شيريب سبيريدوفيتش

آرثر شيريب سبيريدوفيتش (8 سبتمبر 1867 - 22 أكتوبر 1926) (بالإنجليزية: Arthur Cherep-Spiridovich)‏ كونت روسي انتقل إلى الولايات المتحدة بعد الثورة البلشفية. كان جنرالاً قيصرياً ومواليا للجيش الأبيض، كما كان منخرطًا في الأنشطة المتعلقة بالقومية السلافية والجيش الأبيض ومعاداة السامية.

شيريب سبيريدوفيتش
Cherep-Spiridovich.png
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1868  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 22 أكتوبر 1926 (57–58 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Russia.svg الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات

اشتهر سبيريدوفيتش بتأليف كتاب «حكومة العالم الخفية»، الذي يلقي الضوء على تاريخ عائلة روتشيلد واغتيالات قياصرة روسيا وآثار النشاط الصهيوني في أوروبا وأميركا، كاشفا بذلك مجموعة من الحوادث والأسرار التاريخية.

مسيرتهعدل

ادعى سبيريدوفيتش أنه ضليع في الشؤون الدولية وادعى عددًا من النجاحات والرؤى السياسية. وادعى أنه حذّر الملك ألكسندر الأول والملكة دراجا ماشين الصربية قبل اغتيالهما في عام 1902، وحذّر الدوق سيرجي ألكسندروفيتش الروسي عام 1904 قبل اغتياله عام 1905. وادعى أيضًا أنه توقع الحرب العالمية الأولى، وفي عام 1926 توقع حربًا دولية أخرى.[1]

كان سبيريدوفيتش رئيسًا للجمعية السلافية في روسيا، وأيضًا الرابطة اللاتينية السلافية في باريس وروما. سياسياً كان من أنصار القيصر نيكولاس الثاني الروسي ومعارضا للبلشفية. وفقًا للورد ألفرد دوغلاس، فقد قام رجال مشهورون مثل هنري فورد وصحف مثل فاينانشال تايمز في لندن بمساعدة سبيريدوفيتش على الوصول إلى جمهور واسع.[2]

انتقل إلى هارلم (نيويورك) في عام 1920 حيث تم احتجازه في جزيرة إيليس لإجراء تحقيق خاص من قبل مكتب الهجرة قبل دخوله.[1] [3] في الولايات المتحدة، فتح فرعًا للرابطة الأنجلو لاتينية السلافية، حيث دعا إلى توحيد «شعوب العالم البيضاء ضد هيمنة الشعوب الملونة».[4] كما نظم رابطة الأمم العالمية بين الروس في الولايات المتحدة.[3]

الوفاةعدل

توفي شيريب سبيريدوفيتش في فندق ستاتين آيلاند في 22 أكتوبر 1926. ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن وفاته كانت نتيجة اختناق عرضي من خط غاز، ثم بعد تسعة أيام جاء تحقيق الشرطة الرسمي بأن الأمر كان انتحارا.[5] أفادت مصادر يهودية عديدة، بما في ذلك العديد من الصحف في ذلك الوقت، بأن وفاته كانت انتحارا.[3][6] وهناك روايات أخرى تُفيد بأنه تمّ تسميمه بالغاز.

في بداية الحرب العالمية الثانية، اتخذ مُروّج الدعاية النازية في أمريكا «فيكتور إتش برونرستوب» اسم الكونت شيريب سبيريدوفيتش على شرف شيريب سبيريدوفيتش.[7]

مراجععدل

  1. أ ب "Count Summons Slavs to Formulate a New Empire"، The Tampa Tribune، Tampa, Florida، 22 أغسطس 1926، ص. 33، مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2018.
  2. ^ Laqueur, Walter Ze'ev (01 يناير 1965)، Russia and Germany، Transaction Publishers، ISBN 9781412833547، مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2019.
  3. أ ب ت Count Spiridovich, Rabid Anti-Semite Under Czar Dies in a N.Y. a Suicide at 75, The Wisconsin Jewish Chronicle (Milwaukee, Wisconsin) 29 October 1926, page 2, accessed 9 October 2017 at https://www.newspapers.com/clip/14295048/
  4. ^ "For World-Union of White Races"، The Brooklyn Daily Eagle، Brooklyn, New York، 19 يونيو 1921، ص. 1، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019، اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2017.
  5. ^ "RUSSIAN COUNT ENDED OWN LIFE, POLICE SAY; New Investigation Said to Point to Cherep-Spiridovich's Suicide - To Be Buried Tomorrow" en-US (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. {{استشهاد ويب}}: الوسيط غير صالح |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  6. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20170611092740/http://pdfs.jta.org:80/1926/1926-10-25_601.pdf، مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 يونيو 2017. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  7. ^ Fake General Turns Out to be German Stooge, The Fresno Bee, (Fresno, California) 29 July 1941, page 14, accessed 9 October 2017 at https://www.newspapers.com/clip/14294658/

روابط خارجيةعدل