطور، ونطرد الهمجيون)، أفرادها المتطرفون بدؤوا بتنفيذ عمليات قتل وشغب في كيوتو العاصمة الإمبراطورية، في 1853 وأملا للرد على ذلك التيار، كون نظام توكوغاوا شوغون فرقة روشيغومي 浪士組، المكونة من مجموعة ساموراي بقيادة رمزية من ماتسودايرا تاداتوشي وفعلية من كيوكاوا هاتشيرو، هدف المجموعة كان حماية توكوغاوا إيموتشي التوكوغاوا الرابع عشر، الذي كان على وشك الذهاب في رحلة إلى كيوتو.

اقرأ أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "The End of the Shoguns and the birth of modern Japan (Pivotal moments in history series)."Twenty-First Century Books, revised edition, 2013 p63 (ردمك 146770377X), 9781467703772. نسخة محفوظة 5 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Home | Best Japanese Restaurant Los Angeles - Shin-Sen-Gumi". www.shinsengumigroup.com. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2016. 

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن اليابان. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.