شيخ أنوار الحق

قاضي باكستاني

رئيس القضاة الشيخ أنور الحق ((بالأردوية: شیخ انوار الحق)‏، 11 مايو 1917 – 3 مارس 1995)، كان رجل قانون باكستاني وأكاديمياً شغل منصب رئيس القضاة التاسع لباكستان من 23 سبتمبر 1977 حتى استقالته في 25 مارس 1981.[1]

شيخ أنوار الحق
تاسع رئيس قضاة باكستان
في المنصب
23 سبتمبر 1977 – 25 مارس 1981
Nominated by ذو الفقار علي بوتو
رئيس باكستان الحادي عشر
في المنصب
20 أبريل 1978 – 7 مايو 1978
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngفضل قادر شودري
(29 نوفمبر 1963 – 12 يونيو 1965)
وسيم سجاد
(18 يوليو 1993 – 14 نوفمبر 1993)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
كبير قضاة المحكمة العليا في الباكستانية
في المنصب
16 أكتوبر 1972 – 23 سبتمبر 1977
Nominated by ذو الفقار علي بوتو
معلومات شخصية
اسم الولادة شيخ أنوار الحق
الميلاد 11 مايو 1917(1917-05-11)
جالاندهار، بنجاب، الراج البريطاني
الوفاة 3 مارس 1995 (عن عمر ناهز 77 عاماً)
لاهور، البنجاب، باكستان
مواطنة قالب:بيانات بلد British India (1917–1947)
 باكستاني (1947–1995)
الحياة العملية
المدرسة الأم DAV College, Kanpur
جامعة البنجاب
جامعة شاترافاتي شهنوجي مهراج  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة قاضي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة البنجاب،  وIndian Civil Service  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

تلقى تعليمه كخبير اقتصادي في كلية DAV وجامعة البنجاب في لاهور، وعمل موظفاً مدنياً في الخدمة المدنية الهندية، حيث تم تعيينه لقيادة الحكم البلدي في الهند البريطانية في عام 1944. واستمر في الخدمة المدنية بعد استقلال باكستان نتيجة لتقسيم الهند البريطانية عام 1947، ثم رُقي لاحقاً إلى منصب قاضٍ في محكمة السند العليا عام 1957.

في عام 1962، تم ترشيحه للخدمة في المحكمة العليا ثم عُين لاحقاً رئيساً لقضاة محكمة لاهور العليا في عام 1970 قبل إعادة تعيينه في منصب كبير قضاة المحكمة العليا في الباكستانية في عام 1971. وفي عام 1972، حصل على شُهرَة عامة ودولية عندما شارك في رئاسة لجنة التحقيق في الحرب مع رئيس المحكمة العليا حمود الرحمن للتحقيق في الانهيار الاقتصادي والعسكري لباكستان في حرب ضد الهند في عام 1971 أدت إلى استقلال شرق باكستان تحت اسم بنغلاديش.

كان معروفاً بميولاته القضائية الفلسفية المحافظة، وقد ترك بصمة في التاريخ السياسي للبلاد لإضفاء الشرعية للقوانين العسكرية التي أقرها رئيس أركان الجيش الجنرال ضياء الحق لاستعادة القانون والنظام، في ضوء عقيدة الضرورة، التي تُعتبر جزءاً من ميولاته المحافظة.[2] كما استمع إلى قضية ذو الفقار علي بوتو وأيد بشكل مثير للجدل حكم الإعدام الصادر عن محكمة لاهور العليا لإجازته قتل معارض سياسي.[3]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Sheikh Anwar ul Haq - PAKPEDIA نسخة محفوظة 2020-09-28 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Burki, Shahid Javed (19 مارس 2015)، Historical Dictionary of Pakistan (باللغة الإنجليزية)، Rowman & Littlefield، ISBN 9781442241480، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 سبتمبر 2016.
  3. ^ Constable, Pamela (19 يوليو 2011)، Playing with Fire: Pakistan at War with Itself (باللغة الإنجليزية)، Random House Publishing Group، ص. 219، ISBN 9780679603450، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 سبتمبر 2016.